FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

العمل معاً من أجل الميكنة الزراعية المستدامة في أفريقيا

الفاو والشبكة الأفريقية للزراعة الحافظة توقعان اتفاقية تعاون

7 فبراير / شباط 2019، روما - وقعت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) والشبكة الأفريقية للزراعة الحافظة اليوم مذكرة تفاهم لتشجيع وصول أكبر للمزارعين الصغار إلى الميكنة الزراعية المستدامة، مثل الجرارات بعجلتين وغيرها من الآلات التي توفر الجهد والتعب.
وتسعى الشراكة أيضاً إلى ربط استخدام الآليات الزراعية بالزراعة الحفظية، وهي نظام زراعي يشجع التحريك المخفض للتربة وزراعة الأصناف النباتية التكميلية لتعزيز التنوع البيولوجي والعمليات البيولوجية الطبيعية.

وﻓﻲ أﻓرﯾﻘﯾﺎ، ﯾﺳﺗﺧدم اﻟﻣزارﻋون الصغار ﻗدراﺗﮭم الجسمانية من خلال استخدام المعاول اﻟﯾدوﯾﺔ مثلاً، في نحو 65 ﻓﻲ اﻟﻣﺎﺋﺔ ﻣن إﺟﻣﺎلي اﻟﻌمل اﻟﻼزم لتحضير اﻷرض للزراعة، فيما تمثل طاقة الجر الحيوانية ﻧﺳﺑﺔ 25 ﻓﻲ اﻟﻣﺎﺋﺔ، وتستأثر الآلات التي تعمل على المحرك على نسبة لا تتجاوز 10 ﻓﻲ المائة. وبالمقارنة مع جنوب آسيا، تستخدم قوة العضلات البشرية في 30% من أعمال تحضير الأرض، في الوقت الذي تمثل فيه طاقة المحرك 40%. أما في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، فتستخدم طاقة المحرك في نصف أعمال تحضير الأرض.

وخلال توقيع الاتفاقية اليوم، قال السـيد سـيدي مكومـوا، السكرتير التنفيذي للشـبكة الأفريقية للزراعـة الحافظـة: "إن هذه الاتفاقية جزء هام من عمل الفاو والشبكة الأفريقية للزراعة الحافظة التي تهدف إلى اعتماد الميكنة الزراعية المستدامة عبر أفريقيا، التي تمتلك الإمكانات المطلوبة لتحويل حياة وسبل عيش ملايين المزارعين من أصحاب الحيازات الصغيرة. والاعتماد المكثف للزراعة الحفظية، التي تستند إلى الاستدامة التجارية والبيئية والاجتماعية-الاقتصادية، وسوف تسهم بشكل كبير في تحقيق رؤية الاتحاد الأفريقي 25x25 التي ينص عليها إعلان مالابو وأجندة 2063 وخارطة الطريق الخاصة بها "إفريقيا التي نريدها".

بدوره، قال المدير العام المساعد في الفاو، التيجاني أبو بكر، والذي يرأس إدارة الزراعة وحماية المستهلك في المنظمة:" إحدى الطرق التي يمكننا من خلالها تحقيق الإنتاج الزراعي المستدام في أفريقيا هي من خلال اعتماد الزراعة الحفظية والمزيد من وسائل الميكنة المناسبة". وأضاف: "ستكون هذه الشراكة من أجل أفريقيا بمثابة منصة تجمع بين أصحاب المصلحة من القطاع الخاص، ومجموعات المزارعين، والمجتمع المدني، ووزارات الزراعة، وغيرها، للتعاون لتحقيق رؤيتنا المتمثلة في القضاء على الجوع في العالم".

ربط الميكنة بالزراعة المستدامة

تخفف الميكنة عبر سلسلة القيمة الغذائية من أعباء العمل، بدءاً من الإنتاج والحصاد وصولاً للمناولة والمعالجة والنقل، كما ترفع إنتاجية المزارع، وتزيد المدخول، وتوفر وظائف جديدة مثل خدمات الميكنة والصيانة. كما يمكن للميكنة المستدامة أن تحافظ على الموارد الطبيعية وتزيد من قدرة الأنظمة الزراعية على التكيف مع تغير المناخ.

وتعهد الاتحاد الأفريقي بإنهاء العمل بالمعاول اليدوية بحلول عام 2025. وفي العام الماضي، أطلقت الفاو والاتحاد الأفريقي وثيقة إطارية تحمل عنوان "الميكنة الزراعية المستدامة: مبادرة إطار من أجل أفريقيا"، وستساهم اتفاقية اليوم مع الشبكة الأفريقية للزراعة الحافظة في تنفيذ تلك الوثيقة الإطارية.
ويهدف التعاون أيضاً إلى تعزيز تبادل المعارف ودعم حوار أوسع حول السياسات المتعلقة بالميكنة الزراعية المستدامة والزراعة الحفظية.

تأسست الشبكة الأفريقية للزراعة الحافظة في العام 2006، وهي منظمة أفريقية دولية غير ربحية مكرسة لتحسين سبل العيش في أفريقيا من خلال الزراعة المستدامة، والزراعة الإيكولوجية، وإدارة النظام البيئي.

Photo: ©FAO
يمكن للميكنة المستدامة تخفيف أعباء العمل، ورفع إنتاجية المزارع، وزيادة المدخول، وتوفير الوظائف الجديدة.

شارك بهذه الصفحة