FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

المنـظمة تدشّن مركزها الدولي للإعلام والمعرفة

الإمارات العربية المتحدة تبرّعت بتكاليف إقامة أحدث مرفق دولي للاتّصال والمعرفة والتعليم الإلكتروني

24 إبريل/نيسان 2012، روما -- إفتُتَح اليوم مركزٌ دولي للإعلام والمعرفة بمقر منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "FAO"، ودشَّن المركز الرائد خلال مراسم الافتتاح صاحبُ السمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة؛ وجوزيه غرازيانو دا سيلفا، المدير العام للمنظمة.

وأسمي المركز الدولي الجديد الذي موّلته دولة الإمارات العربية المتحدة، باسم مؤسس دولة الإمارات، الرئيس الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حذواً لمقولته المعروفة "أعطوني زراعة أضمن لكم حضارة". والمعروف أن سمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان قد نجح، بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة، في تحويل مساحات واسعة من الأراضي الصحراوية إلى حقول خضراء من خلال الاستثمار في الزراعة وخصوصاً بدعمه لإنتاج قطاع نخيل التمور.

ومنذ عام 2010 اختيرت صاحبة السمو الشيخة فاطمة، قرينة الشيخ زايد رحمه الله، سفيرةً فوق العادة للنوايا الحسنة نيابة عن منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، بهدف مواصلة الجهود الدولية الرامية إلى القضاء على الجوع.

وفي هذه المناسبة صرح سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة، ونجل الشيخ زايد، بالقول: "إن كفالتنا لهذا المشروع تؤكد ما لدينا من اقتناع ثابت بأنّ منظمة الأغذية والزراعة تنهض بدور لا يُستغنى عنه في مواجهة تحديات الفقر وسوء التغذية وفي الاستجابة لمشكلات التنمية الزراعية، خصوصاً في الدول النامية".

نافذة على العالم

وقال المدير العام للمنظمة جوزيه غرازيانو دا سيلفا أن "مركز الشيخ زايد يمثل خطوة واسعة إلى الأمام في تطوير قدرتنا على الاتصال، والتواصل الشبكي، والتشارك في المعارف؛ إن المركز يسمح لنا بالربط المباشر بين الأشخاص والأفكار والدروس من مختلف مناطق العالم".

وتوجه غرازيانو دا سيلفا إلى الإمارات العربية المتحدة بالشكر والامتنان لدعم جميع مراحل التخطيط لهذا المشروع وأطوار إنشائه، علماً بأن المشروع استُهل من قبل المدير العام الأسبق للمنـظمة جاك ضيوف، في عام 2007 وبوشر بأعمال الإنشاء منذ يوليو/تموز 2011 لتُستكمل في ديسمبر/كانون الأوّل 2011.

وقال الدكتور راشد أحمد بن فهد، وزير البيئة والمياه لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، أن "مركز الشيخ زايد للإعلام والمعرفة هو تعبير عن التقدير لرؤية الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، بمدى الدور الذي تنهض به الزراعة والبيئة في خدمة الأمن الغذائي والتقدّم الإنساني".

إمكانيات المرفق الدولي  

يغطي المرفق الدولي الجديد 260 متراً مربّعاً في المجموع وقد قام على تصميمه المهندس المعماري الإيطالي ماركو  فيليشي.

ويضم مركز الشيخ زايد قاعة مؤتمرات تسمح بعمليات البث والنقاش التلفزيوني الحيّ مباشرة، وإستوديو تلفزيونياً رقمياً مزوّداً بإمكانيات مراحل ما بعد الإنتاج، بالإضافة إلى وسائل التعليم الإلكتروني. ويفخر المركز الجديد بأحدث مستويات تكنولوجيا البث والإذاعة والاتصال على الصعيد الدولي.

ويسمح مركز الشيخ زايد، للمنظمة "فاو" بامتلاك إمكانيات البث التلفزيوني التفاعلي الحي، في تزامُن مع قدرة عقد المؤتمرات عبر الفيديو، و"البث المُسال" للتسجيل بالفيديو، والتوزيع الإعلامي الرقمي أيضاً. والمنتظر أن يدعم المركز الجديد قدرات المنظمة "فاو" في تقاسُم الخبرات والمعارف في مجالي الزراعة والتنمية الريفية علي الصعيد العالمي، وتدعيم تواصلها وتفاعلها مع المؤسسات الحكومية، ومراكز التفوق المهني، والجامعات، والهيئات الأكاديمية، والمنظمات غير الحكومية في جميع أنحاء العالم، إلى جانب تيسير عمليات التعليم الإلكتروني للجميع عن بُعد.

ولسوف يتيح مركز الشيخ زايد للإعلام والمعرفة، للمنظمة "فاو" بأن تنهض بأنشطتها الفعلية على نحو أفضل، بما يتيحه من إمكانيات مستجدة في مجالات الاتصال، وتقاسم المعرفة، وتمكين الأفراد في العالمين النامي والصناعي، فضلاً عن النهوض بمستويات التنسيق الداخلي لديها بين المقرّ الرئيسي والمكاتب اللامركزية.

الصورة: ©FAO/Giulio Napolitano
لقطة لمركز الشيخ زايد للإعلام والمعرفة.

شارك بهذه الصفحة