FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

الفاو والتحالف العالمي لتحسين التغذية يكثفان الجهود لتحسين النظم الغذائية الصحية

الشراكة الجديدة تركز على العمل مع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لجعل النظم الغذائية الحضرية أكثر استجابة لمتطلبات التغذية

8 مارس/آذار 2019، روما - وافقت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) والتحالف العالمي لتحسين التغذية اليوم على توحيد جهودهما لزيادة توافر الأغذية المغذية وجعل أسعارها في متناول الجميع في البلدان النامية.

وتهدف الشراكة، التي جرى التوقيع عليها الخميس، إلى تمكين النظم الزراعية والغذائية الشاملة والفعّالة بالتركيز على النهج الجديدة التي تشرك المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لتعزيز الحلول القائمة على السوق كوسيلة رئيسية لتحسين التغذية.

كما ستعمل المنظمتان على جعل النظم الغذائية في المناطق الحضرية أكثر امتثالاً لمتطلبات التغذية وذلك من خلال دعم برنامج التحالف "الحكم الحضري للتغذية" وبرنامج الفاو "خطة عمل الأغذية في المناطق الحضرية".

وفي الوقت الحالي يعيش أكثر من 50 في المائة من سكان العالم في المناطق الحضرية، ومن المتوقع أن يرتفع إلى 70 في المائة بحلول عام 2050، وهو ما يخلق تحدياً هائلاً لإنتاج الأغذية وإمداداتها. ولا يزال الأمن الغذائي والتغذوي لسكان المدن الفقراء عرضة للخطر نتيجة للتقلبات والزيادات السريعة في أسعار الأغذية والكوارث الطبيعية وآثار تغير المناخ.

ودعا المدير العام للفاو جوزيه غرازيانو دا سيلفا إلى زيادة تعزيز الأنظمة الغذائية الصحية، مشيراً في هذا الصدد إلى قرار الجمعية العامة الأخير بشأن "الصحة العالمية والسياسة الخارجية: عالم أفضل صحة من خلال تغذية أفضل". وقال: "علينا أن نولي مزيدًا من الاهتمام إلى الترويج للأنظمة الغذائية الصحية، خاصة الآن مع تفشي أوبئة البدانة وزيادة الوزن. إننا نعرف الأسباب الرئيسية للجوع وكيف نلحق الهزيمة به". ومع ذلك، أشار إلى أنه لا تزال هناك حاجة إلى مزيد من المراقبة والتنظيم من أجل جعل النظم الغذائية أكثر أمانًا وأكثر مرونة. وأضاف: "للقطاع الخاص دور رئيسي يلعبه في هذا المجال، فبدونه لا يمكننا المضي قدما في جدول الأعمال هذا".

ومن جهته قال لورانس حداد، المدير التنفيذي للتحالف العالمي لتحسين التغذية: "تعتبر النظم الغذائية الصحية أمر جوهري لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وهذا يتطلب اتخاذ إجراءات لتمكين النظم الغذائية من تقديم أغذية مغذية ذات سعر معقول إلى الجميع. الفاو رائدة في هذا الجهد، ويسرنا تعزيز شراكتنا معها اليوم. سنركز على الطرق العملية التي يمكننا من خلالها مساعدة الشركات وحكومات المدن على تقديم نظم غذائية مغذية".

ومن شأن بناء نظم غذائية مرنة للمستقبل من خلال دمج المناطق الريفية والحضرية وتعزيز روابطها بمشاركة جميع أصحاب المصلحة أن يفيد كل من صغار المزارعين وفقراء المدن.

الوصول إلى الأغذية الصحية

منذ إطلاقه عام 2002، عمل التحالف العالمي لتحسين التغذية ومقره في سويسرا على الحفاظ على موضوع التغذية على جدول الأعمال العالمي. ويقدم التحالف، الذي يعمل ضمن شراكات لجعل الأنظمة الغذائية أكثر استجابة لمتطلبات التغذية، الدعم الفني والدعم في مجال السياسات لأصحاب المصلحة الرئيسيين في قطاع أنظمة التغذية، مثل الحكومات والقطاع الخاص والمزارعين والمستهلكين.

ويمتلك التحالف خبرة كبيرة في العمل مع القطاع الخاص، ولا سيما من خلال برنامجه "سوق لأغذية مغذية" الذي يعمل كمجموعة ممارسات ومسرِّع للابتكار، حيث يربط بين شبكة من رواد الأعمال المحليين والمستثمرين والمؤسسات الذين يعملون في مجال الزراعة والتغذية ويتيح للمشاركين فرصة تلقي الدعم للأفكار التي تزيد من إمكانية حصول السكان الضعفاء على أغذية مغذية ومتنوعة وذات أسعار معقولة.

وتتوخى الشراكة بين الفاو والتحالف دعم السياسات على المستوى القُطري، وزيادة مشاركة القطاع الخاص في تحسين نظم الأغذية من خلال دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لطرح المزيد من الأغذية المغذية في الأسواق.

Photo: ©FAO/Giulio Napolitano/FAO
لورانس حداد، المدير التنفيذي للتحالف العالمي لتحسين التغذية و المدير العام للفاو، جوزيه غرازيانو دا سيلفا أثناء توقيع الاتفاقية.

شارك بهذه الصفحة