الفاو ومنظمة الأمم المتحدة للبيئة تعمقان شراكتهما

التعاون سيركز على نظم الأغذية المستدامة والتنوع البيولوجي والمناخ والمبادرات الحضرية

27 سبتمبر/ايلول 2019، نيويورك - جددت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة شراكتهما يوم الخميس وتعهدتا بالتعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وتم توقيع مذكرة التفاهم التي تجدد التعاون الرسمي القائم بين الوكالتين التابعتين للأمم المتحدة منذ عام 1977، من قبل المدير العام لمنظمة الفاو شو دونيو، والمدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة إنغر أندرسن.

ويتضمن الاتفاق خطة للاستفادة من العلاقة القوية القائمة بالفعل بين المنظمتين، ويلاحظ أن التعاون سيركز على موضوعات مثل نظم الأغذية المستدامة، وخدمات النظم الإيكولوجية، والتنوع البيولوجي في الزراعة والحراجة، ومصائد الأسماك، والبيانات والإحصاءات والصكوك القانونية الدولية، والتشريعات والمسائل التنظيمية.

وأشارت الوكالتين إلى برنامج نظام الغذاء المستدام "شبكة كوكب واحد"، وهي شراكة متعددة تضم أكثر من 95 شريكاً بما في ذلك وكالات الأمم المتحدة، والوكالات الحكومية، ومؤسسات البحوث والقطاع الخاص والمجتمع المدني، وتعمل كقناة فعالة للجمع بين جهودهم لحشد الدعم السياسي والمالي لتحقيق هدف التنمية المستدامة رقم 12 وهو "ضمان أنماط الاستهلاك والإنتاج المستدامة".

وأشارت الوكالتين إلى نواياهما بتقوية التعاون في مجالات التنوع البيولوجي، ودعم الدول الأعضاء ومساعدتها في صياغة وتحقيق التزامات مناخية أكثر طموحاً.

وتحرص منظمة الأغذية والزراعة، التي ساعدت في تحفيز نجاح اتفاق ميلانو لسياسة الغذاء الحضري مع رؤساء البلديات من جميع أنحاء العالم ، على دعم برنامج الأمم المتحدة للبيئة باعتباره الوكالة الرائدة لبرنامج المدن المستدامة الذي أطلقه مؤخراً مرفق البيئة العالمية، بينما كان برنامج الأمم المتحدة للبيئة مساهماً أساسياً في عمل المنظمة بشأن تقارير مثل حالة الغابات في البحر المتوسط.

Photo: ©FAO/Roberto Schmidt
تم توقيع مذكرة التفاهم من قبل المدير العام لمنظمة الفاو شو دونيو، والمدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة إنغر أندرسن.

شارك بهذه الصفحة