FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > أخبار > أرشيف الأنباء > 2012

أنباء 2012

الصورة: ©FAO/Antonello Proto
في العديد من مناطق السودان، يحيق رعي الماشية دماراً بالمحاصيل كمشكلة تغذّي التوتّرات المتواصلة بين المزارعين ورعاة الحيوانات، وكجزء من مشكلة أوسع نطاقاً للتنافس بين رعاة الماشية والمزارعين على الموارد الطبيعية النادرة. ففي نفس الفترة تقريباً على مدار العام تهاجر قطعان الماشية والجمال جنوباً، طلباً للرعي والمياه حين يباشر المزارعون بحصاد محاصيلهم من الذرة البيضاء والدخن. وفي الماضي البعيد، أرست العشائر اتفاقاً حول السماح بتحرّك القطعان، لمراعاة الفترات التي يُتوقع أن يفرغ فيها المزارعون من أعمال الحصاد. لكن الضغوط البيئية دفعت مؤخراً ببدء تحركات القطعان مبكراً وفي وقت بدأت تتسلح فيه مجموعات رعاة الماشية.
20-12-2012
Photo: ©FAO/Joan Manuel Baliellas
تتجه صناعة منتجات الغابات العالمية إلى التعافي ببطء، من الأزمة الاقتصادية في إقليم آسيا والمحيط الهادي وخصوصاً الصين التي احتلت مركز الصدارة في هذا الانتعاش. وتشير بيانات جديدة صادرة عن المنظمة إلى أن متوسط الإنتاج العالمي من المنتجات الحرجية الرئيسيّة نما بحدود تراوحت 1 إلى 4 بالمائة في عام 2011 مقارنة بأداء عام 2010 مما يدلل على تحرك البلدان ببطء للخروج من حالة الكساد. وسجل إنتاج الألواح الخشبية والورق في عام 2011، زيادة تفوق مستويات ما قبل الأزمة عام 2007 ويبدو الآن أقوى نسبياً في معظم المناطق.
18-12-2012
الصورة: ©AFP/XAVIER BOURGOIS
من المنتظر أن تصبح مجموعة إفريقيا والكاريبي والمحيط الهادي كتكتل يضم 79 دولة، شريكاً استراتيجياً في المعركة ضدّ الجوع والفقر وفي جهود الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية مع المنظمة. وبموجب اتفاقية وقّعت اليوم، ستتعاون المنظمة وأمانة المجموعة على نحو وثيق، "لمجابهة انعدام الأمن الغذائي والجوع وسوء التغذية المزمن، وإدارة الموارد الطبيعية على نحو أفضل إزاء تحديات تغيّر المناخ"، حسبما صرح المدير العام للمنظمة "فاو" جوزيه غرازيانو دا سيلفا.
14-12-2012
الصورة: ©FAO/Alessia Pierdomenico
قال المدير العام للمنظمة جوزيه غرازيانو دا سيلفا أن المحاصيل "المهملة" قليلة الاستعمال حالياً من قبل المزارعين تستطيع أن تلعب دوراً مهمّاً في مواجهة تحديات الزراعة وغذاء المستقبل ويجب أن "تقيّم" ثانية، متحدثاً اليوم في بداية حلقة دراسية دولية في مدينة قرطبة بجنوب إسبانيا. وفي ملاحظاته أمام "الحلقة الدراسية حول المحاصيل الدولية في القرن الحادي والعشرين" أشار غرازيانو دا سيلفا إلى أن المنظمة تقدر أنّ ثمة نحو سبعة آلاف من أنواع النباتات التي زرعت أو استهلكت كغذاء على امتداد التاريخ الإنساني. واليوم فإن العديد من هذه الأنواع يختفي من الوجود، مضيفاً "وإذ نفقد هذه المصادر الفريدة التي لا يمكن تعويضها، فسيكون من الأكثر صعوبة لنا أن نتكيّف لتغير المناخ وأن نضمن غذاء صحّياً ومتنوّعا للجميع".
10-12-2012
الصورة: ©FAO/Alessandra Benedetti
ذكر جوزيه المدير العام غرازيانو دا سيلفا اليوم أن النهوض بالأمن الغذائي في إقليم الساحل والصحراء من شأنه أن يساهم في سلام واستقرار هذه المنطقة. وكان المدير العام يخاطب اجتماعاً حول أوضاع الساحل والصحراء دعا إلى عقده رومانو برودي، مبعوث الأمين العام للأمم المتّحدة الخاص لإقليم الساحل والصحراء، ورئيس وزراء إيطاليا ومفوض الاتحاد الأوروبي سابقاً. وقال غرازيانو دا سيلفا أن "الاستثمار في أمن الغذاء بإقليم الساحل والصحراء هو أيضاً استثمار في مستقبل أكثر سلاماً واستقراراً". وأوضح أن "ثمة ارتباط واضح بين الجوع والنزاع؛ وبين الأمن الغذائي والسلام في إفريقيا".
