FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

صندوق المناخ الأخضر يوافق على أول مقترح تمويل للفاو بمبلغ 90 مليون دولار لمكافحة تغير المناخ والجوع والفقر في الباراغواي

تستفيد من المشروع 17,000 أسرة ضعيفة، كثير منها من المجتمعات الأصلية

27 فبراير/شباط 2018، روما- وافق صندوق المناخ الأخضر على تمويل مشروع بقيمة 90 مليون دولار أمريكي أعدته الفاو وحكومة باراغواي للتكيف مع تغير المناخ والتخفيف من وطأته.

وتم إضفاء الصفة الرسمية على القرار، وهو الأول الذي ينطوي على مقترح تمويل من الفاو والصندوق، خلال الاجتماع التاسع عشر لمجلس الصندوق المنعقد بين 27 فبراير/شباط و2 مارس/آذار 2018.

ويتكون المشروع المسمى "الفقر وإعادة التحريج والطاقة والتغير المناخي" من ثلاثة أجزاء سيتم تنفيذها على مدى خمس سنوات. ويشتمل التمويل على منحة من الصندوق بمبلغ 25 مليون دولار أمريكي ومشاركة بمبلغ 65.2 مليون دولار أمريكي من حكومة باراغواي.

وقال المدير العام للفاو جوزيه غرازيانو دا سيلفا إن المشروع "هو مثال واضح على المشروعات التحويلية المبتكرة المطلوبة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة والتزامات اتفاقية باريس". وأضاف: "لا نستطيع القضاء على الجوع دون أن نبني سبل معيشة مستدامة وصامدة وآمنة غذائياً".

ويهدف المشروع إلى التخفيف من حدة آثار التغير المناخي في الباراغواي مع تقليص الفقر في الأرياف ومكافحة إزالة الغابات والتخفيف من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري. وسيساعد المشروع في الانتقال إلى إدارة مستدامة للغابات لتقليص خسارة الغطاء الحرجي وتحسين مستوى معيشة حوالي 17,000 أسرة ضعيفة في 64 مقاطعة في شرق الباراغواي. وسيكون الكثير من السكان الأصليين من بين المستفيدين من المشروع.

مبتكر وتحولي

ويتمثل الجانب المبتكر والتحولي للمشروع في تطبيقه لنهج شامل يضمن الصمود أمام التغير المناخي في المناطق المستهدفة، حيث سيعمل المشروع على إحداث نقلة نوعية، من القرارات والأعمال القطاعية الفردية إلى إطار صنع قرارات منسق ومتماسك يشمل كافة المؤسسات.

وسيقدم المشروع الدعم الفني والحوافز لنشر ممارسات زراعية حرجية مستدامة وتقوية عملية حيازة الأراضي وتحسين فعالية استخدام الأسر للكتلة الحيوية. ويتمثل جانب مهم من جوانب المشروع في تمكين العائلات الأكثر فقراً من انتاج الغذاء مع تبني وسائل تقلل من الانبعاثات وتقوي الصمود في وجه المناخ من خلال برنامج الحكومة للحماية الاجتماعية.

ويعتبر المشروع جزءاً من جهود حكومة الباراغواي لتقديم المساهمات المقررة وطنياً، والتي تمثل خارطة الطريق لتنفيذ اتفاقية باريس. ويشار إلى أن قطاع الزراعة، على المستوى العالمي، هو ثاني أكبر مساهم في انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وهو يحتل مكاناً بارزاً على أجندة الكثير من الدول فيما يتعلق بالتزاماتها تجاه المناخ.

التعاون مع صندوق المناخ الأخضر

يعتبر صندوق المناخ الأخضر الصندوق العالمي الرئيسي لتمويل برامج التغير المناخي العالمي، وهو قائم على التزامات الدول بجمع 100 مليار دولار بحلول 2020. ويمول الصندوق مشروعات تركز على خفض انبعاث الغازات وتقوية الصمود في وجه التغير المناخي.

Photo: ©FAO/
تدعم الفاو الجهود الرامية إلى حماية غابات باراغواي.

شارك بهذه الصفحة