FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

ناديا مراد الحائزة على جائزة نوبل للسلام 2018 تنضم إلى جهود الفاو في القضاء على الجوع

الحائزة علي جائزة نوبل للسلام لعام 2018 تنضم إلى تحالف الفاو والحائزين على جائزة نوبل للسلام من أجل دعم الأمن الغذائي والسلام.

10 ديسمبر/كانون الأول 2018، أوسلو/روما - انضمت ناديا مراد، الناشطة المدافعة عن حقوق الإيزيديين والحائزة على جائزة نوبل للسلام لعام 2018، اليوم إلى جهود منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) لمعالجة مشكلتي الجوع والعنف حيث أصبحت عضواً في تحالف الفاو والحائزين على جائزة نوبل للسلام من أجل دعم الأمن الغذائي والسلام.

وقام المدير العام للمنظمة جوزيه غرازيانو دا سيلفا بتقديم دبلوما العضوية لناديا مراد على هامش مراسم تسليم جائزة نوبل للسلام في أوسلو.

وحصلت ناديا مراد، التي أصبحت صوتاً ووجهاً للنساء الناجيات من العنف الجنسي الذي مارسه تنظيم الدولة الإسلامية، بالاشتراك مع الدكتور دينيس موكويجي جراح الأمراض النسائية الذي أنشأ مستشفى في جمهورية الكونغو الديموقراطية، على جائزة نوبل للسلام 2018 بفضل حملاتهما ضد استخدام الاغتصاب كسلاح في الحرب.

ويعمل التحالف الذي أطلق عام 2016 مع الفاو على تعزيز العلاقة بين السلام والأمن الغذائي، كما أنه جزء من عمل المنظمة المستمر لنشر التنمية المستدامة والصمود في أنحاء العالم.

ومن بين أعضاء التحالف رئيس كوستا ريكا السابق ارياس سانشير، والمدافعة عن حقوق المرأة توكل كرمان، والناشطة ضد العنف بين الأديان بيتي وليامز، ومؤسس القروض الصغيرة محمد يونس، ورئيس كولومبيا السابق خوان مانويل سانتوز، ورئيس جنوب افريقيا السابق فريدريك ويليم دي كليرك، والناشط الارجنتيني ادولفو بيريز اسكيفيل.

لا سلام بدون أمن غذائي

وقال غرازيانو دا سيلفا: "لا ينقصنا الدليل على أنه إذا زادت النزاعات، زاد الجوع. العلاقة بينهما علاقة مباشرة".
ورحب المدير العام بناديا مراد في التحالف وقال: "أشكر ناديا على مشاركتها وأضع الفاو تحت تصرفها لدعم عملها وجهودها من أجل السلام العالمي".

وأكد غرازيانو دا سيلفا على دور الحروب والنزاع كمحرك لزيادة الجوع في العالم، وأعرب عن أسفه لاستمرار الزيادة في الإنفاق العسكري العالمي، في الوقت الذي تخصص الدول موارد قليلة لمكافحة الجوع.
وأكد أن المناطق الريفية وسكانها، خاصة النساء، لا زالوا أكثر المتأثرين بالنزاعات، إذ أن الهجمات على المجتمعات الزراعية تقوض سبل العيش الريفية وتشرد السكان من منازلهم. وشدد على أن مساعدة المزارعين وتمكين النساء الريفيات مهم للغاية لمنع التشرد بأعداد كبيرة ومضايقة النساء.

Photo: ©FAO/PauloCarusodeLima
المدير العام للمنظمة جوزيه غرازيانو دا سيلفا يقديم دبلوم العضوية لناديا مراد على هامش مراسم تسليم جائزة نوبل للسلام في أوسلو.

شارك بهذه الصفحة