FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

المدير العام الجديد للمنظمة يبدأ العمل لتطهير العالم من الجوع

تَصعيد الدعم بادئ ذي بدء إلى أفقر البُلدان

الصورة: ©FAO/Alessandra Benedetti
المدير العام الجديد للمنظـمة جوزيه غرازيانو دا سيلفا.
3 يناير/كانون الثاني 2012، روما -- عقب يومين من تولّيه قيادة منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "FAO"، أبلغ المدير العام، جوزيه غرازيانو دا سيلفا، المؤتمر الصحفيّ الأوّل المُنعقِد اليوم لتدشين فترة ولايته الجديدة بأنه سيبذل قُصارى جهده من أجل تخليص العالم من لَعنة الجوع ونقص التغذية باعتبار ذلك أولويته القُصوى.

وصرَّح غرازيانو دا سيلفا إلى الصحفيين بأن فترة الثلاث سنوات حتى نهاية انتدابه الحالي لا تسمح بإضاعة أي وقتٍ، ولسوف تُباشر المنظمة "فاو" بادئ ذي بدء بتصعيد دعمها إلى عددٍ من بُلدان العجز الغذائي ذات الدخل المنخفض ، لا سيما تلك التي تواجه أزماتٍ مُمتدة.

وقال غرازيانو دا سيلفا أن "إنهاء الجوع يتطلَّب التزام الجميع: فلا المنظمة وحدها، ولا أيّ وكالة أو حكومة أخرى ستنتصر في هذه الحرب بمفردها"، مُضيفاً أنه عازمٌ على العمل "بأكثر الأساليب الممكنة شَفّافيةً وديمقراطيةً بالاشتراك مع البُلدان الأعضاء، ووكالات الأمم المتّحدة الأخرى، والقطاع الخاصّ، والمجتمع المدني، وغيرهم من أصحاب الشأن".

وأضاف غرازيانو دا سيلفا أن اجتثاث الجوع يشكِّل واحداً من خمس أولوياتٍ استراتيجية يعتزم مُتابعتها في إطار أنشطة المنظمة "فاو"؛ بينما تتمثَّل الأهداف الأخرى في التحرُّك باتجاه نُظُم الإنتاج والاستهلاك المُستدامة للغذاء؛ وزيادة الإنصاف في الإدارة العالمية للغذاء؛ واستكمال الإصلاح التنظيميّ للمنظمة "فاو" وتعميم سياق اللا مركزية؛ وتَوسِعة نِطاق الشِراكات والتعاون فيما بين بُلدان الجنوب من خلال المنظمة.

إعادة بناء الثقة

وذكر المدير العام الجديد "إن علينا أن نُعيد بناء الثقة بين أمانة المنظمة والبُلدان الأعضاء لكي نخطو قدماً إلى الأمام، وأني أنوي تحقيق ذلك من خلال العمل لإقامة علاقة شفَّافة وبَنّاءة مع بُلدان المنظمة الأعضاء وهيئاتها الرئاسية".

وأكّد المدير العام أيضاً أنّه سيسعى لكي تُصبح المنظمة "فاو " أكثر فعّالية وتجاوباً من خلال خَفض التكاليف الإدارية وتحقيق مكاسب في الكفاءة. لكنه شدَّد على أن وفورات الكفاءة تلك لن تمسّ بحال نشاط المنظمة التقنيّ، بل أنه سيعمل على الاستعانة بها من أجل تعزيز المساعدة المباشرة من جانب المنظمة إلى البُلدان المحتاجة.

واختتم المدير العام حديثه مؤكِّداً أن "المنظمة قادرة على تقديم مساهمةٍ هامّة ومتزايدة نحو بلوغ هدف الأمن الغذائي وإقرار الإنتاج والاستهلاك المُستدامين للغذاء في العالم".