الجهد الجماعي" هو الطريق السريع لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

في افتتاح دورة مجلس إدارة الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، المدير العام للفاو يسلط الضوء على عمل مركز الاستثمار في المنظمة وعلى مبادرة يداً بيد

11 فبراير/ شباط 2020، روما - قال المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) شو دونيو اليوم إن تحقيق أهداف التنمية المستدامة هو "جهد جماعي"، مرحباً باجتماع مجلس المحافظين الرابع والأربعين للصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) في مقر الفاو.

وقال إن اجتماع مجلس محافظين إيفاد في المقر الرئيسي للفاو "هو مؤشر واضح على أن وكالات الأغذية التي تتخذ من روما مقراً لها تعمل معاً كل يوم وتدعم بعضها البعض".

وقال المدير العام للفاو إن المنظمة تشارك بنشاط في دعم ما يقرب من نصف مشاريع إيفاد في جميع أنحاء العالم، وإن خبراؤها الفنيون صمموا سبعة من تلك المشاريع بقيمة 1.25 مليار دولار في العام الماضي وحده، مشيراً إلى أن التعاون بين الوكالتين هو تعاون "جوهري".

كما أكد شو على مجموعات المهارات التي يتميز بها والمساهمات التي يقدمها 120 موظفاً من موظفي الفاو و400 خبير استشاري يقومون بحوالي 800 مهمة دعم كل عام في إطار عمل مركز الاستثمار التابع للمنظمة. ومنذ إنشائه في عام 1964، ساعد مركز الاستثمار التابع للفاو في تصميم وتنفيذ أكثر من 250 عملية استثمارية في 170 دولة تقدر قيمتها بأكثر من 140 مليار دولار أمريكي. وفي العام الماضي، دعم المركز تصميم محفظة من المشاريع بقيمة 5.6 مليار دولار أمريكي في 26 دولة، ودعم تنفيذ حوالي 70 مشروعاً حول العالم.

وقال المدير العام للفاو إن الدول الأعضاء أبدت "اهتماماً متزايداً" بعمل مركز الاستثمار، والذي تم تقييمه أيضاً بشكل إيجابي من قبل فريق الإدارة العليا للبنك الدولي.

مسار الفاو الجديد

وقال شو أن الفاو نفسها "تشهد تغييرات أساسية ضرورية لزيادة معنويات الموظفين وشفافيتهم وانفتاحهم وكفاءتهم وشمولهم"، مشيراً إلى أنه ومنذ توليه منصبه في أغسطس 2019 اتخذ اجراءات لتحسين الإدارة وتحديث أساليب العمل للوفاء بتوقعات الدول الأعضاء والشركاء.

وكانت الحاجة إلى اتباع نهج شامل وتعاون واسع النطاق بين أصحاب المصلحة هي السبب وراء إطلاق الفاو لمبادرة "يدا بيد" لتسهيل التوافق بين البلدان المانحة والبلدان المتلقية في أكثر المناطق ضعفا بهدف زيادة دخل فقراء الريف من خلال التحول الزراعي. وقال شو إن نجاح هذه المبادرة "يعتمد على الابتكار والاستثمار من أجل تسريع عملية تحويل الأغذية الزراعية وتحقيق التنمية الريفية المستدامة، خاصة عندما تكون القدرات الوطنية محدودة أو حيث يكون الناس عرضة للكوارث الطبيعية أو النزاعات".

كما أعرب المدير العام للفاو عن تمنياته لمجلس إدارة الصندوق بالنجاح، مشيراً إلى أن المنظمة ستكون شريكا نشطا في البحث عن "عالم أكثر جمالا".

وكان من بين المشاركين الآخرين في اجتماع مجلس إدارة إيفاد الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا، رئيس جمهورية مالي، وأجنيس ماتيلدا كاليباتا، المبعوث الخاص لقمة النظم الغذائية للأمم المتحدة 2021، ورودجر فورهيس، المدير التنفيذي في مؤسسة بيل وميليندا غيتس.

Photo: ©FAO/Giulio Napolitano
المدير العام للفاو شو دونيو يخاطب مجلس محافظين إيفاد.