FAO.org

الصفحة الأولى > المطبوعات > مقالات إخبارية

الفاو تطلق تطبيقاً للهواتف المحمولة لدعم مكافحة دودة الحشد الخريفية في أفريقيا

يعتبر التطبيق حيوياً في عملية الكشف المبكر عن دودة الحشد الخريفية والقيام باستجابة أفضل

Photo: ©FAO/Edward Ogolla
دودة الحشد الخريفية تتغذى على الذرة في زمبابوي.

14 مارس/آذار 2018، روما - أطلقت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) تطبيقاً يعمل على الهاتف المحمول لمساعدة المزارعين والموظفين الزراعيين وشركائهم الآخرين المعنيين مباشرة بمكافحة دودة الحشد الخريفية في أفريقيا على التعرف على هذه الحشرة المدمرة والإبلاغ عن مستوى تفشيها ومعرفة مناطق انتشارها ووصف أعدائها الطبيعيين والإجراءات الأكثر فاعلية في إدارة مكافحتها.

ويوفر تطبيق الهاتف المحمول الخاص بنظام الرصد والإنذار المبكر المتعلق بدودة الحشد الخريفية معلومات قيمة حول التغيرات التي تمر بها الدودة زمانياً ومكانياً وذلك لتحسين المعرفة حول سلوكياتها في أفريقيا - في سياق جديد - والقيام بأفضل إجراءات الاستجابة لها.

وقد أصابت دودة الحشد الخريفية في أفريقيا ملايين الهكتارات المزروعة بالذرة، إحدى المحاصيل الرئيسية في القارة، مهددة الأمن الغذائي لأكثر من 300 مليون شخص، غالبيتهم من المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة الذين يجدون صعوبة أصلا في تلبية احتياجاتهم اليومية وتوفير ما يكفي من الطعام لأسرهم.

وبحلول بداية العام 2018، لم يُبلّغ عن عدم وجود هذه الآفة سريعة الانتشار والملتهمة للمحاصيل سوى 10 من الـ 54 بلداً وإقليماً أفريقياً (معظمها في شمال القارة).

وقال كيث كريسمان، مسؤول أول السياسات الزراعية في الفاو والذي قاد عملية تطوير التطبيق بالتعاون مع شركاء المنظمة: "سيساعدنا التطبيق على بناء معرفتنا الجماعية حول دودة الحشد الخريفية في أفريقيا، وربط المعلومات ببعضها البعض، بدءاً بمكان وكيفية انتشار الدودة وصولاً إلى اضعافها وتخفيف ضررها".

وأضاف كريسمان: "التطبيق مفيد من جهتين. فمن جهة يساعد المزارعين والموظفين الزراعيين في إدارة محاصيلهم بشكل مباشر لمنع حدوث تفشيات جديدة لدودة الحشد الخريفية والحد من أضرارها، ومن جهة أخرى يساعد جميع الكيانات المنخرطة في إدارة دودة الحشد الخريفية في أفريقيا من خلال توفير تحليل حيوي حول مخاطر الدودة، وانتشارها، وإدارتها".

مساعدة المزارعين على اتخاذ الإجراءات المناسبة

وما إن يقوم المزارعون والعمال بفحص محاصيلهم بحثاً عن تفشي الدودة الخريفية وتحميل البيانات المطلوبة حتى يقوم التطبيق بحساب مدى الانتشار ليتمكن المزارعون من اتخاد الإجراءات الفورية لإدارة الوضع.

ويجري التحقق من تلك البيانات عبر مراكز التنسيق المحلية للفاو، لتُنقل بعدها إلى منصة عالمية على شبكة الانترنت. ومن ثم يتم تحليلها وتقديم نظرة عامة حول الوضع في الوقت الحقيقي تتضمن خرائط حول تفشي دودة الحشد الخريفية والإجراءات الأكثر فاعلية في الحد من تأثيرها.

وبعد أن تم استخدامه مبدئياً في مدغشقر وزامبيا، يتم حالياً نشر التطبيق في جميع الدول المتضررة من الآفة في دول أفريقيا جنوب الصحراء، من خلال مدارس المزارعين الحقلية التي تدعمها الفاو، إضافة إلى الهيئات المجتمعية الأخرى التي تقود عملية مكافحة دودة الحشد الخريفية.

وخلال الأشهر القادمة، سيوفر تحديث التطبيق المزيد من الخصائص الوظيفية كنظام استشارة يعمل دون الاتصال بالانترنت لتقديم إرشادات فورية للمستخدم بالاعتماد على البيانات التي تم جمعها مسبقاً، وأداة تشخيصية تستخدم الكاميرا الخاصة بالهاتف المحمول لتحديد مستويات الضرر الذي تسببت به دودة الحشد الخريفية للذرة.

والتطبيق جزء لا يتجزأ من برنامج الفاو للإدارة المستدامة لدودة الحشد الخريفية في أفريقيا. وهو يدعم جميع مراحل إدارة دودة الحشد الخريفية بدءاً بعملية الرصد والإنذار المبكر وصولاً إلى تقييم الاستجابة والمخاطر.

شارك بهذه الصفحة