منظمة الأغذية والزراعة ترحّب بالهبة الجديدة بقيمة 50 مليون دولار أمريكي التي قدمتها الصين لدعم التعاون بين بلدان الجنوب

الرئيس Xi Jinping يعلن عن تقديم هذا التمويل خلال الخطاب الذي ألقاه عن طريق الفيديو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

22 سبتمبر/أيلول 2020، روما - رحّبت منظمة الأغذية والزراعة (المنظمة) بإعلان السيد Xi Jinping، رئيس جمهورية الصين الشعبية، اليوم أنّ بلاده ستدعم جهود الوكالة التابعة للأمم المتحدة في إطار التعاون بين بلدان الجنوب من خلال تقديم مبلغ خمسين مليون دولار أمريكي إضافي.

وقال السيد شو دونيو، المدير العام للمنظمة "إننا ممتنون للغاية لهذه المساهمة الجديدة بقيمة 50 مليون دولار أمريكي التي أعلن عنها الرئيس Xi كونها تعطي زخمًا إضافيًا لعمل برنامج التعاون بين بلدان الجنوب المشترك بين المنظمة والصين".

وأضاف مدير عام منظمة الأغذية والزراعة "يسعى البرنامج، من خلال تبادل المعارف والخبرات والتكنولوجيات بين البلدان النامية، إلى تحسين الأمن الغذائي والتغذية والحد من الفقر في الريف وإشراك النساء والشباب في الريف وبناء القدرة على الصمود وتطوير القدرات المحلية للمساهمة في تحقيق خطة عام 2030."

وكان الرئيس Xi قد أعلن تقديم هذه المساهمة خلال الخطاب الذي ألقاه عن طريق الفيديو أمام جلسة النقاش العامة للجمعية العامة للأمم المتحدة. وأعلن أيضًا أنّ الصين سوف تقدم مساهمة بقيمة 50 مليون دولار أمريكي لخطة الأمم المتحدة الإنسانية العالمية لمواجهة كوفيد-19.

وقد صادف العام الفائت مرور عشر سنوات على إنشاء برنامج التعاون بين بلدان الجنوب المشترك بين المنظمة والصين والذي استفاد منه أكثر من 000 70 شخص بصورة مباشرة في 12 من البلدان النامية في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وآسيا. ومنذ أن أنشأت المنظمة والصين برنامج التعاون بين بلدان الجنوب في عام 2009، قام خبراء من الصين بتبادل ما لديهم من معارف وتكنولوجيات مع المزارعين المحليين في أفريقيا وآسيا من أجل زيادة الإنتاجية والاستدامة في مجالات مثل إنتاج الحبوب وتربية الحيوانات والبستنة ومصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية والمياه وإدارة التربة والحفاظ عليها.

وفي عام 2009، أنشئ أيضًا حساب أمانة مشترك بين المنظمة والصين بقيمة 30 مليون دولار أمريكي بما يتيح تمويل عمليات تبادل المعارف والخبرات بين الصين وبلدان أخرى في القسم الجنوبي من العالم. وفي عام 2015، قدمت الصين مساهمة جديدة قدرها 50 مليون دولار أمريكي للمرحلة الثانية من برنامج التعاون بين بلدان الجنوب المشترك بين المنظمة والصين. والمساهمة التي أعلن عنها اليوم ستخصص لدعم المرحلة الثالثة.

المرحلة الثالثة من برنامج التعاون بين بلدان الجنوب المشترك بين المنظمة والصين

تشمل المرحلة الثالثة من برنامج التعاون بين بلدان الجنوب المشترك بين المنظمة والصين مجالات مواضيعية رئيسية ستّة هي: تعزيز الإنتاج والإنتاجية والربحية في مجال الزراعة؛ والتوصل إلى نظم غذائية مستدامة بما يشمل سلاسل القيمة وإدارة سلاسل الإمداد والتجارة الدولية بالمنتجات الزراعية؛ والزراعة المدارية والزراعة في الأراضي الجافة؛ وبناء القدرة على الصمود أمام الصدمات والأزمات؛ والاستجابة لحالات الطوارئ؛ والحوكمة العالمية والمناطق الزراعية التقليدية.

وتسعى المرحلة الثالثة بالإجمال إلى مؤازرة البلدان النامية في ما تبذله من جهود للمساهمة في الحد من الفقر ومواجهة حالات الطوارئ وبناء القدرة على الصمود ونظم غذائية مستدامة، وتعزيز الأمن الغذائي والتغذية للجميع بحلول عام 2030.

دور منظمة الأغذية والزراعة في التعاون بين بلدان الجنوب والتعاون الثلاثي

أدت المنظمة دورًا رائدًا في عملية التعاون بين بلدان الجنوب والتعاون الثلاثي من خلال مشاركة بلدان الشمال الغنيّة. وخلال العقدين الماضيين، تم استثمار أكثر من 370 مليون دولار أمريكي في المشاريع والأنشطة ذات الصلة.

وساهم النجاح في اعتماد تكنولوجيات جديدة من خلال برنامج التعاون بين بلدان الجنوب في العديد من البلدان في تعزيز الأمن الغذائي، خاصة من خلال زيادة الإنتاجية الزراعية وتنويع المحاصيل الغذائية والإنتاج الحيواني والسمكي الصغير النطاق والعائدات في المناطق الريفية.

Photo: ©FAO
منذ أن أنشأت منظمة الأغذية والزراعة والصين برنامج التعاون فيما بين بلدان الجنوب في عام 2009، تبادل خبراء من الصين معارفهم وتقنياتهم مع المزارعين المحليين في إفريقيا وآسيا لرفع الإنتاجية الزراعية والاستدامة في مجالات مثل إنتاج الحبوب وتربية الحيوانات والبستنة ومصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية، و إدارة وحفظ المياه والتربة.