FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

بيل غيتس يزور مقر المنظمة للتعاون في الحرب على الجوع

تحسين المعلومات والإنتاجية والنفاذ للأسواق ذات أهمية جوهرية لصغار المزارعين

الصورة: ©FAO/Alessandra Benedetti
بيل غيتس في لقطة مع جوزيه غرازيانو دا سيلفا.
23  فبراير/شباط 2012، روما -- برزت اعتبارات تحسين نظم المعلومات الزراعية وتعزيز الدعم لصغار المزارعين في المعركة الدائرة رحاها ضد الجوع كقضايا رئيسيّة خلال المناقشات التي عقدت اليوم بين بيل غيتس، الرئيس بالمشاركة لمنشأة "بيل وميليندا غيتس"، وجوزيه غرازيانو دا سيلفا المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "FAO" في مقر المنظمة بالعاصمة الإيطالية.

والتقى المحسن الدولي وأيقونة التقانة الرقمية مع مسؤول الوكالة الدولية المتخصّصة لبحث السبل والوسائل الكفيلة بتحسين نظم جمع البيانات لدى المنظمة "فاو" وتطوير بطاقة للقياس المتعدد للنتائج للاستخدام المشترك فيما بين الوكالات المتخصصة، بحيث يتسنى رصد التقدّم المحرز في خفض معدلات الجوع بدقة أعلى. كما طرح المسؤولان على بساط البحث كيفية رفع مستويات الإنتاج المستدام وتحسين فرص التسويق لصغار المزارعين.

وتتضمّن المجالات الممكنة للتعاون الكامن تحسين الإحصاءات الزراعية، وتطبيق التقنيات المعلوماتية والاتّصال لإفادة الزراعة ككل، مع العناية على الأخص بصغار المزارعين، بالإضافة إلى دعم تطوير نظام بطاقة القياس المتعدد للنتائج.

وخلال الاجتماع، أهدى غرازيانو دا سيلفا لضيفه هوية دائمة للدخول إلى مقرّ المنظمة "فاو"، في مبادرة رمزية على التزام المنظمة بمزيد من التعاون عن كثب مع القطاع الخاص وهيئات المجتمع المدني.

إبداع وتعاون معلوماتي

أشاد غرازيانو دا سيلفا بقيمة الشراكات الإبداعية بين مختلف الأطراف، وتدعيم التعاون فيما بين بلدان الجنوب لمساندة صغار المنتجين.

وفي تأكيده على التزام منشأة "بيل وميليندا غيتس" بدعم زراعة النطاق الصغير، تناول ضيف المنظمة بالحديث ضرورة التأكد من أن تشمل منافع الثورة الرقمية والإبداع العلمي المزارعين الفقراء بالوصول إليهم في جميع أنحاء العالم وتطوير الاستخدامات في مجالات جمع وتحليل البيانات.

وإذ دعت المنظمة "فاو" مراراً وتكراراً إلى الحاجة لتهيئة كمٍ أكبر من المعلومات وإلى الابتكار والتعاون للحد في إطار قطاع الزراعة من استشراء الجوع وسوء التغذية والفقر المدقع، فقد تجلّت في غضون هذا الاجتماع مدى قيمة تقانة المعلومات لمساعدة صغار المزارعين في تحصيل معلومات السوق، وربطهم بمنافذ التسويق الجديدة والقائمة، والنهوض بمعدل إنتاجهم وبسياق اتخاذ القرار في مجال الأعمال التجارية أيضاً.

وقبيل عقد هذا الاجتماع بمقر المنظمة "فاو"، ناقش بيل غيتس جوانب الزراعة وخفض مستويات الفقر على نحو مستدام خلال جلسة أسئلة وأجوبة في غضون الدورة الخامسة والثلاثين لمجلس محافظي الصندوق الدولي للتنمية الزراعية "إيفاد". وقد أكد أن العالم يملك الفرصة وملزمٌ بتصوّر مستقبل مُغاير.

وأضاف بيل غيتس أن "هذا المستقبل سُيستهل بثورة أخرى في الإنتاجية الزراعية إذ أن الزيادات المحصولية المستدامة ستقود إلى معيشة أفضل للأسر المزارعة؛ وبدورهم سيتيح هؤلاء غذاء في المتناول وأقل سعراً لعدد متزايد من الأسر الفقيرة في المدن. وباختصار فأن صغار المزارعين الأعلى إنتاجاً هم مفتاح بلوغ الأهداف الإنمائية للألفيّة في خفض الجوع والفقر". وأعرب عن اعتقاده بأن "الاهتمام بأشد الفقراء هو بمثابة اهتمام بالزراعة أيضاً".