قادة العالم متكاتفون لمكافحة الأزمة المتسارعة المتمثلة في مقاومة مضادات الميكروبات

سيدعو فريق قادة العالم الرفيع المستوى إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لمكافحة مقاومة مضادات الميكروبات في جميع القطاعات وضمان توافر الأدوية الهامة في المستقبل

نشرة إخبارية مشتركة بين منظمة الأغذية والزراعة والمنظمة العالمية لصحة الحيوان ومنظمة الصحة العالمية

20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، روما - أطلق اليوم قادة منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة والمنظمة العالمية لصحة الحيوان ومنظمة الصحة العالمية فريقًا قياديًا عالميًا جديدًا معنيًا بمقاومة مضادات الميكروبات.

ويضمّ أعضاء الفريق رؤساء الحكومات ووزراء وقادة من القطاع الخاص والمجتمع المدني. وتشترك في رئاسة هذا الفريق القيادي السيدة Mia Mottley، رئيسة وزراء بربادوس، والشيخة Hasina Wazed، رئيسة وزراء بنغلاديش. ويمكن الاطلاع هنا على القائمة الكاملة للأعضاء في الفريق القيادي العالمي المعني بمقاومة مضادات الميكروبات.

وسوف يستفيد هذا الفريق الجديد من الدور الريادي الذي تضطلع به هذه الشخصيات المعروفة عالميًا ومن تأثيرها من أجل تحفيز الاهتمام العالمي والعمل للحفاظ على الأدوية المضادة للميكروبات وتجنب العواقب الوخيمة لمقاومة مضادات الميكروبات.

وأطلقت المنظمات الثلاث هذا الفريق خلال الأسبوع العالمي للتوعية بشأن مقاومة مضادات الميكروبات لعام 2020
(18-24 نوفمبر/ تشرين الثاني)، كجزء من الدعوة المشتركة إلى اتخاذ إجراءات موحدة للحفاظ على الأدوية المضادة للميكروبات وحمايتها. وقد أنشئ هذا الفريق استجابة لتوصية فريق التنسيق المشترك بين الوكالات والمعني بمقاومة مضادات الميكروبات بدعم من الأمين العام للأمم المتحدة.

واعتبر المديرون العامون لمنظمة الأغذية والزراعة والمنظمة العالمية لصحة الحيوان ومنظمة الصحة العالمية أنّ الارتفاع السريع في مقاومة الأدوية يشكّل أحد أخطر التهديدات التي تواجه صحّة الإنسان، وصحّة الحيوان والبيئة، ما يعرّض الأمن الغذائي والتجارة الدولية والتنمية الاقتصادية للخطر ويقوّض التقدم المحرز نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

جدول أعمال مشترك في مجالات صحة الإنسان والحيوان والنبات

يشكّل سوء استخدام مضادات الميكروبات والإفراط في استخدامها لدى الإنسان والحيوان وفي الزراعة المحرّكين الرئيسيين لمقاومة مضادات الميكروبات. إذ يمكن للكائنات الحيّة الدقيقة المقاومة لمضادات الميكروبات أن تنتشر بين البشر والحيوانات وفي البيئة، كما يمكن لمضادات الميكروبات المستخدمة لمعالجة مختلف الأمراض المعدية لدى الحيوانات والإنسان أن تتشابه.

وقال السيد شو دونيو المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة خلال مؤتمر صحفي اليوم: "ينبغي لنا ألا ننسى في ظل جائحة كوفيد-19، أنّ مقاومة مضادات الميكروبات تشكل جائحة "بطيئة" تنطوي على تهديدات كبيرة طويلة المدى على الصحة العامة والأمن الغذائي على المستوى العالمي، وتتطلب إشراك أصحاب المصلحة المتعددين"، داعيًا جميع أصحاب المصلحة بما يشمل المنظمات الدولية والقطاع الخاص والمجتمع المدني لمضاعفة الجهود وتعزيز الشراكات من أجل "عالم واحد وصحة واحدة وكوكب واحد نعيش فيه جميعًا".

وسلّط السيد شو دونيو الضوء أيضا على الدور الحاسم الذي يضطلع به الفريق القيادي العالمي المعني بمقاومة مضادات الميكروبات في النهوض بالاستجابة لمقاومة مضادات الميكروبات عن طريق بناء الزخم السياسي والدعم العام.

