FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

المنظمة تفتتح مكتب اتصال للتعاونيات الزراعية

المدير العام للمنظمة يعتبر منظمات المنتجين والتعاونيات شركاء رئيسيين في جهود الأمن الغذائي واجتثاث الجوع والفقر

الصورة: ©FAO/Alessia Pierdomenico
جوزيه غرازيانو دا سيلفا (وسط) وممثلو التعاونيات في المكتب الجديد.
09 يوليو/تموز 2012، روما -- إفتتحت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "FAO"  اليوم مكتب اتصال جديداً لمنظمات المنتجين والتعاونيات الزراعية بهدف تصعيد التعاون مع هذا النموذج من المنظمات في جميع أنحاء العالم.

ويأتي الافتتاح عقب بضعة أيام من الاحتفال باليوم الدولي للتعاونيات، الذي صادف يوم السبت 7 يوليو/تموز 2012.

وقال المدير العام للمنظمة جوزيه غرازيانو دا سيلفا، "أننا على ثقة من أن مكتب الاتصال هذا سيسمح لمنظمات المنتجين والتعاونيات من امتلاك صوت أقوى كشركاء رئيسيين للمنظمة في العمل على اجتثاث الجوع والفقر"، متحدثاً خلال مراسم الافتتاح التي حضرها ممثلون عن التحالف التعاوني الدولي "ICA" والمنظمة العالمية للمزارعين "WFO" .

وأعرب المدير العام للمنظمة جوزيه غرازيانو دا سيلفا عن اقتناعه بأن "منظمات المنتجين والتعاونيات لها دور رئيسيّ تنهض به في استشراف مستقبل متحرر من ربقة الجوع"؛ وقال أن "صغار أصحاب الحيازات والمزارعين وحدهم لا يملكون سوى أقل الفرص، لكنهم حين يلتم شملهم بوسعهم التفاوض على شروط أفضل للأسعار وتحسين فرص الوصول إلى الأصول والخدمات مثل المعلومات، والاتصال، وأسواق المنتجات والمستلزمات، والموارد الطبيعية، وذلك من المستويات المحلية وحتى الصعيد الدولي".

وبالتشارك مع المنظمات وتعاونيات المنتجين ستواصل المنظمة "فاو"  تشجيع الحكومات على استصدار سياسات إيجابية، وإرساء هياكل قانونية، وتوفير حوافز اقتصادية وأطر تشاركية، بوسع تعاونيات الزراعة وإنتاج الغذاء إلى جانب منظمات المنتجين أن تتطور من خلالها لتضحى مشروعات ومؤسسات متينة وعالية الكفاءة في إطار من الإنصاف.

وفي عام 2011 وحده، ساعد أكثر من 180 برنامج ومشروعاً للمنظمة "فاو" لدى أكثر من 100 بلد في العالم، على بناء وتعزيز منظمات المنتجين والتعاونيات الزراعية ومجموعات المجتمعات المحلية من أجل بلوغ أهدافها التنظيمية المحددة.

وقامت المنظمة على تجديد موقعها الشبكي للشراكات لتشمل مجموعات وتعاونيات المنتجين، على العنوان التالي:  http://www.fao.org/partnerships/partners-home/en/ .

وتنهض التعاونيات الزراعية بدور قوي فعلياً لدى العديد من البلدان، إذ تؤدي دوراً اقتصادياً واجتماعياً هاماً بمقاييس توفير موارد المعيشة وفرص الدخل، وتحقيق المشاركة الاجتماعية.

وفي البرازيل، بلغت أنشطة التعاونيات في عام 2009 ما مقداره  37.2 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي الزراعي، و5.4 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي الكلي وقد حققت نحو 3.6 مليار دولار أمريكي من الصادرات. في موريشيوس، تشكّل التعاونيات أكثر من 60 بالمائة من الإنتاج الوطني في قطاع محاصيل الغذاء؛ وفي كينيا، تملك تعاونيات الائتمان والمدّخرات أصولاً بقيمة 2.7 مليار دولار أمريكي، وقد بلغ نصيبها 31 بالمائة من مجموع المدخرات الوطنية الإجمالية. وفي مصر يحصل 4 ملايين مزارع على دخلهم بفضل عضويتهم في التعاونيات الزراعية؛ وفي الهند ينتَج 16.5 مليون لتر من الحليب في 12 مليون مزرعة ألبان تعاونية يومياً، أغلب قواها العاملة من النساء.

وفي عام 2012، تحتفل الأمم المتّحدة بالسنة الدولية للتعاونيات، بينما اختار يوم الأغذية العالمي الذي يحتفل به على الصعيد الدولي كل عام في 16  اكتوبر/تشرين الأوّل، موضوعه المحوري لعام 2012 تحت شعار "التعاونيات الزراعية تغذّي العالم".