FAO.org

الصفحة الأولى > Region_collector > الشرق الأدنى وشمال أفريقيا > أخبار > Detail
منظمة الأغذية والزراعة في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا

ورشة عمل المشاورات الوطنية في سياق مبادرة ندرة المياه منظمة الأغذية والزراعة في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا

من اليمين إلى اليسار: الدكتورفوزي كراجة، والدكتور باسكوال ستيدوتو، و معالي الدكتور الدكتور عاكف الزعبي، والسيد طلال الفايز من منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة

ضمن جهود منظمة الاغذية والزراعة للأمم المتحدة لمواجهة مشكلة ندرة المياه في المنطقة، وفي نطاق المبادرة الاقليمية للفاو في هذا المجال، تستضيف وزارة الزراعة الاردنية (اليوم وغداً) في عمّان حلقة عمل تشاورية للأطراف المعنية بهدف مناقشة خطة عمل تنفيذية حول "استهلاك المياه"، و"انتاجية المياه" و"ادارة الجفاف" في قطاع الزراعة في المملكة الاردنية الهاشمية.

"تعتبر هذه الورشة خطوة جديدة في شراكتنا مع المنظمة تعمل على أساس سليم وتطور فى الإدارة المستدامة لمياه الزراعة من خلال مبادرة ندرة المياه في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا." هذا ما قاله معالي الدكتور عاكف الزعبي، وزير للزراعة في تعليقه على ورشة العمل.

ومن جهته قال الدكتور فوزي كراجة من منظمة الاغذية والزراعة للأمم المتحدة: "تشكل مياه الري 69% من مجموع استخدام المياه في الاردن، وهذه نسب تتوافق مع المعدلات العالمية. لكن استمرار استخدام هذه النسبة من الاستهلاك تضع القطاع الزراعي في الاردن أمام تحديات جمة من شأنها أن تؤثر في الامن الغذائي والاقتصاد الريفي في المملكة."

وقد ضمت ورشة العمل الوطنية جميع الاطراف المعنيين من مختلف المؤسسات، بهدف تعريفهم إلى المبادرة الاقليمية حول ندرة المياه، تمهيدا لإطلاق إطار العمل التشاركي على المستوى الاقليمي.

ويعتبر إقليم الشرق الاوسط وشمال افريقيا من المناطق الاكثر تأثرا بندرة المياه حيث انخفضت حصة الفرد من المياه بشكل كبير خلال السنوات الماضية. وتؤكد الاحصاءات ان كمية المياه المتاحة قد انخفضت بنسبة 60% خلال العقود الاربعة المنصرمة، ومن المتوقع ان تنخفض بنسبة نصف ما هي عليه بحلول عام 2050. وقد ازدادت الامور سوءا بسبب التغير المناخي، حيث زادت حدة الجفاف ووتيرته في العديد من دول إقليم الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

ومن الطبيعي أن يكون لاستمرار ندرة المياه تأثيرات على الظروف الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة، خصوصا وأن 70% من المياه العذبة تستخدم عالميا في الري، وتصل هذه النسبة الى 95% في العديد من الدول النامية. ولمساعدة الدول على مواجهة هذه التحديات، اطلقت منظمة الاغذية والزراعة للأمم المتحدة المبادرة الاقليمية حول ندرة المياه في الشرق الاوسط وشمال افريقيا منذ عام 2013، بهدف دعم جهود الدول الاعضاء في تحديد اولوياتها في مجال ادارة مياه الري من خلال مقاربة مبتكرة تعطي الاولوية لتحقيق أقصى قدر من الفعالية من حيث التكلفة بين الخيارات المتاحة للإمدادات الغذائية.

ولقد شملت أيضاً ورشة العمل الوطنية مشاركين من مختلف المؤسسات ذات العلاقة في الأردن للاطلاع والتعريف على المبادرة الاقليمية حول ندرة المياه في إطار الاستراتيجية التعاونية الإقليمية حيث أن الأردن تعتبر أحد مراكز التنسيق لهذا الغرض. ولقد أشار باسكوالى ستيدوتو المدير المسئول عن مبادرة ندرة المياه بقوله: "لقد بدأنا معا لإيجاد خيارات للحد من الفجوة فى إنتاجية المياه الزراعية ولتحسين التأهب للجفاف في الأردن.


30/09/2015

شارك بهذه الصفحة