FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

المنظمة، والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة توقِّعان اتفاقية شِراكة

العمل سوياً لحماية التُراث الزراعي

الصورة: ©FAO/Giulio Napolitano
المدير العام للمنظمة جاك ضيوف والمدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (ايسيسكو)، السيد عبد العزيز عثمان التويّجري.

2 ديسمبر/كانون الأوّل 2011، روما --  بموجب مذكرة تفاهم وقِّعت هذا الأسبوع من المقرَّر أن يعمل كِلا منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "FAO" والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الايسيسكو) سوياً لحماية نُظُم التُراث الزراعية الهامة لدى البُلدان الإسلامية.

ووقّع الاتفاقية التي أبرِمت في إطار مُبادرة المنظمة "فاو" للنُظُم الزراعية ذات الأهمية العالمية المصنَّفة من فئة التراث الإنساني "GIAHS"، كلٌ من المدير العام للمنظمة جاك ضيوف والمدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الايسيسكو)، السيد عبد العزيز عثمان التويّجري.

وصُمِّمت مُبادرة النُظُم الزراعية ذات الأهمية العالمية المصنَّفة تراثاً إنسانياً، والتي أطلقتها المنظمة "فاو" في عام 2002 لحماية التراث الزراعي ذي الأهمية للبشرية ودعمه في جميع أنحاء العالم. وتستهدف المبادرة تأمين الاعتراف الدولي وضمان توفير حماية دينامية وإدارة تَكيُفيّة لمثل هذه النُظم، سواء للحفاظ عليها أو لصَون التنوُّع الحيوي الزراعي والمَعارف المتوارَثة في إطارها.

وأعرب المدير العام للمنظمة "فاو" عن الامتنان إلى "المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة 'الايسيسكو' نظراً إلى انضمامها معنا في شراكةٍ متينة لنَشر مفهوم 'الثقافة والزراعة' كسمةٍ غالبة على التنمية الزراعية المُستدامة". وأضاف أن "المنظمة قامت فعلياً بتطبيق تدابير الحماية الديناميّة في ظلّ برنامج التراث الزراعي لدى بعض البُلدان الإسلامية مثل الجزائر وإيران والمغرب وتركيا وتونس، والآن سيُصبح بالإمكان التوسُّع في تطبيق مُبادرة النُظم الزراعية ذات الأهمية العالمية المصنَّفة تراثاً إنسانياً على امتداد العالم الإسلامي".

وقال المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، السيد عبد العزيز عثمان التويّجري، "إنه لشرفٌ لي ومن دواعي سروري البالغ التوقيع على اتفاقية مع منظمة الأغذية والزراعة لإقامة جسرٍ مشترك بين الثقافة والزراعة، هو على جانب كبيرٍ من الأهمية كدُعامة للتنمية المُستدامة". وأضاف قائلاً أن "الثقافة نبعٌ للحياة ومصدرٌ للوجود وهي عاملٌ بعيد الأثر في الزراعة... ويمكن لخبرات الفاو أن تُساعد  'الايسيسكو' لكي تصبح هذه الشرِاكة نموذجاً يُحتذى".

واتفقت المنظمة "فاو" والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة على تطوير خارطة طريقٍ رائدة للشِراكة بين الجهتين على مدى السنوات الثلاث المقبلة.