شو دونيو يتولى رئاسة الفاو

المدير العام الجديد يتعهد بالبناء على نقاط القوة في المنظمة لجعلها أكثر ديناميكية وشفافية وشمولية

1 أغسطس/آب 2019، روما - بدأ شو دونيو يومه الأول في منصبه كمدير عام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) اليوم بتحديد بعض أولوياته، ومن بينها تكثيف الجهود العالمية للقضاء على الجوع والقيام بمبادرات تركز على جعل الزراعة أكثر استدامة.

وبدأ شو بتحية الموظفين في مقر الفاو في روما وزيارتهم كل في مكتبه.

وقال للموظفين: "دعونا نعمل معاً ونتعلم معاً ونساهم معاً لمصلحة الدول الأعضاء في منظمتنا".

وفاز شو، نائب وزير الزراعة والشؤون الريفية السابق في الصين، في يونيو/ حزيران بانتخابات رئاسة منظمة الفاو، التي تتخذ من روما مقراً لها. وأكد على الدور الحاسم الذي يمكن أن تلعبه المنظمة، التي تضم 194 دولة عضواً، في مواجهة التحديات العالمية الرئيسية، والتي تشمل زيادة معدلات الجوع وسوء التغذية، والمخاطر المرتبطة بتغير المناخ على الزراعة، ونضوب الموارد الطبيعية المستمر والتلوث البيئي، وتزايد انتشار الآفات والأمراض الحيوانية والنباتية العابرة للحدود.

العمل المستهدف

وعلى وجه الخصوص، دعا شو دونيو إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لتحقيق القضاء على الجوع والقضاء على الفقر المستهدف، مع دفع التنمية الزراعية والريفية المستدامة من خلال الابتكار، بما في ذلك التكنولوجيا الرقمية. وحث على التركيز بشكل خاص على تقوية الزراعة في المناطق المدارية والأراضي الجافة، والتي تعد موطنًا لبعض أكثر السكان ضعفًا في العالم.

كما أشار المدير العام الجديد إلى أهمية قيام المنظمة بزيادة الشراكات وآليات التعاون الجديدة، بما في ذلك مع وكالات الأمم المتحدة الأخرى والحكومات وقطاع الأعمال والمؤسسات الأكاديمية ومعاهد البحوث.

تعزيز وتوسيع التعاون الإنمائي بين الدول

وفي هذا السياق، أكد شو على ضرورة قيام الفاو بتشجيع البلدان المتقدمة على موائمة قوتها من حيث الأموال والتكنولوجيا والإدارة مع القوة الموجودة في البلدان النامية، مثل موارد الأرض والقوى العاملة.

وقال إن بوابات الفاو المتعلقة بالتعاون بين بلدان الجنوب يمكن أن تزيد من تيسير وتعزيز تبادل مفاهيم التنمية الزراعية وتدابير السياسة والتقنيات وابتكارات المزارعين، مشيراً إلى أنه ينبغي توسيع نطاق التعاون والعمل الإنمائي "يداً بيد" بين بلدان الجنوب.

كما أكد على مساهمة المنظمة في التعاون بين بلدان الجنوب من خلال جمع مختلف الشركاء بما في ذلك القطاع العام والمؤسسات المالية والمنظمات غير الحكومية للتوصل إلى توافق في الآراء بشأن تعاون أكثر شمولاً.

البناء على نقاط قوة المنظمة

وأشار شو دونيو إلى عمل الفاو وخبرتها في إنشاء وتبادل المعلومات الهامة عن الأغذية والزراعة والموارد الطبيعية في شكل منافع عامة عالمية وبناء قدراتها في جمع ونشر هذه المعارف على الصعيد العالمي.

وقال المدير العام للفاو إنه ينبغي للمنظمة تعزيز قوتها في العمل المعياري العالمي وتعزيز موقعها كمركز عالمي للاستجابة للأزمات الغذائية والزراعية، بالتعاون مع منظمات دولية أخرى، مع الاضطلاع بدور أكمل في بناء قدرات البلدان الأعضاء فيها.

ولتحقيق هذه الأهداف، تعهد شو بدفع الفاو لتكون منظمة دولية تتمتع بحوكمة داخلية على مستوى عالمي. وسوف يعني هذا إيلاء اهتمام خاص بالشباب العاملين في المنظمة، مع تقدير قيمة وخبرة كبار الموظفين.

Photo: ©FAO/Giuseppe Carotenuto
شو دونيو هو المدير العام التاسع لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة منذ تأسيسها في 16 أكتوبر/تشرين الأول 1945.