FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

جامعة الصين الزراعية تمنح درجة أستاذية فخرية لمدير المنظمة العام

حثّ الأكاديميين الصينيين لدعم المعركة ضدّ الجوع

الصورة: ©FAO/Roberto Faidutti
خبير أرز صيني يشاور أحد المزارعين في غانا.
3 اكتوبر/تشرين الأوّل 2012، بيجينغ / روما -- قال جوزيه غرازيانو دا سيلفا، المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "FAO"، للطلاب والخريجين والأكاديميين في جامعة الصين الزراعية بالعاصمة بيجينغ اليوم أن "العلماء والباحثون يجب أن يساعدوا على إحداث تحوّل في الحالة الاقتصادية والسياسية والبيئية والاجتماعية بالمناطق الريفية، حيث يعيش معظم جياع العالم". وخلال زيارته نال غرازيانو دا سيلفا درجة أستاذية فخرية من الجامعة الصينية.

وأضاف المدير العام للمنظمة "فاو" أن "تلبية احتياجات العالم الغذائية على نحو مستدام خلال السنوات القادمة ينطوي على اكتشاف وسائل لإنتاج غذاء أكثر، وبكفاءة أكبر بينما يتعيّن تقليل تأثير ذلك على الموارد الطبيعية والمالية". وكان غرازيانو دا سيلفا يتحدث في بيان أمام أكبر وأهم جامعة زراعية في الصين.

ومضي قائلاً، "سنعتمد على كلّ جيل جديد من العلماء والباحثين - وكلّ واحد منكم هنا اليوم - للمساعدة على قيادة الإبداع التقني وتبادل الأفكار الضرورية تحقيقاً لتلك الغايات".

وأكد المدير العام للمنظمة "فاو" في سياق توجيه الشكر إلى جامعة الصين الزراعية لمنحه درجة الأستاذية الفخرية، على الأهمية الحاسمة للعالم الأكاديمي في المعركة ضدّ الجوع.

وأوضح غرازيانو دا سيلفا أن "المعركة في مواجهة الجوع تحتاج إلى العالم الأكاديمي، بمعارفه وأفكاره، وثقافته، وفكره الأخلاقيّ. لكن الجامعات ستأخذنا أبعد بكثير حينما نطبّق ما نتعلّمه، في غمار الميدان لا سيما إن نحن تمكنّا من استعادة المعارف التقليدية من الحقول إلى الجامعات لتصبح جزءاً في اختطاط سياساتنا العامة. إن إنجاز ذلك إنما يفرض علينا أن نتحرّك إلى ما وراء جدران الجامعات".

وأضاف أن "هذا الإيمان لازمني طيلة حياتي. إنه نفس الروح التي تغلب على جامعة الصين الزراعية بل وعموم الصين بأسرها".

وخلال زيارة غرازيانو دا سيلفا الرسمية الأولى بوصفه مديراً عاماً، إلى العاصمة الصينية، قام بمنح رئيس الوزراء وين جياباو أيضاً "ميدالية أغريكولا". كما وقّع الطرفان مذكّرة تفاهم لتقوية التعاون مع الصين، وتوسعة مشاركة الصين في برنامج المنظمة "فاو" للتعاون الدولي في ما بين بلدان الجنوب.

الصين تغذّي 21 بالمائة من البشرية

وأشاد غرازيانو دا سيلفا بجهود الصين لما حققته من "إنجاز هائل" يتمثل في تلبية الاحتياجات الغذائية لنحو 21 بالمائة من البشرية جمعاء، وإحراز تقدّم مطّرد في قطاعات الزراعة، والغابات، وتربية الماشية والثروات السمكية، وترويج التنمية الريفية. ولاحظ أن السياسة الحكومية الصينية أسندت أولوية للأمن الغذائي، والتنمية الريفية والحضرية المستدامة، والنهوض بموارد المعيشة سواء الزراعية أو البديلة في المناطق الريفية.

لكن المدير العام حذر من أن "النجاحات المحرزة في زيادات الإنتاج الغذائي لم تكن كافية للتغلّب على الجوع، إذ يعاني 900 مليون شخص ويلات الجوع كل يوم من حياتهم، بينما هنالك ملياران إضافيان ممن تضرروا بشكل أو آخر من جرّاء سوء التغذية، بما في ذلك التأثيرات الصحية الضارّة للإفراط في تناول الطعام".