الشراكات مع القطاع الخاص المحلي في بابوا غينيا الجديدة تؤدي إلى تعزيز إنتاج أكثر شمولاً واستدامة للكاكاو

هدف الاتحاد الأوروبي ومنظمة الأغذية والزراعة وشركة Paradise Foods المحدودة يكمن في تحسين فرص المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة في قطاع الكاكاو

26 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، بورت مورسبي/ روما – في إطار الجهود المبذولة بهدف دعم المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة وإنشاء سلاسل قيمة غذائية زراعية أكثر شمولاً في بابوا غينيا الجديدة، قامت المنظمة، التي تسهر على تنفيذ برنامج "STREIT" الذي يشترك في تمويله الاتحاد الأوروبي، بإشراك القطاع الخاص المحلي، في شراكة مع أعرق شركة وطنية لتصنيع الأغذية في البلاد، وهي شركة Paradise Foods المحدودة.

ويتمثل هدف اتفاق مذكرة التفاهم الجديدة الموقّع اليوم في النهوض بسلاسل قيمة أكثر شمولاً واستدامة لإنتاج الكاكاو وخلق فرص لإدرار الدخل بالنسبة إلى المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة، عن طريق تحسين الجودة وتحسين النفاذ إلى الأسواق ووضع برامج لإصدار شهادات للمنتجات.

ويصرّح السيد Ken Shimizu، مسؤول برنامج تابع للمنظمة في بابوا غينيا الجديدة، قائلًا "يشكّل العمل مع القطاع الخاص المحلي وربطه بشكل فعال بأصحاب الحيازات الصغيرة جزءًا لا يتجزأ من التنمية المستدامة لسلسلة قيمة الكاكاو على المدى الطويل. ونحن نتطلّع إلى انضمام عدد أكبر من الشركاء إلينا؛ ولقد تمكّنا فعلًا من الوصول إلى ما يزيد عن 000 10 مستفيد من أصحاب الحيازات الصغيرة، وسيشهد هذا العدد زيادة كبيرة في عام 2021".

ورحّب السيد James Rice، الرئيس التنفيذي لشركة Paradise Foods المحدودة، بالاتفاق، وأعرب قائلاً "إن هذا النوع من التعاون يبرز التزامنا على المدى الطويل بالاستثمار في إنتاج الكاكاو وتجهيزه بشكل مستدام وبالاستناد إلى أصحاب الحيازات الصغيرة في بابوا غينيا الجديدة".

ويصرح سفير الاتحاد الأوروبي في بابوا غينيا الجديدة، السيد Jernej Videtič، قائلاً "سيؤدي برنامج "STREIT" الذي يشترك في تمويله الاتحاد الأوروبي، إلى دعم المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة تحقيقًا لتنمية مستدامة وشاملة لسلاسل قيمة الكاكاو والفانيليا ومصايد الأسماك. وتماشيًا مع الاستراتيجية الحكومية الخاصة بالكاكاو، نرحب بهذا التعاون مع شركة Paradise Foods ويحدونا الأمل في أن يتزايد عدد الشركات وأصحاب الأعمال الزراعيين والمزارعين المحليين المستفيدين من هذا البرنامج.

وتجدر الإشارة إلى أن الكاكاو يعد أحد المحاصيل النقدية الأهم في البلاد وهو ينتج بشكل أساسي من قبل أصحاب الحيازات الصغيرة الذين يعتمدون عليه لكسب قوتهم. وتعتبر شركة Paradise Foods الشركة الوحيدة في بابوا غينيا الجديدة التي تقوم بتجهيز الكاكاو وتحويله إلى منتج شبه نهائي بموازاة صنع الشوكولاتة الفاخرة للسوق الوطنية وأسواق التصدير على السواء. وتلتزم الشركة بأن تستخدم بشكل حصري المواد الخام التي يوفرها المزارعون أصحاب الحيازات الصغيرة، وهو ما يدعم تحقيق تنمية شاملة لسلسلة قيمة الكاكاو والزراعة في البلاد.

وستؤدي هذه الشراكة إلى دعم الجهود الهادفة إلى الحد من الفقر في المناطق الريفية والإسهام في بلوغ أهداف مشروع الاتحاد الأوروبي لدعم تنظيم المشاريع والاستثمار والتجارة في المناطق الريفية في بابوا غينيا الجديدة (STREIT PNG)، الذي يشكّل أكبر مساهمة مالية مقدمة من الاتحاد الأوروبي للمشاريع في منطقة المحيط الهادئ. وتعتبر المنظمة الوكالة المسؤولة عن تنفيذ هذا المشروع، وهي تتولى تنسيق عمل كلٍ من منظمة العمل الدولية والاتحاد الدولي للاتصالات وصندوق الأمم المتحدة للمشاريع الإنتاجية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي. كما يهدف مشروع "STREIT" إلى تحسين التنمية الاقتصادية المستدامة والشاملة وإلى خلق فرص عمل، مع التركيز بشكل خاص على النساء والشباب والتكيف مع آثار تغير المناخ.

وبشكل أكثر تحديدًا، ستسفر الشراكة الجديدة، التي تتماشى مع مبادرة "العمل يدًا بيد" التي أخذت بزمامها المنظمة، عن تعزيز عمل القطاع الخاص مع منتجي الكاكاو المحليين، وتيسير زيادة مشاركة أصحاب الحيازات الصغيرة والتجار والمنظمات التابعين لها في سلسلة إمداد الكاكاو. وسينصب تركيز التعاون مبدئيًا على مقاطعتي شرق وغرب سيبيك في بابوا غينيا الجديدة حيث ستقوم المنظمة وشركة Paradise Foods المحدودة، من خلال توفير الخبرة الفنية، بدعم وضع برامج إصدار الشهادات ذات الصلة لصغار منتجي الكاكاو. وسيساعد تحسين الجودة وتوحيد الشهادات على زيادة إمكانية تسويق منتجات الكاكاو المحلية على المدى الطويل وتحسين إدرار الدخل بالنسبة إلى أصحاب الحيازات الصغيرة.

Photo:Shutterstock
فاكهة الكاكاو في بابوا غينيا الجديدة.