المدير العام لمنظمة الفاو يشيد بالنهج الشامل للجنة الأمن الغذائي العالمي

اللجنة تختتم الدورة السادسة والأربعين بتعيين رئيس جديد لها ووضع خطة عمل لأربع سنوات

18 أكتوبر/تشرين الأول 2019، روما - قال المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) شو دونيو اليوم إنه يأمل أن يكون لدى لجنة الأمن الغذائي العالمي "قصة جميلة" تحكيها في السنوات المقبلة التي ستواصل خلالها سعيها إلى تحقيق خطتها الطموحة لتحقيق الأمن الغذائي والتغذية للجميع.

وقال المدير العام في تصريحات في الجلسة الختامية لاجتماع لجنة الأمن الغذائي العالمي، المنصة التي يشارك فيها العديد من أصحاب المصلحة، والذي استمر أسبوعاً في روما، "أنا أدعمكم بالفعل وليس فقط بالقول".

وتعتبر لجنة الأمن الغذائي المنتدى الدولي والحكومي الدولي الأشمل لجميع أصحاب المصلحة من المجتمع المدني والقطاع الخاص، للعمل معاً من أجل ضمان تحقيق الأهداف المشتركة المتعلقة بالأمن الغذائي والتغذية والزراعة والتنمية الريفية. وسجّلت الدورة السادسة والأربعين مشاركة قياسية.

وقال سو، "إذا كانت اللجنة أكثر شمولاً، فستصبح بالتالي أكثر إنتاجية"، مشيراً إلى أن اللجنة يجب أن تركز جهودها على تحقيق نتائج ملموسة للمزارعين وغيرهم من الناس الذين يعيشون في ظل مجموعة واسعة من الظروف المختلفة.

وتتلقى لجنة الأمن الغذائي العالمي الدعم من والصندوق الدولي للتنمية الزراعية وبرنامج الأغذية العالمي بالإضافة إلى الفاو.

وتضع اللجنة، باستعانتها بنهج شامل متعدد أصحاب المصلحة، توصيات وتوجيهات سياسية بشأن مجموعة واسعة من المواضيع التي تتعلق بالأمن الغذائي والتغذية. ويتم إعداد هذه التوصيات والتوجيهات استنادا إلى تقارير علمية وقائمة على الأدلة يُعدِها فريق الخبراء الرفيع المستوى المعني بالأمن الغذائي والتغذية و/أو من خلال العمل الذي تدعمه من الناحية الفنية منظمة الأغذية والزراعة والصندوق الدولي للتنمية الزراعية وبرنامج الأغذية العالمي وممثلو المجموعة والاستشارية التابعة للجنة الأمن الغذائي.

اللجنة تعيّن رئيساً جديداً لها وأحداث أخرى في الدورة السادسة والأربعين

تم خلال الدورة السادسة والأربعون تعيين رئيس جديد للجنة هو ثناوات تيانسين، وهو خبير بيطري مرموق، وخبير في الثروة الحيوانية يعمل ممثلاً دائماً لمملكة تايلاند لدى وكالات الأمم المتحدة التي تتخذ من روما مقراً لها. ويحل تيانسين محل ماريو ارفيلو، الذي ترأس جدول أعمال هذا الأسبوع.

وفي وقت سابق من الأسبوع، تعهدت دولة الإمارات العربية المتحدة بمواصلة تقديم الدعم المالي للجنة الأمن الغذائي العالمي للمساعدة في تحقيق أول برنامج عمل متعدد السنوات للفترة 2020-2023 ، والذي تمت الموافقة عليه يوم الخميس.

ويوفر البرنامج إطارًا شاملاً لتعجيل التقدم نحو تحقيق هدف التنمية المستدامة المتمثل في القضاء على الجوع بحلول عام 2030. ويعطي الأولوية لمسارات العمل المواضيعية المرتبطة بنظم الغذاء والتغذية، والبيئة الزراعية، والنُهج المبتكرة الأخرى، والمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، في سياق الأمن الغذائي والتغذية، وتشجيع مشاركة الشباب والعمالة في النظم الزراعية والغذائية.

وأحرز المشاركون في الدورة كذلك تقدماً في العمل المستمر للجنة لوضع مبادئ توجيهية طوعية بشأن نظم الأغذية والتغذية لدورة العام المقبل.

وقال تيانسين، "أتوقع أن يكون عمل اللجنة أكثر أهمية من أي وقت مضى".

Photo: ©FAO/©FAO/Pier Paolo Cito
المدير العام للفاو شو دونيو في الجلسة الختامية للدورة السادسة والأربعين للجنة الأمن الغذائي العالمي.