FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

تطبيق Nuru أول حليف للمزارع الأفريقي في مواجهة دودة الحشد الخريفية

الفاو وجامعة ولاية بنسلفانيا يطلقان تطبيقاً مبتكراً لمكافحة الآفة سريعة الانتشار

25 يونيو/ حزيران 2018، روما- تعاونت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) مع جامعة ولاية بنسلفانيا لتطوير تطبيق Nuru المبتكر والمتحدث الذي يساعد المزارعين في افريقيا على التعرف على دودة الحشد الخريفية، وهي آفة جديدة سريعة الانتشار تغزو المحاصيل في أفريقيا جنوب الصحراء، لكي يتمكنوا من اتخاذ إجراءات مباشرة للقضاء عليها ووقف انتشارها.

ظهرت دودة الحشد الخريفية لأول مرة في قارة أفريقيا عام 2016، في غرب أفريقيا، ثم انتشرت بسرعة في جميع بلدان أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى في 2017، وأصابت ملايين الهكتارات من الذرة، وهددت الأمن الغذائي لأكثر من 300 مليون شخص.

والعديد من المزارعين الأفريقيين يشاهدون دودة الحشد الخريفية لأول مرة على الرغم من أنهم قد سمعوا عنها كثيراً، ولهذا فهم في الغالب لا يتمكنون من التعرف عليها أو أنهم غير واثقين من نوع الآفة التي تواجههم. وبفضل التطبيق الجديد، يمكن للمزارعين حمل هواتفهم بالقرب من النبتة المصابة بالآفة وسيتمكن تطبيق Nuru بالتأكيد مباشرة فيما إذا كانت النبتة مصابة بدودة الحشد الخريفية.

Nuru هو تطبيق يستخدم أحدث التقنيات في مجال تعلم الآلة والذكاء الاصطناعي. ويعمل التطبيق في أي جهاز هاتف عادي يعمل بنظام أندرويد ويمكنه العمل دون انترنت أيضاً.

وقال كيث كريسمان، مسؤول أول السياسات الزراعية لدى الفاو الذي يترأس الاستجابة الرقمية لدودة الحشد الخريفية وغيرها من الآفات: "ستساعد الأداة الجديدة المزارعين على التعرف على عدوهم الجديد واتخاذ إجراءات مباشرة للتصدي له. وتستكمل الأداة تطبيق الهاتف المحمول الخاص بنظام الرصد والإنذار المبكر المتعلق بدودة الحشد الخريفية الذي يقوم بجمع بيانات حول طريقة انتشار الآفة ومكان انتشارها وما هي الاجراءات لتي تقلل من ضررها".

وقال ديفيد هيوز، أستاذ علم الحشرات وعلم الأحياء في جامعة ولاية بنسلفانيا الذي ترأس تطوير التطبيق مع الفاو: "من المزايا المهمة الموجودة في التطبيق الجديد هو أنه قادر على العمل دون انترنت ليكون بإمكان المزارعين استخدامه متى أرادوا ذلك. ويمكن اعتبار تطبيق Nuru بأنه مسؤول الإرشاد المتوفر دائماً لمساعد المزارعين، في حقولهم الزراعية".

مزايا جديدة في المستقبل

تعمل الفاو مع جامعة ولاية بنسلفانيا على تطوير مزايا جديدة في تطبيق Nuru ليصبح أكثر قوة في مكافحة دودة الحشد الخريفية خلال الأشهر القادمة.

وقريباً، وبالإضافة إلى اللغة الإنجليزية، سيكون التطبيق قادراً على التحدث إلى المزارعين بلغتهم، وشرح عملية تفقد المحاصيل بالتفصيل، وفحص وجود دودة الحشد الخريفية، والإبلاغ عن مستويات الإصابة ومنحهم النصائح والإرشادات حول طريقة مكافحة الحشرات. وسيتحدث تطبيق Nuru باللغة السواحيلية والفرنسية وتوي وسوف يتعلم لغات جديدة مع مرور الوقت.

يوجد تطبيق Nuru حالياً داخل تطبيق PlantVillage، وهو تطبيق مجاني تم تصميمه في جامعة ولاية بنسلفانيا بالتعاون مع الفاو وCGIAR وغيرها من المؤسسات، وسيرتبط قريباً بتطبيق الهاتف المحمول الخاص بنظام الرصد والإنذار المبكر المتعلق بدودة الحشد الخريفية.

وبمجرد أن يتصل هاتف المزارع بالإنترنت، سيتم إرسال جميع البيانات من نظام الرصد والإنذار المبكر المتعلق بدودة الحشد الخريفية، الذي يتم فيه التحقق من البيانات من قبل مراكز الاتصال الوطنية المعنية بدودة الحشد الخريفية، إلى منصة عالمية على الانترنت.

وستحلل المنصة البيانات من مختلف أنحاء أفريقيا لتوفر نظرة عامة على الوضع في الوقت الحقيقي مع خرائط تحدد مناطق الإصابة بدودة الحشد الخريفية والتدابير التي كانت أكثر فعالية في الحد من تأثيرها.

وقال ألان هروسكا، مدير التنسيق الفني لاستجابات دودة الحشد الخريفية في الفاو: " تطبيق Nuru وتطبيق الهاتف المحمول الخاص بنظام الرصد والإنذار المبكر هما جزء لا يتجزأ من برنامج الفاو للإدارة المستدامة لدودة الحشد الخريفية. فهم يقدمان المعلومات للمزارعين والعاملين الزراعيين ليتمكنوا من اتخاذ إجراءات ضد هذه الآفة، كما يرشدان صانعي السياسات ويعززان فهم الجميع للآفة وخطرها على الأمن الغذائي".

وأضاف: "يتزايد اعتماد الفاو على الأدوات الرقمية للتعرف على آفات وأمراض المحاصيل ذات الأهمية العالمية ورصدها والتدريب على مواجهتها واتخاذ القرارات بشأنها".

إدارة دودة الحشد الخريفية

تعتبر الفاو وشركائها في طليعة الجهات التي تواجه دودة الحشد الخريفية، وهي تواصل دعم عمليات الوقاية من هذه الآفة والاكتشاف المبكر لها والاستجابة الفعالة لتهديدها.

فقد اتخذت الفاو إجراءات فورية بمجرد اكتشاف الآفة في افريقيا. ومن بين هذه الإجراءات: جمع الخبراء لتبادل المعرفة والخبرات حول الإدارة المستدامة لدودة الحشد، وتطوير أدوات لتعزيز فهم هذه الآفة وكيفية التعامل معها، ودعم الدول لتخفيف الأضرار التي تسببها الحشرة ووضع خطط عمل وتدريب المزارعين والعمال.

وفي أكتوبر/تشرين الأول 2017، أطلقت الفاو برنامجاً مدته خمس سنوات بقيمة 87 مليون دولار أمريكي لمساعدة المزارعين والدول على الاستجابة لدودة الحشد الخريفية في أفريقيا وإدارتها بشكل مستدام. وحتى هذا التاريخ تحتاج الفاو إلى 75 مليون دولار لتنفيذ البرنامج على نطاق واسع. وتدعم كل من بلجيكا وإيرلندا واليابان والولايات المتحدة برنامج الفاو للاستجابة لدودة الحشد الخريفية.

Photo: ©FAO/Keith Cressman
مزارعون وموظفو خدمات إرشاد يستخدمون تطبيق Nuru في موزمبيق.

شارك بهذه الصفحة