FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

البرازيل تموّل مشتريات الغذاء في خمسة بلدان إفريقية

توقيع اتفاقية مشتركة مع المنظمة وبرنامج الأغذية

الصورة: ©FAO/Giulio Napolitano
لقطة لتلاميذ في برنامج للتغذية المدرسية بإثيوبيا.
21 فبراير/شباط 2012، روما -- تعتزم الحكومة البرازيلية رصد 2375000 دولار أمريكي لتمويل برامج محليّة لمشتريات الغذاء سيقوم على تنفيذها كل من منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "FAO" وبرنامج الأغذية العالمي "WFP" بهدف مساندة المزارعين والسكان الضعفاء اقتصادياً لدى خمسة بلدان إفريقية هي إثيوبيا وملاوي وموزمبيق والنيجر والسنغال.

وبموجب اتفاقية وقّعت اليوم بمقر المنظمة في العاصمة الإيطالية ستتولى البرازيل تمويل هذا المشروع وتقاسم خبراتها المكتسبة من واقع أنشطتها الخاصة في إطار البرنامج الوطني البرازيلي لمشتريات الغذاء"PAA" ، الذي يعتمد نهجاً لشراء المنتجات الزراعية من صغار المزارعين وتوزيعها على الفئات السكانية العُرضة للخطر بما في ذلك الأطفال والشباب، من خلال برامج التغذية المدرسية. ويشكل البرنامج الوطني البرازيلي لمشتريات الغذاء حجر الزاوية في استراتيجية البرازيل الناجحة المعروفة باسم "محو الجوع".

وتنص الاتفاقية الموقعة اليوم على اقتطاع مبلغ 1550000 دولار أمريكي للمنظمة "فاو" سيخصص للأنشطة الإنتاجية في المشروع الجديد، من خلال توفير البذور والأسمدة ورفع قدرات صغار المزارعين الإنتاجية وتدعيم جهود جمعيات المزارعين في أنشطة الزرع والتجهيز وتسويق المنتجات. وتتولى المنظمة أيضاً تعبئة الخبرات البرازيلية لدعم مبادرات الشراء المحليّة.

وتنص الاتفاقية أيضاً على رصد مبلغ 800000 دولار أمريكي لبرنامج الأغذية العالمي، حيث سيتولى مسؤولية تنظيم المشتريات وتسليم الغذاء إلى المدارس والمجموعات الضعيفة اقتصادياً.

حافز مُستجَد

من خلال شراء الغذاء محلياً لمشروعاته يدير برنامج الأغذية العالمي برنامجاً رائداً باسم "P4P" (المشتريات في خدمة التقدم) كوسيلة لإتاحة الشراء وزيادة حجمه من إنتاج صغار المزارعين مباشرة. والمنتظر أن يساعد البرنامج الممول من قبل البرازيل على هذا النحو أن يوفر حافزاً جديداً للمشتريات محلياً، من إنتاج صغار المزارعين مع تلبية احتياجات برامج التغذية المدرسية في آن معاً.

وإلى جانب تعزيز الحمية الأساسية للجياع صمِّم البرنامج الممول من البرازيل لتدعيم أسس أسواق الغذاء المحليّة، فيما ينشد النهوض بمستويات الأمن الغذائي ككل والحيلولة، في المحصلة النهائية، دون وقوع أزمات غذائية مستقبلاً.

ومن هذا المنظور تتيح برامج مشتريات الغذاء نهجاً مستجداً للتدخّلات في مجالي الغذاء والتنمية الزراعية، إذ أن التأكيد التقليدي على نقل التقنيات وتقديم المساعدات يجري الاستعاضة عنها بتهيئة الظروف لإقرار الشروط الاجتماعية والمؤسساتية المطلوبة من أجل ضمان أن تملك الفئات السكانية الأكثر عرضة لانعدام أمن الغذاء سبل الوصول إلى الغذاء العالي الجودة، أولاً وأخيراً من خلال تحقيق مشاركة صغار المزارعين في عمليات السوق.

تدعيم المؤسسات

والمرجَّح أن مهمات تعزيز المؤسسات وبناء قدراتها وإنشاء مؤسسات جديدة في إطار هذا البرنامج يمكن أن تنال دفعة قوية بفعل تدعيم نظم الإنتاج وأنشطة المجتمعات المحلية و دعم الشبكات السكانية الاجتماعية.

وشارك في التوقيع على الاتفاقية كل من ممثل البرازيل الدائم لدى المنظمة "فاو"، السفير أنطونينو ماركيس بورتو إسانتوس، والخبير لوران توماس، المدير العام المساعد لدى المنظمة "فاو" مسؤول قسم التعاون التقني، ونائب المدير التنفيذي وكبير مسؤولي العمليات لبرنامج الأغذية العالمي السيد أمير عبد الله.