FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

ارتفاع أسعار الأغذية العالمية في شهر أكتوبر/ تشرين الأول

ارتفاع أسعار تصدير المواد الغذائية الأساسية مثل القمح والذرة والسكر وزيت النخيل، وانخفاض أسعار الجبن والدواجن وزيت عباد الشمس

7 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، روما -  بحسب منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، ارتفعت أسعار الأغذية في الأسواق العالمية في شهر أكتوبر/ تشرين الأول للمرة الأولى منذ خمسة أشهر مع ارتفاع كبير في الأسعار الدولية للسكر والحبوب الرئيسية.

وبلغ متوسط مؤشر الفاو لأسعار الغذاء 172.7 نقطة في أكتوبر/ تشرين الأول، أي أعلى بنسبة 1.7 تقريباً مقارنة مع الشهر السابق وبنسبة 6.0 بالمائة مقارنة بنفس الشهر في عام 2018.
وقد أصدرت الفاو اليوم هذا المقياس، الذي يشير إلى نسبة التغير الشهري في أسعار سلة من السلع الغذائية.

ارتفع مؤشر الفاو لأسعار الحبوب بنسبة 4.2 بالمائة خلال الشهر، حيث ارتفعت أسعار تصدير القمح والذرة بحدة على خلفية انخفاض توقعات المحاصيل في العديد من البلدان المنتجة الرئيسية والنشاط التجاري القوي. على النقيض من ذلك، تراجعت أسعار الأرز، مدفوعة بالطلب الضعيف وتوقعات بحصاد وفير لأرز بسمتي.

وارتفع مؤشر الفاو لأسعار السكر بنسبة 5.8 بالمائة في أكتوبر/ تشرين الأول وسط توقعات بنقص الإمدادات في العام المقبل، ويرجع ذلك أساساً إلى التوقعات بانخفاضات كبيرة في إنتاج السكر في الهند وتايلاند، أكبر منتج للسكر في العالم وأكبر مصدر للسكر على التوالي.

كما ارتفع مؤشر الفاو لأسعار الزيوت النباتية بنسبة 0.5 بالمائة ليصل إلى أعلى مستوى له منذ أكثر من عام. وارتفعت أسعار زيت النخيل بسبب التفويضات الجديدة للديزل الحيوي في إندونيسيا بالإضافة إلى الطلب القوي على الواردات والتباطؤ المتوقع في نمو الإنتاج، بينما انخفضت أسعار زيت عباد الشمس في أعقاب الحصاد الوفير في منطقة البحر الأسود.

وارتفع أيضاً مؤشر أسعار الفاو للحوم بنسبة 0.9 بالمائة، ًمدفوعا بارتفاع الطلب على الواردات من لحوم الأبقار والغنم، ولا سيما من الصين. وارتفعت أسعار لحوم الخنازير بشكل معتدل، بينما انخفضت أسعار لحوم الدواجن بسبب زيادة توافر الصادرات.

وفي المقابل انخفض مؤشر الفاو لأسعار منتجات الألبان بنسبة 0.7 بالمائة في أكتوبر/ تشرين الأول، حيث عوض الانخفاض الملحوظ في أسعار الجبن الزيادة في أسعار مساحيق الحليب كامل الدسم وقليل الدسم.

توقعات بانخفاض إنتاج الحبوب

وبحسب موجز منظمة الأغذية والزراعة عن إمدادات الحبوب والطلب عليها، الذي صدر اليوم أيضاً، فقد خفّضت الفاو توقعاتها للإنتاج العالمي من الحبوب هذا العام، وارتبط ذلك بتوقعات انخفاض الحبوب الخشنة والقمح، رغم توقعات بارتفاع الإنتاج العالمي من الحبوب بنسبة 1.8 بالمائة.

ومن المتوقع أن يزداد إنتاج الحبوب الخشنة، على وجه التحديد، في جميع أنحاء العالم في 2019 بنسبة 1.2 بالمائة ليصل إلى 1,427 مليون طن، في حين يتوقع أن ينمو إنتاج القمح بنسبة 4.5 بالمائة ليصل إلى مستوى قياسي قدره 765 مليون طن. وتبلغ قيمة توقعات الإنتاج العالمي للأرز 513.4 مليون طن، أي أقل بقليل من مستوى العام الماضي.

ومع حلول عام 2020، قد يؤدي نقص هطول الأمطار إلى عرقلة زراعة المحاصيل، بما في ذلك القمح في الاتحاد الأوروبي والذرة في أمريكا الجنوبية. وتعتبر توقعات الطقس مواتية بشكل عام لزراعة المحاصيل في الاتحاد الروسي وجنوب إفريقيا.

ومن المتوقع أن يصل استخدام الحبوب في العالم في 2019/20 إلى رقم قياسي يبلغ 2709 مليون طن، في حين أن توقعات مخزونات الحبوب العالمية بحلول نهاية موسم عام 2020 بلغت 849.5 مليون طن، بانخفاض 1.5 بالمائة عن مستوياتها في بداية الموسم. وتتوقع الفاو انخفاض نسبة الاستخدام إلى المخزون من الحبوب عالمياً بشكل طفيف إلى 30.4 بالمائة، لكنها تبقى نسبة مريحة. وتشير التوقعات إلى ارتفاع مخزونات القمح وانخفاض في مخزونات الذرة والأرز. ومن المتوقع أن ترتفع التجارة العالمية في الحبوب في عام 2019 بنسبة 0.7 بالمائة إلى 415 مليون طن.

وستقدم الفاو توضيحاً أكثر شمولاً لاتجاهات السوق للسلع الغذائية الزراعية الرئيسية في وقت لاحق اليوم، عند إصدار الدراسة الاستشرافية للأغذية، وهو تقرير يصدر مرتين كل عام.

Photo: FAO/Maxim Zmeyev
حصاد القمح في الاتحاد الروسي.

شارك بهذه الصفحة