اليوم العالمي للجبال،
©FAO/Min Quinqwen

حول اليوم العالمي للجبال

عود "اليوم العالمي للجبال" إلى عام 1992، وذلك عندما عمل إقرار الفصل الثالث عشر من جدول أعمال القرن 21 "إدارة النظم الإيكولوجية الهشة: الإدارة المستدامة للجبال" خلال مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالبيئة والتنمية، على إرساء أسس معلم في تاريخ التنمية الجبلية. ولعل تزايد الاهتمام بأهمية الجبال دفع الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى إعلان 2002 السنة الدولية للجبال. وبهذه المناسبة، حددت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 11 ديسمبر/كانون الأول "اليوم العالمي للجبال" وذلك اعتباراً من 2003. وتضطلع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة بدور الهيئة المسؤولة عن تنسيق الاستعدادات لهذا اليوم وإحيائه، كما تتولى مهمة الجهة المراقبة الرئيسية لفعالياته على المستوى العالمي. في حين يضطلع فريق المياه والجبال في قسم الحراجة لمنظمة الأغذية والزراعة بمسؤولية تنسيق هذه العملية الدولية.

ما هي مشاهدات الأمم المتحدة على المستوى الدولي؟

عملت منظومة الأمم المتحدة منذ انطلاقتها على تحديد أيام (وكذلك أسابيع وسنوات وعقود) للمساعدة على توجيه أنظار العالم إلى قضايا تلتزم بها وتقع ضمن دائرة اهتمام الأمم المتحدة. وتدعو المنظومة الدول الأعضاء ومنظمات أخرى للاحتفال بهذه الأيام على نحوٍ يعكس أولوياتها. اقرأ المزيد...