FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

المدير العام يلتقي ببطرك القسطنطينية

دور متزايد للديانات السماوية في معركة الجوع

Photo: ©FAO/Giulio Napolitano
غرازانو دا سيلفا مع برثولوميو الأول، الأب الروحي للبطريركية المسكونية.
  14 سبتمبر/أيلول 2012، روما -- في سياق جهد لمناشدة الديانات السماوية في العالم المشاركة عن كثب في معركة الجوع إلتقى جوزيه غرازيانو دا سيلفا، المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة  "FAO"، البطرك الأكبر لكنيسة القسطنطينية برثولوميو الأول، الأب الروحي للكنيسة المسيحية الأرثوذكسية الشرقية.

وأبلغ الأب الروحي المدير العام للمنظمة "فاو"، بأنه "ينصت بكل عناية" لدعوة غرازيانو دا سيلفا للاضطلاع بدور متزايد في جهود دحر الجوع، وإنجاز المطلوب في إطار مبادرة تحدّي استئصال الجوع: "تقليص الجوع إلى الصفر"، التي أطلقها الأمين العام للأمم المتّحدة بان كي مون إبان مؤتمر التنمية المستدامة "ريو +20".

وتعهد الزعيم الروحي بطرح هذه القضية على أتباع الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية، ومناقشة أمن الغذاء مع البابا بنيديكتوس السادس عشر حين يلتقيان في المرة القادمة.

زعيم روحي يدعم قضية أخلاقية

ناقش كلا الزعيم الروحي والمدير العام للمنظمة "فاو" قضايا التنمية المستدامة أيضاً خلال اجتماعهما في مدينة اسطنبول التركية، علماً بأن برثولوميو من المدافعين البارزين عن سلامة البيئة ويعرف أحياناً كثيرة باسم "البطرك الأخضر".

ولاحظ غرازيانو دا سيلفا أن التنمية المستدامة تتطلّب تقارباً بين الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والبيئية للتنمية. وأبرز الأهمية الماثلة بقوة لا في توفير الغذاء الكافي للجميع في العالم فحسب، بل وأيضاً تحقيق ذلك بلا تدمير البيئة، حسبما حثت دراسة المنظمة "اقتصد وانمو".

وأكد غرازيانو دا سيلفا أن "اجتثاث الجوع ليس فقط وليداً للحس السليم اقتصادياً وسياسياً، بل هو أيضاً قضية أخلاقيّة".

مساندة الأزهر الشريف

وإذ يسعى المدير العام للمنظمة "فاو" إلى حشد الأديان السماوية في خدمة قضية اجتثاث الجوع، فقد وجه نداء مؤخراً إلى فضيلة الدكتور أحمد محمد الطيب، الإمام الأكبر لمسجد الأزهر الشريف وعميد جامعة الأزهر الشريف في القاهرة.

وفي رسالة وجهها في وقت سابق من هذا الشهر إلى فضيلة الدكتور أحمد محمد الطيب لفت انتباه الإمام الأكبر لمسجد الأزهر الشريف إلى مبادرة تحدّي استئصال الجوع: "تقليص الجوع إلى الصفر"، التي أطلقها الأمين العام للأمم المتّحدة بان كي مون إبان مؤتمر التنمية المستدامة "ريو +20"، ووصف جهود اجتثاث الجوع بأنها "واجب أخلاقي".

وسبق أن التقى غرازيانو دا سيلفا فضيلة إمام الأزهر الشريف في السنة الماضية بالعاصمة المصرية، إثر انتخابه مديراً عاماً للمنظمة "فاو". وقال غرازيانو دا سيلفا لفضيلة الإمام، "يجب أن نحقق الأمن الغذائي كضرورة لكي ينعم العالم بأمن أكبر"؛ وأشار أيضاً في لقائه إلى جهود المنظمة "فاو" الجارية في الصومال والقرن الإفريقي.

ومن المزمع توجيه رسائل مشابهة على وشك الإرسال حالياً إلى الزعماء الدينيين.

وفي يونيو/حزيران، جرى استقبال غرازيانو دا سيلفا في مقابلة خاصة بحضرة الفاتيكان من قبل قداسة البابا بنيديكتوس السادس عشر، حيث دعا إلى "تجديد مساندة الكنيسة الكاثوليكية في المعركة ضد الجوع على المستويات العالمية والمحليّة، فضلاً عن تعبئة شبكتها لدعم هدف عالم خلو من الجوع".