FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

شراكة بين الفاو و"منصة تنمية الشتات بين أفريقيا وأوروبا" تركز على الروابط بين الهجرة والزراعة والتنمية الريفية

العمل المشترك بين المنظمتين يهدف إلى زيادة انخراط الشتات الأفريقي، بما في ذلك في الأعمال الزراعية وتعبئة الموارد

3 أبريل/نيسان 2019 ، بروكسل - وحّدت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) و"منصة تنمية الشتات بين إفريقيا وأوروبا" (ADEPT) اليوم جهودهما لتعزيز المساهمة الإيجابية للهجرة في مجالات الزراعة والتنمية الريفية.

ويمثل الاتفاق الذي تم توقيعه بين الجانبين في بروكسل اليوم على هامش الفعالية الرفيعة المستوى حول الأغذية والزراعة في أوقات الأزمات، بداية تعاون رسمي في مجالات الهجرة والتنمية الريفية، مع التركيز على القضايا المتعلقة بالشتات والأعمال الزراعية.

وقال نائب المدير العام للفاو دانييل غوستافسون: "نميل في العادة إلى التقليل من أهمية قوة الشتات في السلام والتنمية والإنسانية، وبالطبع في القضايا المتعلقة بالهجرة. إننا نوقع اليوم مذكرة التفاهم هذه مع ADEPT للعمل معاً بشكل أوثق وإبراز الامكانيات الكامنة في الشتات، وكذلك ما يحدث بالفعل مع مجتمعات الشتات".

ومن جهتها قالت رئيسة ADEPT خادي ساكو نيانغ التي وقعت الاتفاق نيابة عن منظمتها: "الهجرة هي محرك من محركات التنمية تُحدث تغييراُ إيجابياً على الصعيدين المحلي والدولي. يعتبر المغتربون الأفارقة من العناصر الرئيسية الفاعلة في هذه العملية، حيث يحققون مساهمة مالية وفكرية واجتماعية. نأمل أن يمكّننا التعاون مع الفاو من توحيد الطاقات والمعرفة والشبكات والخبرات في مجالين مترابطين هما الهجرة والزراعة، لصالح الشعب الأفريقي والقارة الأفريقية".

وADEPT هي منظمة دولية غير ربحية مقرها في بلجيكا تدعم وتمكّن منظمات تنمية الشتات الإفريقي التي تعمل في دول الاتحاد الأوروبي والنرويج وسويسرا. وبينما تساعد المنظمة في إشراك مجموعات الشتات الأفريقية بشكل رسمي في عمليات التنمية في إفريقيا، فإنها تعمل أيضًا كمرجعية للمهتمين بقضايا التنمية الأفريقية وسياسة الهجرة والتنمية.

وترتبط الهجرة ارتباطاً وثيقاً بأهداف الفاو المتمثلة بمحاربة الجوع وتحقيق الأمن الغذائي والحد من الفقر في الريف وتشجيع الاستخدام المستدام للموارد الطبيعية. وتعد خبرة الفاو في مجالات تنمية القدرات ودعم سياسات الحكومات والمؤسسات الريفية والأعمال التجارية الزراعية وسلسلة القيمة، وتطوير النظم الغذائية، مكملاً لتجربة ADEPT في إشراك منظمات المغتربين في القضايا المتعلقة بالهجرة.

وتخطط الفاو وADEPT للعمل معاً لتعزيز الوعي بالصلة بين الهجرة والزراعة والتنمية الريفية والفرص المصاحبة للهجرة الريفية. كما ستجمع المنظمتان معارفهما الفنية وقدراتهما لزيادة مشاركة المغتربين، مع التركيز على الأعمال الزراعية وتعبئة الموارد.

وستساهم أنشطة التعاون في تحقيق العديد من أهداف التنمية المستدامة، ولا سيما الهدف 2: القضاء على الجوع، والهدف 8: تعزيز النمو الاقتصادي الشامل والمستدام والعمالة والعمل اللائق للجميع، والهدف 10: الحد من انعدام المساواة داخل البلدان وفيما بينها.

Photo: ©FAO/Bruno Maes/
رئيس خادي ساكو نيانغ، منصة تنمية الشتات بين أفريقيا وأوروبا ونائب مدير عام الفاو للبرامج ، دانييل غوستافسون.

شارك بهذه الصفحة