منظمة الأغذية والزراعة في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا

اختتام الاجتماع التشاوري الإقليمي حول إجراء التحول في النظم الغذائية

الخطوة القادمة: المؤتمر الإقليمي للشرق الأدنى في سلطنة عمان

القاهرة، 21 كانون الثاني (يناير) 2020 - اختتم اليوم الثاني للاجتماع التشاوري الإقليمي لتحويل النظم الغذائية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في الشرق الأدنى وشمال إفريقيا أعماله اليوم في القاهرة.

وخلال الاجتماع ناقشت البلدان الأعضاء ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) تحديد مسار للمؤتمر الإقليمي القادم الذي سيعقد في سلطنة عُمان.

وحضر الاجتماع 160 مشاركاً، منهم 83 من كبار المسؤولين في وزارات الزراعة والمياه والبيئة والصحة من 24 دولة عضو في المنطقة، والممثلون الدائمون لهذه الدول في المنظمة، وممثلو الفاو في 14 دولة عضو في منطقة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا.

وفي ختام الاجتماع، شكر المشاركون الفاو على النهج المبتكر الذي اعتُمد في الاجتماع التشاوري الإقليمي الفني، والذي جمع أصحاب المصلحة الرئيسيين من البلدان الأعضاء في المنطقة إلى جانب ممثليهم الدائمين مع ممثلي الفاو المعنيين، معززاً الحوارات التشاورية الجوهرية حول القضايا المقدمة إلى الاجتماع.

ويوصى كذلك بإنشاء مثل هذه الآلية التشاورية للإدارة والرقابة الإقليمية واعتبار هذه الآلية جزءًا لا يتجزأ من المؤتمرات الإقليمية في المستقبل.

وينعقد المؤتمر الإقليمي، الذي ترأسه حاليا سلطنة عُمان، كل سنتين لمناقشة التقدم المحرز نحو تحقيق الأمن الغذائي وتحسين سبل المعيشة والقضاء على الجوع بجميع أشكاله والاتفاق على الإجراءات السياساتية اللازمة.

والمؤتمر هو أعلى هيئة إدارية للمنظمة على المستوى الإقليمي ويحدد أولويات العمل لفترة السنتين المقبلتين.


21/01/2020

شارك بهذه الصفحة