وأضاف قائلًا إنّ منظمة الأغذية والزراعة ستقوم بتسريع وتيرة التقدم في مكافحة مقاومة مضادات الميكروبات، من خلال إطلاق خطة عمل جديدة بشأن مقاومة مضادات الميكروبات للفترة 2021-2025، تهدف إلى تقديم المزيد من الدعم للحكومات والمنتجين والتجار وسائر أصحاب المصلحة من أجل اعتماد تدابير للتقليل إلى أدنى حد ممكن من استخدام مضادات الميكروبات والحد من انتشار مقاومة مضادات الميكروبات.

الوقاية من أخطر نتائج مقاومة الأدوية

تجعل مقاومة مضادات الميكروبات معالجة العديد من حالات العدوى أكثر صعوبة في جميع أنحاء العالم. وتبيّن آخر تقارير منظمة الصحة العالمية أن العالم يستخدم علاجات فعّالة لمعالجة العديد من حالات العدوى الشائعة.

وقال السيد Tedros Adhanom Ghebreyesus المدير العام لمنظمة الصحة العالمية: "تمثل مقاومة مضادات الميكروبات أحد أكبر التحديات الصحية التي تواجه هذا الجيل، ولا يمكننا إطلاقًا أن نترك هذه المسألة ليحلّها الجيل المقبل. لقد حان الوقت اليوم لإقامة شراكات جديدة متعددة القطاعات تحمي الأدوية التي لدينا وتنشّط العمليات الجارية لاستحداث أدوية جديدة".

الارتقاء بمستوى القيادة السياسية من أجل الحوكمة الرشيدة

سيضطلع فريق القيادة العالمي المعني بمقاومة مضادات الميكروبات، بدور القيادة السياسية وسيشدد على ضرورة إسناد الأولوية لأفضل الممارسات من أجل معالجة مقاومة مضادات الميكروبات على المستويات العالمية والإقليمية والوطنية. وسيقوم بإسداء المشورة والدعوة إلى وضع وتنفيذ السياسات والتشريعات التي تنظّم استيراد الأدوية المضادة للميكروبات ذات النوعية الجيدة وتصنيعها وتوزيعها واستخدامها في جميع القطاعات.

وقالت السيدة Monique Eloit المديرة العامة للمنظمة العالمية لصحة الحيوان: "إنّ مقاومة مضادات الميكروبات مشكلة قائمة في الوقت الراهن تؤثر على صحة الحيوان وصحة الإنسان والبيئة، وينبغي لنا أن نعمل اليوم لحماية فعالية الأدوية. وأنا على ثقة من أن هذا الفريق سيدعو بقوة إلى تنفيذ التشريعات وسيقوم بتعبئة أصحاب المصلحة الرئيسيين لتغيير ممارسات استخدام مضادات الميكروبات من أجل حماية صحتنا ورفاهنا على المستوى الجماعي".

ويمكن الاطلاع هنا على مزيد من المعلومات بشأن عمل المنظمات الثلاث. وللاطلاع على مزيد من المعلومات عن الأسبوع العالمي للتوعية بشأن مضادات مقاومة الميكروبات، يرجى زيارة الصفحة ذات الصلة على الموقع الإلكتروني لمنظمة الأغذية والزراعة. ويمكن الاطلاع هنا على الجدول الزمني الكامل لفعاليات الأسبوع العالمي للتوعية بشأن مقاومة مضادات الميكروبات.

ملاحظة إلى المحرّرين:

وجّه الأمين العام للأمم المتحدة دعوة إلى فريق التنسيق المشترك بين الوكالات المعني بمقاومة مضادات الميكروبات لعقد اجتماع عقب الاجتماع الرفيع المستوى للأمم المتحدة بشأن مقاومة مضادات الميكروبات في عام 2016. وجمع فريق التنسيق شركاء من الأمم المتحدة والمنظمات الدولية وأفرادًا من ذوي الخبرة في مجالات صحة الإنسان والحيوان والنبات، بالإضافة إلى قطاعات الأغذية وأعلاف الحيوانات والتجارة والتنمية والبيئة، لوضع مخطط لمقاومة مضادات الميكروبات. وزوّدت منظمة الصحة العالمية أمانة فريق التنسيق بمدخلات من منظمة الأغذية والزراعة والمنظمة العالمية لصحة الحيوان. وفي 29 أبريل/نيسان 2019، تمّ تقديم التقرير النهائي الذي أعدّه فريق التنسيق إلى الأمين العام للأمم المتحدة.

Photo: ©FAO/Luis Tato / FAO
أحد أعضاء الدراسة التجريبية لمراقبة مقاومة مضادات الميكروبات بين مزارعي طبقات الدجاج داخل مقاطعة كيامبو يحلل العينات في مختبر في نيروبي، كينيا.