FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

انخفاض أسعار الأغذية في ديسمبر/كانون الأول وارتفاع معدلها في كامل العام

انخفاض مؤشر الفاو لأسعار الأغذية بنسبة 3.3 في المائة في ديسمبر/كانون الأول وارتفاعها بمعدل 8.2 في المائة في 2017 مقارنة مع 2016

11 يناير/كانون الثاني، روما – انخفضت أسعار الأغذية على المستوى العالمي خلال شهر ديسمبر/كانون الأول بسبب الانخفاض الكبير في أسعار الزيوت النباتية ومنتجات الألبان، بحسب ما أظهر مؤشر منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) اليوم.

وبلغ المؤشر الذي يقيس التغيّر الشهري في الأسعار الدولية لسلة السلع الغذائية الأساسية، 169.8 نقطة في ديسمبر/كانون الأول 2017 بانخفاض بنسبة 3.3 في المائة عن شهر نوفمبر/تشرين الثاني. ورغم هذا الانخفاض إلا أن معدل مؤشر الفاو للأغذية بلغ 174.6 نقطة في 2017، أي بارتفاع بنسبة 8.2 في المائة عن معدله في 2016 ليصل إلى أعلى معدل سنوي منذ 2014.

وانخفض مؤشر الفاو لأسعار الألبان بنسبة 9.7 في المائة في ديسمبر/كانون الأول مع زيادة الامدادات المصدرة وانخفاض الطلب الذي أثر على الأسعار العالمية لمسحوق الحليب كامل وخالي الدسم إضافة إلى الجبنة والزبدة. إلا أن هذا المؤشر الفرعي بقي مرتفعاً بنسبة 31.5 في المائة خلال عام 2017 بأكمله مقارنة مع العام الذي سبق.

أما مؤشر الفاو لأسعار الزيوت النباتية فقد انخفض بمعدل 5.6 في المائة مقارنة مع نوفمبر/تشرين الثاني، حيث انخفض سعر زيت النخيل وسط زيادة المخزونات بشكل كبير في ماليزيا واندونيسيا. وأدى ذلك بدوره إلى انخفاض أسعار زيت الصويا. وخلال العام 2017 ارتفع هذا المؤشر الفرعي بنسبة 3 في المائة مقارنة مع العام الذي سبق.

وشهد مؤشر الفاو لأسعار السكر انخفاضاً كذلك خلال شهر ديسمبر/كانون الأول بنسبة 4.1 في المائة مقارنة مع شهر نوفمبر/تشرين الثاني، بسبب عوامل موسمية وتوقعات بفائض كبير في السنة المقبلة. وانخفضت أسعار السكر بمعدل 11.2 في المائة في 2017 مقارنة مع 2016 لأسباب من أهمها وفرة المحصول في البرازيل، أكبر مصدر للسكر في العالم.

أما مؤشر الفاو لأسعار الحبوب فقد بقي مستقراً بشكل كبير للشهر الثالث على التوالي مع انخفاض أسعار القمح وارتفاع أسعار الذرة والأرز. وسجل المؤشر ارتفاعاً بنسبة 3.2 في المائة خلال 2017 مقارنة مع 2016، إلا أنه لا يزال منخفضاً بنسبة 37 في المائة عن ذروته في 2011.

وانخفض مؤشر الفاو لأسعار اللحوم بشكل طفيف في ديسمبر/كانون الأول بسبب ضغوط الإمدادات القوية على الأسعار العالمية للحم البقر. أما بالنسبة للعام بأكمله فقد سجل هذا المؤشر الفرعي زيادة بنسبة 9 في المائة مقارنة مع مستواه في 2016. 

Photo: ©FAO/Alessia Pierdomenico
رفوف من مخزون جبن البارميزان في إيطاليا

شارك بهذه الصفحة