FAO.org

الصفحة الأولى > Region_collector > الشرق الأدنى وشمال أفريقيا > أخبار > Detail
منظمة الأغذية والزراعة في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا

منظمة الفاو تنظم تدريبا على رسم خرائط المحاصيل الزراعية من خلال الاستشعار عن بعد

الزراعة التونسية تعيش زمن المعلومات الجغرافية المكانية

تونس من 16 إلى 20 أبريل 2018. تبدأ اليوم في تونس دورة تدريبية من تنظيم منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) حول رسم خرائط المحاصيل الزراعية من خلال تقنيات الاستشعار عن بعد، بالتعاون مع وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري. وتأتي هذه الدورة في إطار تعزيز القدرات الوطنية للاستخدام الامثل لأنظمة المعلومات الجغرافية المكانية في مجال التنمية الزراعية. وتندرج هذه الدورة ضمن مشروع انتاجية واستدامة الموارد المائية في منطقة الشرق الأدنى وشمال افريقيا، في طريق تنفيذ خطة عمل 2030 للتنمية المستدامة، خصوصا الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة المتعلق بفعالية استخدام الموارد المائية وانتاجيتها. وتقوم الوكالة السويدية للتعاون الدولي في مجال التنمية بتمويل هذا المشروع بالشراكة مع جامعة الدول العربية، والمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة، ومنظمة اليونيسكو، ومنظمة ستوكهولم للبيئة، والمعهد الملكي للتكنولوجيا في ستوكهولم وجامعة قرطبة.

وكانت تونس قد باشرت في شهر ابريل 2016 عملية واسعة النطاق لرسم خرائط المحاصيل الزراعية. وقد اتاح هذا المشروع زيادة دقة المعلومات المتاحة حول الاراضي الزراعية بفضل تقنية الاستشعار عن بعد. كما ساعد على تحديد انواع المزروعات التي يجب تضمينها في الخرائط، وتحديد المساحات الواجب مراقبتها، بالإضافة إلى تطوير بروتوكولات التحقق الميداني من خلال استخدام تقنية الاستشعار عن بعد. وتخصص أعمال هذه الدورة التي تستمر خمسة أيام لتحديد خرائط المحاصيل الزراعية ووضع آلية متابعة وتقييم لإنتاجية المياه في الزراعة.

وفي كلمته الافتتاحية أكد السيد مايكل جورج الحاج، منسق منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في شمال افريقيا، أن رسم خرائط المحاصيل الزراعية عملية شاملة، اذ انها تضع معلومات موثوقة وحديثة أمام صناع القرار. لذلك، فإن البيانات والاساليب والادوات المتعلقة بتقنية الجغرافية المكانية التي يمكن التعريف بها على أنها معلومات متغيرة باستمرار، ويتم تحديثها بشكل فوري، مفيدة جدا للقطاع الزراعي. وتتمتع منظمة الفاو بأكثر من ثلاثين سنة من الخبرة في جمع واستخدام هذه البيانات والمعطيات، بما يخدم التخطيط الجيد ويجسد التنمية المستدامة على المستويات الزطنية والاقليمية والدولية. كما ان المنظمة طورت علاقات تشاركية مع عدد من الجامعات والمراكز المتخصصة المرموقة بهدف وضع خطة عمل وبرامج تتضمن انشطة مرتبطة بإدارة الموارد المائية في مجال الزراعة، مع تحفيز التواصل بين الباحثين والعلماء، وبين الجهات المسؤولة عن التنمية.


17/04/2018

شارك بهذه الصفحة