FAO.org

الصفحة الأولى > Region_collector > الشرق الأدنى وشمال أفريقيا > أخبار > Detail
منظمة الأغذية والزراعة في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا

منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) تدعم النازحين والأسر المستضيفة في الجوف

صنعاء، 2 ديسمبر 2014 – سنوات من الصراع والتشريد طويلة الأمد يعيشها كثير من سكان اليمن، والتي تفاقمت بسبب تغير المناخ والنمو السكاني وانتشار البطالة.

وقد ارتفع عدد المشردين داخليا بشكل كبير و يقدر أن نحو 80 في المئة من النازحين هم من العاملين بالزراعة والمزارعين الأسريين وما يقرب من ثلث الماشية.

محافظة الجوف واحدة من المناطق الأكثر تضررا حيث تحتوي على مئات الأسر التي تحتاج إلى مساعدات إنسانية. ويعد إحياء الزراعة و تعزيز الإنتاج الحيواني في هذا المجال أمر بالغ الأهمية بالنسبة للأسر التي تضررت لتلبية احتياجاتهم الغذائية الأساسية.

وفي هذا الإطار تقوم منظمة الأغذية والزراعة بالاشتراك مع وزارة الزراعة و الري بتقديم الدعم للأسر المتضررة بشدة في مناطق مختلفة في محافظة الجوف مثل مديريات الحزم والمصلوب والخلق والمتون بهدف الحفاظ على موارد رزقهم الزراعية. ويهدف البرنامج إلى حماية وتنويع سبل معيشة السكان الأكثر ضعفا بما في ذلك النازحين والشباب والأسر المستضيفة والأسر التي تعولها نساء.

وللتغلب على ضعف جودة المدخلات الزراعية والارتفاع الحاد في تكلفتها مما يقلل من الإنتاج والدخل، تقوم الفاو حاليا بمد حوالي 900 أسرة بما يحتاجونه من المدخلات الزراعية وتشمل المدخلات الزراعية البذور والأدوات الزراعية والأسمدة وقد تلقت كل أسرة 80 كجم من بذور القمح و 100 كجم من الأسمدة.

كما تم توزيع 10,000 دجاجة مع 80,000 كجم من أعلاف الدواجن على 1,000 أسرة بواقع 10 دجاجات مع 80 كجم من أعلاف الدواجن لكل أسرة ويعد إنتاج الدواجن ليست فقط مصدرا للدخل للأسر المحلية لكنه يساعد أيضا في توفير الطعام المغذي في المناطق التي تأثر فيها الإنتاج الغذائي والتجارة بسبب الصراعات.

ويجري حاليا التنسيق لتوزيع مدخلات الزراعة الأسرية على ربات الأسر بما يتلائم مع إحتياجات التغذية للأسر حيث ستحصل كل أسرة ما يكفي لزراعة 1,000- 1,500متر مربع من بذور الحبحب والطماطم وسيتم تدريب ربات الأسر على الاستخدام السليم لهذه المدخلات. كما سيتم دعم تلك الأسر بأدوات زراعية مختلفة لاستخدامها في الزراعة الأسرية.

وسيمكن المشروع النازحين من تحسين سبل معيشتهم عبر تربية المواشي التي سيتم توزيعها عليهم مع التدريب الموجه وخدمات الرعاية البيطرية حيث من المقرر ان تمنح كل أسرة من الأسر المستهدفة 3 رؤوس من الأغنام مع الأعلاف المركزة وخدمات التحصين والمعالجة البيطرية للثروة الحيوانية في المديريات المستهدفة.

ويندرج دعم النازحين والأسر المستضيفة في الجوف ضمن سلسة مشاريع تنفذها المنظمة في اليمن من خلال خطة عمل أعدتها العام الجاري لعملها في اليمن للمرحلة 2014-2018 والتي تستهدف المهاجرين، اللاجئين، النازحين العائدين، الفئات الضعيفة، الأسر المستضيفة، أصحاب الحيازات الصغيرة من المزراعين للتخفيف من حدة انعدام الامن الغذائي ودعم القدرة على الإنتاج والصمود في وجه الأزمات.


02/12/2014

شارك بهذه الصفحة