FAO.org

الصفحة الأولى > Region_collector > الشرق الأدنى وشمال أفريقيا > أخبار > Detail
منظمة الأغذية والزراعة في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا

تعزيز الخدمات الحقلية للصحة الحيوانية وصحة النبات في الضفة الغربية وقطاع غزة

صحة الحيوان والنبات ضرورية لتحسين صحة المستهلكين الفلسطينيين والنمو الاقتصادي.

11 ديسمبر/كانون اول 2017، رام الله - في إطار تعزيز الصحة الحيوانية وصحة النبات في فلسطين،  ومن خلال مراسم تسليم رسمية تمت في رام الله،  قامت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) بتسليم وزارة الزراعة الفلسطينية أربع وحدات متنقلة للرصد والتفتيش. علما بأن هذه الوحدات المتنقلة ستزيد من قدرة الوزارة الميدانية في رصد الأمراض واجراء التفتيش على كل من الصحة الحيوانية وصحة النبات.

وقال معالي وزير الزراعة الدكتور سفيان سلطان: "ان هذه الوحدات المتنقلة ستعزز إلى حد كبير من قدرتنا على تقديم الخدمات الضرورية للمزارعين فيما يتعلق بالصحة الحيوانية والنباتية على المستوى الميداني في فلسطين. وسوف تمكن فنيي وزارة الزراعة من مساعدة المزارعين ومربي الثروة الحيوانية نحو تطوير القطاع الزراعي مما سيحقق الكثير من الفوائد للاقتصاد وللمجتمع بأسره، بما في ذلك الوقاية من الأمراض والسيطرة عليها، وتحسين سلامة الأغذية، وحماية سبل العيش للمزارعين ومربي الحيوانات. ومن هنا فاننا نقدر جميع الجهود التي تبذلها منظمة الأغذية والزراعة وحكومتي سويسرا واسبانيا على هذه المساهمة الهامة".

وستعمل وحدات الرصد والتفتيش المتنقلة على توسيع نطاق خدمات الصحة الحيوانية والنباتية من خلال زيادة قدرة الموظفين الميدانيين على التنقل وفاعليتهم. وستؤدي الوحدات دورا اساسيا في الكشف المبكر عن الأمراض والاستجابة السريعه في حال حدوث حالات تفشي للأمراض أوالافات. وسيتم استخدام ثلاث وحدات متنقلة في الضفة الغربية ووحدة متنقلة واحدة في قطاع غزة.

ياتي تسليم هذه الوحدات المتنقلة اليوم ضمن برنامج منظمة الفاو في مجال الصحة والصحة النباتية والممول من حكومات هولندا وسويسرا وإسبانيا الذي تنفذه المنظمة على مدى أربع سنوات. ويهدف البرنامج إلى حماية صحة المستهلكين ودعم النمو الاقتصادي من خلال مواءمة المنتجات الزراعية الغذائية الفلسطينية مع المعايير الدولية في الصحة الحيوانية وصحة النبات وسلامة الأغذية.

واوضح تشيرو فيوريلو، مدير مكتب الفاو في الضفة الغربية وقطاع غزة: "ان الفاو اذ تثمن التزام الحكومة بتحسين الصحة الحيوانية وصحة النبات وتعزيز سلامة الأغذية، والذي اتضح جلياً من خلال الموافقة على أول استراتيجية وطنية للسلامة الغذائية (2017-2022) في ايلول 2017، فانها تؤكدعلى انها وبالتعاون مع شركائها ومموليها، على استعدادها للاستمرار بدعم الحكومة في تنفيذها لهذه الاستراتيجية. وإن عملية التسليم اليوم ما هي الا خطوة أخرى نحو تحقيق هذا الهدف".


11/12/2017

شارك بهذه الصفحة