FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

الفاو ومنظمة المزارعين العالمية تساعدان المزارعين على دفع جدول الأعمال الزراعي العالمي

اتفاقية جديدة لبناء القدرات الفنية وقدرات المناصرة لدى المزارعين الأسريين

14 ديسمبر / كانون الأول 2018، روما - أكدت منظمة المزارعين العالمية ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) اليوم التزامهما بمساعدة المزارعين على أن يصبحوا المحركين للأجندة الزراعية العالمية.

وبموجب اتفاق جديد بين المنظمتين، سيتم التركيز على دعم وتعزيز الدور الرئيسي الذي يلعبه المزارعون ومنظماتهم في بناء نظم زراعية وغذائية تتسم بالكفاءة والشمولية والاستدامة، وعلى الحد من الفقر الريفي، وتأمين الوصول إلى الأمن الغذائي والتغذوي، وتحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030.

وسيتم ذلك عن طريق بناء قدرة المزارعين على قيادة عمليات صنع القرار بشأن السياسات الزراعية على جميع المستويات، استناداً إلى أفضل الممارسات الزراعية المستدامة التي يطبقها المزارعون بالفعل.

وقالت ماريا هيلينا سيميدو، نائب المدير العام للفاو لشؤون المناخ والموارد الطبيعية: "ستساعد هذه الاتفاقية على بناء أجندة زراعية يقودها المزارعون لتعزيز الجهود العالمية للقضاء على الجوع، وتقديم دعم أفضل لمصالح الملايين من المزارعين في جميع أنحاء العالم. يمكن للمزارعين تقديم مجموعة من الحلول المبتكرة للتحديات المعقدة التي نواجهها اليوم".

وأكد الدكتور ثيو دي جاغر رئيس منظمة المزارعين العالمية "نحن كمزارعين نعتمد كثيراً جداً على الفاو في خلق بيئة سياسية عالمية في الزراعة تخدم نظمنا الزراعية وأسرنا ومجتمعاتنا. وبوصفنا لاعبون اقتصاديون، فإننا نركز على زيادة الإنتاجية ومعالجة التغير المناخي والمساهمة في التنمية المستدامة العالمية. ونحن مستعدون للقيام بدورنا، كما أننا ممتنون للغاية لمنظمات مثل الفاو التي تدعم هذه الأجندة الطموحة".

وستدعم الاتفاقية المبادرات المشتركة التي تهدف إلى:

• تعزيز التعاون في معالجة تغير المناخ والإدارة المسؤولة للموارد الطبيعية والإنتاج الحيواني المستدام والاستخدام الآمن والفعال لمضادات الميكروبات.
• تعزيز قدرات منظمات المزارعين التي تشمل النساء والشباب على تقديم خدمات جيدة لأعضائها.
• زيادة القدرات الفنية للمزارعين وتبادل الحلول العملية والقابلة للتطبيق بشأن التخفيف من حدة تغير المناخ والتكيف معه والزراعة المستدامة والإدارة المسؤولة للموارد الطبيعية.
• تعزيز قدرة المزارعين على المناصرة والتأثير على الحوارات السياسية العالمية بشأن الزراعة.
• دعم المزارعين ومنظماتهم للوصول بشكل أفضل إلى الأسواق والخدمات، وتنفيذ توجيهات ومبادئ مثل الخطوط التوجيهية الطوعية بشأن الإدارة المسؤولة لحيازة الأراضي ومصايد الأسماك والغابات، والاستثمار المسؤول في الزراعة والنظم الغذائية، ومصايد الأسماك الصغيرة.

يذكر أن تاريخاً قوياُ من التعاون يجمع بين الفاو ومنظمة المزارعين العالمية، وتشترك المنظمتان في أهداف مثل دعم التنمية الزراعية المستدامة، والتخفيف من آثار تغير المناخ والتكيف معه، وتحقيق الأمن الغذائي والتغذوي.

كما تعمل المنظمتان معا من أجل إعداد وتنفيذ عقد الأمم المتحدة للزراعة الأسرية (2019-2028).

Photo: ©FAO/Luis Tato
مزارعة كينية أثناء العمل.

شارك بهذه الصفحة