FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

الاتحاد الأوروبي يقدم 12 مليون يورو لدعم الأمن الغذائي العالمي

مفوض الاتحاد الاوروبي للتعاون الدولي والتنمية والمدير العام للفاو يوقعان اتفاقيات تمويل لثلاثة برامج جديدة

23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018، روما - وقع الاتحاد الأوروبي ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) والوكالات الأممية الشريكة لها التي تتخذ من روما مقراً لها وهي الصندوق الدولي للتنمية الزراعية وبرنامج الأغذية العالمي، اليوم اتفاقية بقيمة 12 مليون يورو سيدعم الاتحاد الأوروبي من خلالها ثلاثة برامج منفصلة مصممة للتعامل مع الجوانب المختلفة للأمن الغذائي والتنمية الريفية.

ووقع على الاتفاقيات مفوض الاتحاد الاوروبي للتعاون الدولي والتنمية نيفين ميميكا والمدير العام للفاو جوزيه غرازيانو دا سيلفا.

يهدف البرنامج الأول إلى تمكين المرأة الريفية بصفتها لاعب رئيسي في جهود تحسين التغذية والأمن الغذائي؛ بينما سيسعى البرنامج الثاني إلى دعم آليات إدارة الأمن الغذائي العالمي، بما في ذلك تشجيع المجتمع المدني على لعب دور أكبر في عملية وضع السياسات. ويهدف البرنامج الثالث إلى الاستفادة من تمويل القطاع الخاص لدعم مشاريع التنمية الزراعية.

البرنامجان الأول والثاني هما برنامجان تعاونيان سينفذان بالشراكة بين الفاو والصندوق الدولي للتنمية الزراعية وبرنامج الأغذية العالمي، بينما ستدير الفاو برنامج الاستثمار بالتعاون الوثيق مع الإدارة العامة للتعاون الدولي والتنمية التابعة للمفوضية الأوروبية.

وتعليقاً على ذلك قالت ميميكا: "ستعزز الاتفاقيات الثلاث التعاون بين وكالات الأمم المتحدة التي تتخذ من روما مقراً لها وكذلك بينها وبين الاتحاد الأوروبي. أتطلع إلى عمل مشترك فعال ونتائج واضحة لهذه المشاريع".

ومن جهته قال المدير العام للفاو جوزيه غرازيانو دا سيلفا: "الشراكة بين الفاو والاتحاد الأوروبي هي شراكة قوية وراسخة تقوم على سجل حافل من النجاح في العمل الجماعي والتعاون. نحن ممتنون للغاية لثقة الاتحاد الأوروبي بنا وللدعم الذي قدمه لنا وسعداء لأننا ما زلنا قادرين على مواصلة هذا الجهد الجماعي لإيجاد عالم خالٍ من الجوع".

دعم النساء الريفيات باعتبارهن من بين صنّاع التغيير الرئيسيين

سيعمل المشروع التعاوني الأول، الذي تبلغ قيمته 5 ملايين يورو، على وضع مقترح مشترك لتعميم الاعتبارات الجنسانية في مشاريع التنمية الريفية التي وضعتها منظمة الأغذية والزراعة والصندوق الدولي للتنمية الزراعية وبرنامج الأغذية العالمي.

وسيعمل الشركاء الثلاثة معا لوضع نموذج محسّن لأعمال التنمية الريفية يعمل على إطلاق وتسخير المساهمات العديدة التي تقدمها المزارعات وعمليات الأغذية والأسر التي تعيلها نساء في النمو الاقتصادي والتغذية الجيدة والتنمية الاقتصادية. وسيعمل الشركاء بعد ذلك على ضمان غرس هذا النهج بقوة في جميع الأعمال التي يقومون بها في الميدان.

ضمان حوار عالمي قوي

وسيوفر المشروع الثاني المدعوم بثلاثة ملايين يورو الدعم للجنة الأمن الغذائي العالمي، وهي هيئة دولية تلتئم بدعوة من الفاو حيث تعمل على جمع المنظمات الدولية ومجموعات المجتمع المدني في مجال الأمن الغذائي مع الحكومات من أجل الخروج بخطة عمل عالمية مشتركة للتصدي للجوع وسوء التغذية.

وسيعزز البرنامج مشاركة المجتمع المدني في لجنة الأمن الغذائي العالمي، وسيسهل العمل من قبل لجنة مستقلة من الخبراء الخارجيين تقدم دراسات نقدية وتحليلات مستقلة إلى مناقشات لجنة الأمن الغذائي العالمي، وتدعم إنتاج وثائق توجيهية صادرة عن اللجنة كأدوات لتحسين صنع السياسات من قبل الحكومات.

تأمين معلومات أفضل لتعزيز استثمارات القطاع الخاص في الأمن الغذائي

وسيعزز المشروع الثالث، المسمى أغرينتل (Agrintel) وقيمته 4 مليون يورو، التعاون بين الفاو والمفوضية الأوروبية في مجال دعم الاستثمار بهدف تشجيع الاستثمارات الخاصة في نظم الأغذية الزراعية المستدامة والتي لها تأثير إنمائي قوي.

وسيعزز مشروع "أغرينتل" قدرة المفوضية الأوروبية على التحليل وصنع القرار في مجال الاستثمار الزراعي، بالإضافة إلى توجيه الإدارة العامة للتعاون الدولي والتنمية التابعة للمفوضية الأوروبية لاتخاذ قرارات مستنيرة بشأن عمليات الاستثمار المحددة في سلاسل القيمة الزراعية، لا سيما فيما يتعلق باستدامتها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

شراكة قوية

الاتحاد الأوروبي هو أكبر مانح للمساعدات الإنمائية في العالم، ويساهم بأكثر من نصف إجمالي المساعدة الإنمائية الرسمية في العالم. تعتبر المفوضية الأوروبية شريكاً مهماً للأمم المتحدة، حيث تساهم بأكثر من مليار يورو لدعم برامج ومشاريع المساعدة الخارجية.

ويبقى الاتحاد الأوروبي شريك الموارد الرئيسي للفاو، حيث يغطي مع الدول الأعضاء فيه 45 بالمائة من ميزانية المنظمة. وقد وصلت مساهمات الاتحاد عام 2017 إلى 239 مليون يورو.

Photo: ©FAO/Vasily Maximov
أحد المشروعات التعاونية يدعم تمكين المرأة الريفية.

شارك بهذه الصفحة