إدراج نظام زراعة أشجار الخيزران التقليدي في جمهورية كوريا في قائمة مواقع التراث الزراعي العالمية

نظام الزراعة الحقلية لأشجار الخيزران في داميانغ يحظى بالتقدير بفضل غابات الخيزران الفريدة متعددة الطبقات والتنوع البيولوجي الزراعي وحفاظه على المناطق الطبيعية

22 يونيو/ حزيران 2020، روما- تم إدراج النظام التقليدي لزراعة أشجار الخيزران في مدينة داميانغ بجمهورية كوريا  ضمن قائمة  نظم التراث الزراعي ذات الأهمية العالمية، وهو برنامج تصنيف تديره منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو). وبهذا يصبح هذا النظام خامس موقع في جمهورية كوريا يتم إدراجه ضمن مواقع التراث الزراعي ذات الأهمية العالمية.

ويعد الموقع، الذي تستخدم فيه ممارسات الزراعة الإيكولوجية التقليدية، مثالاً رائعاً على نهج الزراعة المستدامة الذي يربط بين الطبيعة والممارسات الزراعية التقليدية مع احترام البيئة.

بدأ نظام الزراعة هذا منذ أكثر من ألف عام، ويستند إلى عملية إنتاج منظمة متعددة الطبقات قائمة على أشجار الخيزران ويتم فيها زراعة أشجار الشاي والفطر بشكل متداخل مع الخيزران. وتشمل إدارة المناظر الطبيعية أيضاً مزارع وحدائق خضروات وحقول أرز وخزانات مياه.

وتوفر بساتين البامبو، التي تتشكل عادة في المناطق الجبلية السفلية مثل المناطق المرتفعة في الوديان، ممرات مائية طبيعية حول الحقول. وبهذه الطريقة، يضمن النظام التداول المستمر للمياه والمغذيات والتنوع البيولوجي مما يوفر خدمات النظم البيئية الأساسية للمجتمعات المحلية.

كما يمنع تشابك جذوع أشجار الخيزران فقدان التربة نتيجة غزارة هطول الأمطار أو الفيضانات، الأمر الذي يقي من الكوارث. وبفضل كثافة النبات، تشكل حقول الخيزران مستعمرة تحمي القرى أيضاً من الرياح الباردة في الشتاء والحرارة الشديدة في الصيف. وبالتالي، تلعب زراعة أشجار الخيزران في داميانغ دوراً مهماً في الحفاظ على المناطق الطبيعية من تآكل التربة والتغيرات العميقة في درجات الحرارة.

الأمن الغذائي وسبل العيش والتنوع البيولوجي الزراعي والمعارف التقليدية

وتتيح البنية متعددة الطبقات لحقول أشجار الخيزران في داميانغ للمزارعين كسب دخل جيد ليس فقط من حصاد براعم الخيزران بل أيضاً من حصاد شاي Jukro (الشاي الأخضر الخاص) والنباتات الطبية مثل نبتة ليريوبية عريضة الأوراق وتوت القوجي، بالإضافة إلى المحاصيل ذات الأغراض الخاصة مثل الفطر، وكلها متوافقة مع زراعة الخيزران. وعلاوة على ذلك، تعد الحرف اليدوية المصنوعة من الخيزران بمثابة المصدر الرئيسي لسبل عيش المزارعين منذ فترة طويلة.

يعكس النظام الزراعي لحقول الخيزران في داميانغ التنوع البيولوجي الزراعي الغني. ويتم اختيار أشجار الخيزران وزراعتها وفقًا لاحتياجات كل مزارع، وهي مختلفة جينيا.

وما يزال المزارعون يعتمدون على المعارف والتقنيات البيئية التقليدية للإدارة الجيدة لأشجار الخيزران في مختلف مراحل نموها بما في ذلك اختيار الموقع والزراعة والتسميد والتقليم والتشذيب والحصاد.

لمعرفة المزيد حول الإضافة الجديدة انقر هنا.

حول برنامج نظم التراث الزراعي ذات الأهمية العالمية

بعد الإضافة الجديدة، يرتفع العدد الإجمالي لمواقع نظم التراث الزراعي ذات الأهمية العالمية حول العالم إلى 62 موقعاً في 22 دولة. ويسلط البرنامج الضوء على الطرق الفريدة التي تتبعها المجتمعات الريفية على مر الأجيال لتعزيز الأمن الغذائي، وسبل المعيشة القابلة للاستمرار، والنظم الإيكولوجية القادرة على الصمود، والمستويات العالية من التنوع البيولوجي، كل ذلك مع المساهمة في تشكيل مناطق طبيعية رائعة.

Photo: ©FAO/Min Qingwen
مرتبطًا بهوية ثقافية قوية، أنشأ مزارعو الخيزران المعرفة البيئية التقليدية من أجل درجة الحرارة المثلى، وهطول الأمطار، واتجاه الرياح، ونوع التربة والعمق.