مجلس الاتحاد الأوروبي يشيد بدور الفاو المميز في تحقيق الاستدامة في الأغذية والزراعة

مجلس الاتحاد الأوروبي يؤكد التعاون الوثيق مع المنظمة في قضايا تغير المناخ ومكافحة هدر الأغذية ومقاومة المضادات الحيوية

18 يونيو/حزيران 2018، روما - أكد مجلس الاتحاد الأوروبي على الدور الذي تلعبه منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) كمنظمة قائمة على المعرفة في مجالات الزراعة المستدامة والغابات ومصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية إضافة إلى الأمن الغذائي والتغذية. وبعد مداولات اعتمد المجلس استنتاجات حول أولويات الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه بالنسبة للفاو على المدى المتوسط.

وشدد المجلس المؤلف من وزراء الزراعة في الدول الأعضاء ال28 في الاتحاد الأوروبي ومفوضية الاتحاد على أن "الفاو تلعب دوراً كبيراً في تحقيق أجندة 2030 واتفاقية باريس"، مشيراً إلى أن أعضاء المجلس شجعوا الفاو على "تعظيم الإمكانات الكاملة التي تتيحها الزراعة المستدامة والغابات ومصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية لخلق الانسجام بين أجندات التغير المناخي والتنمية".
كما دعا المجلس الفاو إلى مواصلة جهودها لتعزيز الإنتاج المستدام وإيلاء اهتمام خاص بالزراعة الايكولوجية والزراعة العضوية وكذلك التربة المستدامة وإدارة الغابات ومصايد الأسماك.

وبهذه المناسبة قال المدير العام للفاو جوزيه غرازيانو دا سيلفا: "نحن نرحب بإعادة تأكيد مجلس الاتحاد الأوروبي على دعمة القوي للمنظمة، ونتطلع إلى زيادة عملنا في المجالات التي تم التأكيد عليها. ومما لا شك فيه أن أنظمتنا الغذائية يجب أن تكون مستدامة وإلا فإنها لن تتمكن من إطعام العالم".
وأشار المجلس إلى أن الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه هي من "المساهمين الرئيسيين في الميزانية العامة للفاو".

وتشمل الأولويات المواضيعية التي وردت في الاستنتاجات: النمو الاقتصادي الشامل، والعمالة الريفية اللائقة، والتغذية، ومعالجة دوافع الفقر وعدم المساواة والهجرة غير النظامية، ومكافحة الصيد غير القانوني وغير المنظم وغير المبلغ عنه، وتيسير وصول المزارعين من أصحاب الحيازات الصغيرة إلى الأسواق، وتعزيز تمكين المرأة، ومعالجة تقلبات أسعار الغذاء المفرطة.

وهذه جميعها مجالات تعمل فيها الفاو بالفعل من خلال إطارها الاستراتيجي وبرنامج عملها وميزانيتها.

كما تم التأكيد على توفير الموارد الكافية لهيئة الدستور الغذائي والاتفاقية الدولية لحماية النباتات - وهما تحت مظلة الفاو- وللنشاطات المختلفة المشتركة التي يتم القيام بها بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية والمنظمة العالمية لصحة الحيوان فيما يتعلق بالأمراض الحيوانية العابرة للحدود ومقاومة مضادات الميكروبات.

ودعا المجلس الفاو إلى تقديم تقارير منتظمة حول التقدم المحرز فيما يتعلق بالمساواة بين الجنسين وشراكاتها التي تسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وقال غرازيانو دا سيلفا: "الاتحاد الأوروبي هو أكبر مصدر للمساهمات الطوعية للفاو. وجدول الأعمال الطموح الذي وضعه المجلس هو حافز لنا لتعميق العلاقة بشكل أكبر، والعمل بشكل وثيق على القضايا التي ستحدد ما إذا كنا نريد أن يكون عالم المستقبل متوازناً أم هشاَ".

Photo: ©FAO/Luis Tato
ممارسة الزراعة المحافظة في كينيا.