7-12-2012
الصورة: ©FAO/Giulio Napolitano
إختتم المجلس الرئاسي للمنظمة عصر اليوم اجتماعاته التي دامت أسبوعاً بإقرار تغيير في هدف المنظمة العالمي الأوّل، من خفض الجوع إلى اجتثاث شأفته. وقال المدير العام للمنظمة جوزيه غرازيانو دا سيلفا أن "هذا الالتزام الصريح إنما يوجّه الأنظار إلى حيث يجب أن تتركز بلا لبس". وأبلغ غرازيانو دا سيلفا مجلس المنظمة الرئاسي في جلسته الختامية، قائلاً "نحن لا يمكننا القبول بأيّ شيء دون اجتثاث الجوع وانعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية".
7-12-2012
الصورة: ©FAO/Jon Spaull
تشكّل زيادة الاستثمارات وتحسينها في قطاع الزراعة واحداً من أكثر السبل فعالية لخفض الجوع والفقر وأيضاً وقاية البيئة. وتأتي هذه الرسالة الجوهرية متضمّنةً في التقرير السنوي الرئيسيّ "حالة الأغذية والزراعة 2012 "الذي أزيح الستار عنه في مؤتمر صحفي عقد اليوم بمقر المنـظمة في العاصمة الإيطالية. ويؤكد تقرير هذا العام، "الاستثمار في الزراعة من أجل مستقبل أفضل"، أن العالم لديه ما يتجاوز المليار مُزارع، ممن لا بد أن يصبحوا عنصراً مركزياً في أيّ استراتيجية للاستثمار الزراعي "بالنظر إلى أنهم أكبر مستثمرين في هذا القطاع". غير أن استثمارات المزارعين غالباً ما يكتنفها مناخ استثماري غير ملائم.
6-12-2012
Photo: ©FAO/Giulio Napolitano
توجّه المدير العام للمنظمة جوزيه غرازيانو دا سيلفا، خلال الجلسة الافتتاحية لمجلس المنظمة الرئاسي بالشكر إلى الأعضاء لدعمهم المستمر للتغييرات التحوّلية التي تشهدها المنظمة، مما يسمح لها بالتقدّم إلى الأمام بتركيز متجدد وتصميم على أهدافها. وفي بيانه، قال جوزيه غرازيانو دا سيلفا أن المنظمة "فاو" يجب عليها أن "تتكيّف لمواجهة التحديات المتعددة الأبعاد التي تواجهها، موضّحاً ما تعنيه هذه التغييرات المقترحة بالنسبة للمنظمة". وقال "لقد شرعنا بالتحرّك من نهج المشروع إلى نهج البرمجة".
3-12-2012
الصورة: ©FAO/Issouf Sanogo
صرح المدير العام للمنظمة جوزيه غرازيانو دا سيلفا بأن القطاع الخاصّ بوسعه أن يقدم مساهمة هامة في الحرب على الفقر والجوع وأن يروّج للإنتاج والاستهلاك المستدامين للغذاء. وكان غرازيانو دا سيلفا يتحدث خلال اجتماع مع روابط واتّحادات القطاع الخاصّ في مقر المنظمة "فاو"، بحضور مشاركين ممثلين لأكثر من خمسة آلاف من الشركات الخاصة. وتدشّن هذه التعليقات سلسلة من الحوارات المعتزمة حول مشاركة القطاع الخاص في مبادرات خفض مستويات الفقر والجوع.
30-11-2012
الصورة: ©AU Communications
أعلن كل من مفوضية الاتحاد الإفريقي والمنظمة "فاو" و"معهد لولا" البرازيلي اليوم أنهم سيضمّون جهودهم معاً في العمل على اجتثاث شأفة الجوع ونقص الغذاء في إفريقيا. وأميط اللثام عن هذا القرار في نهاية اجتماع بين رئيس مفوضية الاتّحاد الإفريقي، نكوسازانا دلاميني زوما، والمدير العام للمنظمة "فاو" جوزيه غرازيانو دا سيلفا، والرئيس البرازيلي السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، بوصفه الرئيس الفخري للمعهد الذي يحمل إسمه. ويجمع الجهد بين قيادات مفوضية الاتّحاد الإفريقي وخبرات المنظمة "فاو" التقنية وتجديد التزامها بمناهضة الجوع، بالإضافة إلى الدعم السياسي من جانب الرئيس البرازيلي السابق لولا دا سيلفا.
21-11-2012
« Previous 1 2 3 4 5 ... 11