FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

مؤشر المنظمة لأسعار الغذاء يسجل هبوطاً حاداً

توقعات ترجح وفرة إمدادات الحبوب العالمية للفترة 2012 / 2013

الصورة: ©FAO/Olivier Asselin
لقطة لإزالة القش من الأرز المفروش للتجفيف في ضوء الشمس.
7 يونيو/حزيران 2012، روما -- كشفت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "FAO" اليوم أن أسعار المواد الغذائية العالمية سجلت انخفاضاً حاداً في مايو/آيار كرد فعل لحالة الإمدادات الملائمة عموماً، ووسط أوضاع عدم اليقين الاقتصادي السائدة على الصعيد الدولي وعودة سعر الدولار الأمريكي إلى الارتفاع.

وهبط مؤشر أسعار الغذاء لدى المنظمة "فاو"، كأداة لقياس التغيرات الشهرية في الأسعار الدولية لسلة السلع الغذائية الرئيسية فيما يعادل نسبة أربعة بالمائة خلال مايو/آيار، ليبلغ في المتوسط 204 نقطة أي أقل من معادله لإبريل/نيسان بمقدار 9 نقاط. ويعد ذلك المستوى الأدنى لمؤشر أسعار الغذاء منذ سبتمبر/أيلول 2011، فيما يقل بنحو 14 بالمائة عن مستوي الذروة التي بلغها في فبراير/شباط 2011.

وقال الخبير عبد الرضا عباسيان، أخصائي تحليل سلع الحبوب لدى المنظمة "فاو"، أن "أسعار المحاصيل سجلت تراجعاً حاداً عن مستويات الذروة السابقة لكنّها تظل مرتفعة مع ذلك وعرضة للأخطار المرتبطة بالأحوال الجوية في الأشهر الحرجة المقبلة".

مستوى قياسي

في الوقت ذاته، ترجح توقعات المنظمة "فاو"للإنتاج الحبوب العالمي زيادة بمقدار 48.5 مليون طنّ منذ مايو/آيار، على الأكثر بفضل الوفرة المنتظرة في محصول الذرة الصفراء لدى الولايات المتّحدة الأمريكية.

وتشير أحدث توقعات للمنظمة "فاو" للإنتاج العالمي الكلّي من الحبوب في غضون 2012 إلى مستوى قياسي مقداره 2419 مليون طنّ، أي ما يفوق مثيله لعام 2011 بمقدار 3.2 بالمائة.

وتعزى معظم الزيادة إلى إنتاج الذرة الصفراء في الولايات المتّحدة وسط بداية مبكّرة في موسم الزرع وتحسّن الأوضاع الملائمة السائدة فعلياً. وكنتيجة لذلك فأن الإنتاج العالمي من الحبوب الخشنة يتوقّع أن يأتي في حدود 1248 مليون طنّ، أي بزيادة 85 مليون طنّ إجمالاً قياساً على السنة السابقة.

غير أن النتيجة النهائية ستتوقف إلى حد بعيد على الأحوال الجوية في الأشهر القادمة، حيث لم تزل عمليات الزرع ومعظم كميات المحصول في مراحلها المبكّرة والأوّلية.

وفي العديد من البلدان، بينما بدأت زراعة محاصيل الأرز فعلياً يتوقّع أن يأتي الإنتاج العالمي من الأرز في عام 2012 أكثر تأكيداً بزيادة مقدارها 2.2 بالمائة مقارنة إلى عام 2011، ليبلغ نحو 490 مليون طنّ. ويعكس ذلك على الأكثر توسع عمليات زرع هذا المحصول الرئيسي في آسيا.

وبالنسبة إلى محاصيل القمح تشير أحدث الأدلة إلى انكماش بنسبة 3 بالمائة في إنتاج عام 2012، إلى 680 مليون طنّ، وإن ذلك ظل أعلى بكثير من معدّل السنوات الخمس الماضية.

من جهة أخرى يتوقع أن يتوسع استخدام الحبوب العالمي على الأقل بنسبة 2 بالمائة في عام 2012 / 2013، إلى ما مقداره 2376 مليون طنّ، إلى جانب زيادة استخدام العلف بحدود 3.8 بالمائة، بينما لم يسجل استهلاك المواد الغذائية أكثر من 1 بالمائة على نحو يتماشى إلى حد كبير مع معدل النمو السكاني العالمي.

وفي ظل مستوى التوقّعات الراهن، سوف يتجاوز إنتاج الحبوب العالمي الاستخدام المتوقّع خلال الفترة 2012 / 2013 - والتي أعيد تقديرها ارتفاعاً منذ الشهر الماضي بحدود 19 مليون طنّ أو 1 بالمائة - فيما سيساهم بقوة في تجديد الأرصدة العالمية من الحبوب، بمقدار يتجاوز 36 مليون طنّ أو 7 بالمائة عن الموسم السابق.