FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

احتمال قوي لانتشار دودة الحشد الخريفية من الهند إلى أجزاء أخرى من آسيا وخاصة جنوب شرق آسيا وجنوب الصين

الفاو تقدم خبراتها للمزارعين والحكومات في آسيا حول أفضل الطرق لإدارة هذه الآفة

14 أغسطس/آب 2018، روما / بانكوك - حذّرت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) اليوم من أن دودة الحشد الخريفية يمكن أن تهدد الأمن الغذائي وسبل المعيشة للملايين من صغار المزارعين في آسيا في ظل الاحتمال القوي لانتقال هذه الآفة التي تتغذى على المحاصيل الزراعية من الهند إلى مناطق أخرى في القارة، وخاصة جنوب شرق آسيا وجنوب الصين.

ولدى هذه الحشرة، التي تم اكتشاف وجودها في الهند مؤخراً - وهي المرة الأولى التي يتم اكتشاف وجودها في آسيا - القدرة على الطيران لمسافات طويلة (100 كم كل ليلة) وتدمير المحاصيل طوال العام بالنظر إلى المناخ الاستوائي وشبه الاستوائية الملائم لها في المنطقة، وهو ما يعني أن هناك دائما محاصيل وأعشاب يمكن لها أن تتغذى عليها.

وتتغذى دودة الحشد الخريفية على الذرة و80 محصولاً آخر، بما في ذلك الأرز والخضروات والفول السوداني والقطن.

وقال كوندافي قادريسان، المدير العام المساعد للفاو والممثل الإقليمي للمنظمة في آسيا والمحيط الهادئ: "يمكن أن يكون لدودة الحشد الخريفية أثر مدمر على منتجي الذرة والأرز في آسيا، والذين هم في معظمهم من صغار المزارعين الذين يعتمدون على محاصيلهم من أجل الغذاء وكسب العيش. هذا تهديد لا يمكننا تجاهله".

وفي آسيا، حيث يزرع صغار المزارعين حوالي 80 في المائة من الأراضي الزراعية في المنطقة، فإن الأرز والذرة هي من أكثر الحبوب المنتجة والمستهلكة في المنطقة، إذ يزرع سنويا أكثر من 200 مليون هكتار من الذرة والأرز في آسيا. والصين هي ثاني أكبر دولة منتجة للذرة في العالم، ويتم إنتاج واستهلاك أكثر من 90 في المائة من أرز العالم في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

ومن موطنها الأصلي في الأمريكيتين، انتشرت دودة الحشد الخريفية في جميع أنحاء أفريقيا حيث تم اكتشافها هناك لأول مرة في أوائل عام 2016. وبحلول أوائل عام 2018، أبلغت جميع الدول والمناطق الإفريقية ما عدا 10 منها (معظمها في شمال القارة) عن تفشي الدودة فيها، ملحقة أضراراً بملايين الهكتارات من الذرة والذرة الرفيعة (السرغوم).

الفاو تقدم خبرتها في الإدارة المستدامة لدودة الحشد الخريفية

ونظراً لخبراتها ودورها التنسيقي فيما يتعلق بالإدارة المستدامة لدودة الحشد الخريفية في أفريقيا، تعرض المنظمة هذه الخبرات على المزارعين والحكومات في آسيا الذين عليهم أن يقرروا سريعاً أفضل الطرق لإدارة هذه الآفة.

وقال هانز دراير، مدير شعبة إنتاج وحماية النباتات في الفاو: "الكثير مما قامت به الفاو في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى لمساعدة المزارعين والحكومات على تحسين عملية رصد الدودة وتخفيف ضررها يمكن تطبيقه في آسيا. ويشمل ذلك توصيات بشأن إدارة المبيدات الحشرية، والرصد والإنذار المبكر، ودليل عملي للمزارعين والعاملين في الإرشاد الزراعي الحكومي بشأن كيفية إدارة الآفة على أفضل وجه".

تقدم الفاو خبراتها لمساعدة المزارعين والدول الأعضاء في آسيا على:

  • تنفيذ نظام الرصد والإنذار المبكر المتعلق بدودة الحشد الخريفية لرصد وتحليل وتقديم الإنذارات المبكرة، بما في ذلك المخاطر على الأمن الغذائي.
  • وضع تقديرات دقيقة لخسارة المحصول المحتملة، استنادا إلى بيانات نظام الرصد والإنذار المبكر المتعلق بدودة الحشد الخريفية وتقديرات الخسارة في العائد بسبب الدودة.
  • تقديم المشورة الفنية والمشورة المتعلقة بالسياسات بشأن أفضل خيارات الإدارة للمزارعين، ولا سيما صغار المزارعين، بما في ذلك المشورة حول إدارة مبيدات الآفات.
  • نشر برنامج على مستوى القارة لتعليم المزارعين وتشجيع تواصلهم، استناداً إلى أدلة ومواد تدريبية، بما في ذلك نسخ معدلة محلياً من دليل مدارس المزارعين الحقلية حول دودة الحشد الخريفية وغيرها من المواد الإرشادية التي تنتجها المنظمة.
  • الحفاظ على الدعم الفني وجهود التنسيق على المستوى القطري ودون الإقليمي والإقليمي والعالمي من أجل الاستمرار في تمكين البلدان الأعضاء ومنظمات المزارعين والمزارعين الفرديين لإدارة هذه الآفة.

وكانت الفاو قد اتخذت إجراءات فورية بمجرد اكتشاف الدودة في أفريقيا، حيث جمعت الخبراء لتبادل المعارف والخبرات حول الإدارة المستدامة لهذه الآفة، وطورت أدوات (كتيّب للمزارعين، وتطبيقات للهاتف المحمول، ومنصة انترنت، وخريطة خطر دودة الحشد الخريفية) لبناء آليات الإنذار المبكر والرصد والاستجابة، ودعمت البلدان للتخفيف من الأضرار التي تسببها الآفة، ووضعت خطط عمل وسياسات، ودربت المزارعين والمرشدين الزراعيين.

وحتى الآن، تم نشر أكثر من 30 مشروعاً تدعمها المنظمة لمكافحة الآفة في أفريقيا.

Photo: ©FAO/Keith Cressman
دودة حشد خريفية تتغذى على الذرة

شارك بهذه الصفحة