الفاو تدعو إلى دعم دولي أكبر للأعداد المتزايدة من اللاجئين في أوغندا

المدير العام للفاو يزور مستوطنات اللاجئين شمال أوغندا.

30 آب/أغسطس 2017، كمبالا - في ختام زيارة له إلى مستوطنات اللاجئين شمال أوغندا دعا المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) جوزيه غرازيانو دا سيلفا إلى تمويل أكبر لخطة استجابة مستدامة لأزمة اللاجئين في أوغندا.

وأكد دا سيلفا أيضاً على دعم الفاو للحكومة الأوغندية في سياستها الرؤوفة تجاه اللجوء والتي يتم بموجبها تخصيص أراضي للاجئين للمأوى والزراعة.

وقال المدير العام للفاو، "نموذج اللجوء في أوغندا هو مثال للعالم ليقتدي به. ومن المهم جداً حشد الدعم المادي لدعم هذا الجهد ليتمكن اللاجئون من توفير الطعام لأنفسهم بسرعة بدل الاعتماد على المساعدات الغذائية فقط، وكذلك ليحصل اللاجئون والمجتمعات المستضيفة لهم على فرصة حقيقية للتغلب على الجوع والفقر."

وأضاف، "أوغندا تقدم ليس فقط الطعام والأرض، بل أيضاً الأمل."

أسرع أزمة اللاجئين نموا

وتعاني أوغندا من أسرع أزمات اللجوء نمواً في العالم. فمنذ تموز/يوليو العام الماضي عبر أكثر من مليون لاجئ الحدود من جنوب السودان. ومعظم هؤلاء من النساء والشبان الصغار القادمين من مجتمعات الزراعة والرعي.

وزار دا سيلفا مستوطنتين للاجئين هما أجوجو ومونغولا 1 في مقاطعة أدجوماني قرب حدود أوغندا مع جنوب السودان. وفي مستوطنة أجوجو ساعد المدير العام للفاو في توزيع المحاصيل وبذور الخضروات على أكثر من 1,000 عائلة لاجئة ومستضيفة. وسيعزز هذا الدعم تغذية الأسر ويولّد الدخل من بيع أية منتجات فائضة. وفي مستوطنة مونغولا 1، افتتح دا سيلفا مشروع ري متناهي الصغر سيوفر للأسر اللاجئة والمستضيفة مصدر مياه موثوق لمحاصيلهم وحيواناتهم.

حوار ذو اهمية

وقبل زيارة المستوطنتين اجتمع المدير العام للفاو مع رئيس وزراء أوغندا الدكتور روهاكانا روغوندا الذي قال، "لا يختار الناس طوعاً أن يصبحوا لاجئين. علينا مسؤولية مساعدة أخوتنا من خلال منحهم الأمل، فهم من يعانون اليوم، لكن قد يتغير الوضع غدا."

وبموجب خطة الاستجابة تقوم الفاو بتكثيف جهودها في تقديم مساعدات معيشية للاجئين والمجتمعات المضيفة. وتركز الخطة على انتاج الطعام والثروة الحيوانية والتغذية وحماية البيئة وتقديم الدعم الفني المتطور للحكومة.

وجاءت زيارة المدير العام للفاو إلى أوغندا بعد أن دعا الأمين العام للأمم المتحدة مجتمع المانحين في حزيران/ يونيو إلى تقوية دعمه لخطط الاستجابة لأزمات اللاجئين. وتحتاج أوغندا إلى حوالي ملياري دولار سنوياً للأعوام 2017-2020 لتلبية حاجات اللاجئين. وقد تعهد المانحون حتى الآن بتقديم حوالي 358 مليون دولار.

Photo: ©FAO/Anita Tibasaaga
يتم تقديم الخضروات والبذور إلى اللاجئين لمساعدتهم على انتاج الطعام.