تسخير القوة التحويلية للذكاء الاصطناعي لجعل الأنظمة الغذائية أكثر كفاءة واستدامة وشمولية

المدير العام للفاو يوقع على الميثاق الأخلاقي للذكاء الاصطناعي الذي أقره البابا فرانسيس

28 فبراير/ شباط 2020، روما - أصبح المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة شو دونيو اليوم أحد أوائل الموقعين على الميثاق الأخلاقي بشأن الذكاء الاصطناعي والذي أقره البابا فرانسيس، مشددًا على أهمية تقليل مخاطر هذه التكنولوجيا الجديدة وفي الوقت ذاته الاستفادة من مزاياها.

وقال شو: "يجب أن يكون الذكاء الاصطناعي شفافاً وشاملاً ومفيداً اجتماعياً ومراقباً"، مؤكداً على ضرورة "ضمان النهج الذي يركز على الإنسان في تصميم وتنفيذ الذكاء الاصطناعي اليوم وفي المستقبل".

وانضم المدير العام للفاو إلى الوزير الإيطالي للابتكار التكنولوجي والرقمنة باولا بيسانو، ورئيس مايكروسوفت براد سميث، ونائب الرئيس التنفيذي لشركة آي بي ام جون كيلي الثالث، في التوقيع على "دعوة روما لأخلاقيات الذكاء الاصطناعي" في حفل ترأسه رئيس الأساقفة فينسنزو باجليا، رئيس الأكاديمية البابوية للحياة. وحضر التوقيع كذلك رئيس البرلمان الأوروبي دافيد ساسولي أيضا.

وقال البابا فرانسيس في رسالة تليت نيابة عنه خلال الحدث: "إن نطاق وتسارع تحولات العصر الرقمي أثارت في الواقع مشاكل وحالات غير متوقعة تتحدى روحنا الفردية والجماعية. ومن المؤكد أن الدعوة التي وقعتها اليوم هي خطوة مهمة في اتجاه معالجة ذلك، نظراً لارتكازها على عوامل رئيسية تحدد الرحلة نحو تحقيق الهدف، وهي الأخلاق والتعليم والقانون".

وتشير دعوة روما إلى أخلاقيات الذكاء الاصطناعي إلى الحاجة إلى "نهج مستدام للغاية، يشمل كذلك على استخدام الذكاء الاصطناعي في تأمين أنظمة الغذاء المستدامة في المستقبل". وقال المدير العام للفاو خلال نقاش سبق حفل التوقيع: "بالنسبة لتحويل النظام الغذائي، ننظر إلى الرقمنة والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي كمصادر للأمل".

لكنه أشار أيضاً إلى الحاجة إلى سد الفجوة بين البلدان المتقدمة والبلدان النامية، إذ أن هناك 6 مليارات شخص بدون إنترنت عريض النطاق اليوم، و4 مليارات بدون إنترنت، و2 مليار بدون هواتف محمولة، و400 مليون شخص بدون إشارات رقمية.

كما أشار إلى الفجوات العميقة بين الرجال والنساء والشباب والمسنين والأغنياء والفقراء، كما تحدث عن وجود فجوة في نشر الحوار وخلق أوجه التآزر وتعزيز الوعي بالقضايا الخاصة بالزراعة الرقمية.

احداث تحول كبير في الزراعة باتجاه الرقمنة

تحدث شو عن المجلس الرقمي الدولي للأغذية والزراعة الذي اقترحت الفاو تأسيسه ووافق عيه 76 وزيراً في برلين في وقت سابق من هذا العام. وسيشارك في المجلس جميع اللاعبين وأصحاب المصلحة في النظام الزراعي الغذائي، وسيشارك فيه عدد من الخبراء من كافة القطاعات وبمختلف القدرات لتقوية وتعزيز ونشر الرقمنة في القطاع من خلال نهج استراتيجي.

كما سيساعد المجلس الحكومات في تحديد إمكانيات الرقمنة، وتمكين أصحاب المصلحة الى الوصول الى التكنولوجيات الرقمية والاستفادة منها، كما سيسهل الحوار وينشر الوعي ويبني الثقة في التكنولوجيات الرقمية.

وقال المدير العام للفاو: "نحن مقتنعون بأن تحويل أنظمتنا الغذائية بهدف إطعام العالم سوف يتحقق من خلال الزراعة الرقمية". وأضاف: "المنظمة على استعداد للقيام بدورها كميسر وكمنظمة معرفة في هذا المسعى الهام"، مشيرا إلى أن المنظمة تقوم بتحليل البيانات الضخمة وتستخدم التكنولوجيات الجديدة بما في ذلك التصوير عبر الأقمار الصناعية، وأجهزة الاستشعار عن بعد، وتطبيقات الهاتف المحمول وتطبيقات بلوك تشين.

وتستخدم المنظمة العديد من هذه الأدوات في مشاريع لتحسين سلاسل الأغذية، وإدارة الموارد المائية، ومكافحة الآفات والأمراض، ورصد الغابات، وتحديد الأنواع، وزيادة استعداد المزارعين اثناء الكوارث، والعديد من الأنشطة الأخرى.

Photo: ©FAO/Veejay Villafranca/NOOR for FAO / FAO
تستخدم المنظمة الطائرات بدون طيار لمحاربة الجوع ، وتحسين التغذية ومكافحة آثار تغير المناخ والأحداث المناخية القاسية.