FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

قداسة البابا بنيديكتوس السادس عشر يستقبل المدير العام للمنظمة جوزيه غرازيانو دا سيلفا

البابا يركز على الوضع في القرن الإفريقي والنتائج المنتظرة من مؤتمر "ريو +20"

الصورة: ©Osservatore Romano
قداسة البابا بنيديكتوس السادس عشر خلال استقباله للمدير العام للمنظمة جوزيه غرازيانو دا سيلفا.
14 يونيو/حزيران 2012، روما/حضرة الفاتيكان -- إستقبل قداسة البابا بنيديكتوس السادس عشر في حضرة الفاتيكان اليوم المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "FAO" ، جوزيه غرازيانو دا سيلفا، الذي أكد لقداسته أن "القضاء على الجوع ينطوي على دلالات سياسية واقتصادية واجتماعية بعيدة المدى، مثلما يعدّ هدفاً أخلاقياً منشوداً".

وناشد المدير العام للمنظمة خلال اللقاء مع قداسته تعبئة "دعم الكنيسة مجدداً في المعركة ضدّ الجوع على المستويات العالمية والمحلية، وحشد إمكانياتها لتحقيق هدف عالم ينعم بالأمن الغذائي".

وفي غضون الاجتماع استفسر قداسة البابا بنيديكتوس السادس عشر من غرازيانو دا سيلفا حول الحالة في القرن الإفريقي، معرباً عن الاهتمام بالنتائج المتوقعة من مؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة "ريو +20".

ورداً على استفسارات قداسته شدّد المدير العام للمنظمة "فاو" على أن الأمن الغذائي يمثل أهمية حاسمة بالنسبة لهدف التنمية المستدامة، قائلاً "ليس بالوسع التحدث عن التنمية المستدامة إذا ظلّ 900 مليون شخص جياعاً، وليس بوسعنا أن نتوقّع المزارعين الفقراء الذين يعتمدون مباشرة على الموارد الطبيعية أن يمتنعوا ذاتياً عن قطع الأشجار التي يركنون إليها طلباً للبقاء على قيد الحياة إن لم نتيح لهم بدائل".

وأعرب غرازيانو دا سيلفا عن تقديره إلى قداسة البابا والفاتيكان للالتزام المتواصل بدعم المنظمة "فاو" في جهودها الرامية إلى اجتثاث الجوع، كما تدلل مشاركة الكنيسة في مؤتمرات القمّة الغذائية العالمية التي عقدت حتى الآن.

وجدد غرازيانو دا سيلفا التأكيد على أهمية تعزيز التعاون مع الكنيسة، إذ أن "هدف محو الجوع هو تحدٍ من الضخامة بحيث يتعذر على أي طرف أو حكومة أو هيئة أن تحققه فرادياً. ولهذا السبب نحن نتطلع إلى تدعيم أواصر التعاون بين المنظمة والكنيسة... ونلتمس من قداستكم تشجيع القساوسة أثناء الوعظ الكنسي خلال الأسبوع العالمي لاجتثاث الجوع في اكتوبر/تشرين الأول المقبل أن يتناولوا اجتثاث الجوع قضيةً مكرَّسة للحديث والوعظ".