نظم الأغذية والزراعة الاستوائية تقع في صميم الجهود المبذولة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

المدير العام للفاو يدعو إلى تعزيز سلاسل القيمة في أكثر مناطق العالم فقراً

25 سبتمبر/ أيلول 2019، نيويورك - أكد المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) شو دونيو، خلال مشاركته في جلسة "حوار القادة حول أهداف التنمية المستدامة" المنعقدة على هامش اجتماعات الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك اليوم، أن إحداث التحول المنشود في نظم الغذاء والتغذية هو أحد مفاتيح تحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030.

وأضاف شو إن أحد أكثر مجالات العمل إلحاحاً لضمان عدم ترك أي إنسان متخلفاً عن الركب هو السعي إلى القضاء على الفقر، والاستثمار في سلاسل القيمة في أكثر المناطق فقراً في العالم التي يعيش فيها أكثر الأسر الزراعية ضعفاً في العالم.

وقال المدير العام للفاو إنه من الضروري التصدي للتحديات التي تواجه الزراعة الاستوائية على وجه الخصوص، مشيراً إلى أن 113 من الدول الأعضاء في المنظمة تقع في المناطق الاستوائية.

وكان تقرير التنمية المستدامة العالمية الذي صدر في وقت سابق من هذا الشهر قد سلط الضوء على نظم الغذاء وأنماط التغذية باعتبارها واحدة من "نقاط الدخول" الست لتحقيق التحول الهيكلي بالنطاق والسرعة اللازمين.

وقال شو "يجب أن نزيد من جودة الغذاء وكميته وتنوعه"، مشدداً على أهمية إيلاء الاهتمام بمجموعة أوسع من المحاصيل بما لا يقتصر على المحاصيل الأساسية المتمثلة بالأرز والقمح والذرة وفول الصويا.

وأضاف شو أن هناك آفاقاً أوسع لإحداث التحول المنشود في النظم الغذائية بما يتعدى الاقتصار على الإنتاج فقط، مشيراً إلى وجود فرص مهمة في قطاعي التصنيع والتسويق لتحسين المداخيل وضمان شمول النساء والشباب في الأرياف. وشدد مدير الفاو على ضرورة وأهمية التعاون مع الجهات الفاعلة في القطاع الخاص لحشد واستقطاب الاستثمارات وتعزيز توظيف التكنولوجيا الرقمية والارتقاء بالبنية التحتية، فضلاً عن الوصول إلى أسواق جديدة وامتلاك المعرفة اللازمة، داعياً إلى التعاون مع مجموعات المجتمع المدني للمضي قدماً نحو تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

وشدد المدير العام على أهمية مبادرة "يداً بيد" التي أطلقتها الفاو بهدف تعظيم الأثر المتحقق في البلدان التي تحتاج إلى أكبر قدر من المساعدة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة الأول والثاني الداعين إلى القضاء على الفقر المدقع والجوع - عن طريق ربطها مع البلدان المتقدمة من خلال توظيف خبرة الفاو في مجال الغذاء والزراعة.

يعد "حوار القادة" جزءًا من المنتدى السياسي الرفيع المستوى حول التنمية المستدامة ويوفر منصة لرؤساء الدول والحكومات وأصحاب المصلحة الرئيسيين لاستعراض التقدم المحرز نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

Photo: ©FAO/Roberto Schmidt
المدير العام لمنظمة الفاو شو دونيو خلال مشاركته في جلسة حوار القادة حول أهداف التنمية المستدامة.