الفاو والمجلس الوطني الإيطالي للبحوث يعززان علاقاتهما بشأن مبادرة iMarine

الاتفاقية المبرمة مع معهد العلوم وتكنولوجيا المعلومات التابع للمجلس الوطني الإيطالي للبحوث تعزز مجالات التعاون المتعلقة بالمنصة السحابية التي تدعم مصايد الأسماك المستدامة

18 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، روما - اتفقت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) والمجلس الوطني الإيطالي للبحوث (CNR) على تعزيز مجالات تعاونهما فيما يخص مبادرة البحار الذكية iMarine، وهي منصة مجتمعية سحابية تساعد على تحسين إدارة مصايد الأسماك.

وتضمن الاتفاقية دمج معارف الفاو الواسعة الخاصة بمصايد الأسماك بشكل أكبر في بوابة iMarine، ليكون بالإمكان استخدامها في مشاريع البحوث وتطوير البيانات.

ويتيح هذا التعاون للعلماء من المجلس الوطني الإيطالي للبحوث وعبر جميع أنحاء العالم تعزيز البيانات والعلوم المفتوحة، وهو ما يفيد في تجميع بيانات البحوث وتطوير أدوات رصد قابلة لإعادة الاستخدام وفعالة من حيث التكلفة وتعود بالمنفعة على العلوم البحرية والغذائية.

وتعد مذكرة التفاهم الجديدة التي وقعها الجانبان مثالًا ممتازاً على التعاون في مجال الترابط بين العلوم والسياسات، ما يسهل العمل في موضوعات تتراوح بين قواعد البيانات المتعلقة بالنظم البحرية الإيكولوجية الهشة، ومبادرات الأطلس العالمية للتونة وتربية الأحياء المائية، وأدوات تقييم مخزون الأسماك، والسجل العالمي لمخزونات الأسماك والمصايد. وتُستخدم الأدوات حالياً في مختلف مبادرات الفاو لبناء القدرات المرتبطة بالجهود المبذولة للحفاظ على الصيد ضمن مستويات مستدامة بيولوجياً.

ووقع أرني ماثيسن، المدير العام المساعد للفاو لشؤون مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية، وروبرتو سكوبينو، مدير الأبحاث في معهد العلوم وتكنولوجيا المعلومات التابع للمجلس الوطني الإيطالي للبحوث، على المذكرة التي تضفي طابعاً رسمياً على أطر التعاون بين الطرفين في السنوات الخمس المقبلة.

حول مبادرة iMarine

تم إطلاق مبادرة البحار الذكية iMarine في عام 2015 لإنشاء وتشغيل بنية تحتية إلكترونية تدعم مبادئ نهج النظام الإيكولوجي في إدارة مصايد الأسماك والحفاظ على الموارد البحرية الحية، وتهدف المبادرة في نهاية المطاف إلى دعم مبادرة النمو الأزرق (BlueGrowth) التابعة للفاو.

ولتحقيق ذلك، يتعين إنشاء مجتمع من المستخدمين والممثلين لصياغة التوصيات السياساتية، ودعم البنية التحتية للبيانات التي تقدم خدمات على مستوى المستخدم وعلى مستوى التطبيق لدعم تلك السياسات، ونشر مكونات برمجية إضافية لتعزيز تنفيذ الخدمات المقدمة.
وأصبح نهج النظام الإيكولوجي في مصايد الأسماك الإطار المرجعي الرئيسي لإدارة مصايد الأسماك وتنفيذ مبادئ التنمية المستدامة. وظهرت مبادئه الرئيسية في عام 1995 مع مدونة السلوك بشأن الصيد الرشيد، المستنبطة من اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار لعام 1982 واتفاقية التنوع البيولوجي لعام 1992.

وتلتزم كل من الفاو ومعهد العلوم وتكنولوجيا المعلومات التابع للمجلس الوطني الإيطالي للبحوث بالحفاظ على بيئات وكتالوجات البحوث الافتراضية لعدد من المشاريع الحالية وكذلك المبادرات المستقبلية، وضمان أن تعود الابتكارات في تكنولوجيا المعلومات بالفائدة على البلدان الأعضاء في المنظمة وشركائها بطرق منصفة وشفافة وشاملة من خلال الإدارة السليمة.

فعلى سبيل المثال، يوفر السجل العالمي لمخزونات الأسماك والمصايد معلومات دعم تتيح لمسؤولي مصايد الأسماك وواضعي السياسات وأصحاب المصلحة رصد حالة المخزونات السمكية والمساهمة في برامج التتبع وإصدار الشهادات ومراقبة الجودة.

وسيوفر أطلس تربية الأحياء المائية الذي تعتزم الفاو إطلاقه خدمة مرجعية لاكتشاف وقياس بنى الاستزراع المائي، وخاصة الأقفاص والبرك، باستخدام معلومات الأقمار الصناعية إلى جانب حساب الميزات المكانية.

Photo: ©FAO/Emre Tazegul
الصيادون في أكياكا ، تركيا - موقع رائد لمشروع النمو الأزرق التابع للفاو.