FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

المدير العام للمنظمة يرحب بالإعلان الدولي الجديد بصدد المحيطات والثروات السمكية

مؤكداً أن الثروات السمكية حيوية لدحر الجوع

الصورة: ©FAO/Giuseppe Bizzarri
تتيح صناعة معالجة الأسماك فرص عمل كثيرة في جميع أنحاء العالم.
12 أغسطس/آب 2012، ياووسو (جمهورية كوريا) / روما -- أشار جوزيه غرازيانو دا سيلفا، المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "FAO"، اليوم إلى مدى أهمية النظم الايكولوجية البحرية كسند لغذاء البشرية مؤكداً أن "الإدارة المسؤولة والمستدامة للمحيطات والسواحل يجب أن تضحى أولوية عالمية".

ووردت هذه التعليقات في غضون حلقة مناقشة رفيعة المستوى خلال معرض "إكسبو 2012 العالمي" في مدينة ياووسو بكوريا الجنوبية، في حضور كل من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ورئيس وزراء توفالو ويلي تيفالي، والسكرتير العام لمنظمة الملاحة الدولية "IMO" كوجي سيكيميتسو، والمدير العام لمنظمة الأمم المتّحدة للعلوم والتربية والثقافة "يونسكو" السيدة إرينا بوكوفا.

وأنهى معرض "إكسبو 2012 التجاري الدولي" الذي دام ثلاثة أشهر واتخذ من قضية "المحيطات والسواحل الحيّة" موضوعاً محورياً لأنشطته، أعماله اليوم بإقرار "إعلان ياووسو"، الذي يشكل وثيقة سياسية شاملة تهدف إلى ترويج التعاون والمشاركة في المعلومات الدولية في خدمة إدارة البيئة البحرية. وأحد أهم الرسائل التي يتضمنها الإعلان تخص الموارد البحرية ومدى أهميتها بالنسبة لبناء اقتصاد أخضر جديد (للمزيد).

المحيطات مورد غذاء ودخل

في تعليقاته أكّد المدير العام للمنظمة "فاو" على دور المحيطات كمورد للغذاء والمعيشة بالنسبة إلى الملايين، قائلاً أن "موارد معيشة 12 بالمائة من سكان العالم تعتمد على نحو مباشر أو غير مباشر على الثروات السمكية وتربية الأحياء المائية". وأضاف أن هذه الثروات "من أهم مصادر البروتين، الأساسي لنحو 17 بالمائة من سكان العالم ولما يناهز ربع سكان بلدان العجز الغذائي المحدودة الدخل، ناهيك عن أهميتها بالنسبة لمبادرة تقليص الجوع إلى الصفر التي أطلقها الأمين العام (للأمم المتحدة)".

وذكر غرازيانو دا سيلفا أن سلامة المحيطات على المدى الطويل وازدهارها أهداف لن تنجز "بدون تدعيم حوكمة شؤون المحيطات، وبلا أن تتحمّل البلدان ذات السيادة مسؤولياتها، وبدون النهوض بالقدرات الإدارية والتقنية وبناء إجماع حول كيفيات حفظ مواردنا المائية واستخدامها على نحو أفضل".

وأضاف أنه "كأساس للحوكمة الجيّدة، لا بد من أن نروّج للمبادئ التي تجسدها مدونة السلوك الدولية لمصايد الأسماك المسؤولة التي صاغتها المنظمة 'فاو' والبناء عليها، وتطبيق التوصيات المتضمنة في الصكوك الأخرى ذات العلاقة، إلى جانب مراعاة أحكام اتفاقية الأمم المتّحدة لقانون البحار".

وأوضح المدير العام للمنظمة "فاو" أن "المتعين تحديد وتكثيف وتطبيق النماذج الإيجابية للنجاح عبر القطاعات، والنُهُج المستندة إلى نظم الحماية البيئية والاستخدام المستدام للموارد البحرية".

ونبّه غرازيانو دا سيلفا إلي الحاجة "لتوجيه تطوير الثروات السمكية لفائدة المجتمعات الصغرى التي تعتمد عليهم كمورد للرزق، إذ أن الثروات السمكية ذات الإدارة الأفضل أكثر إنتاجاً وتساهم بالمزيد في احتواء الفقر في جميع أنحاء العالم".