المدير العام للمنظمة يدعو إلى كسر حلقة الجوع في بلدان المناطق الجافة

مؤتمر دولي في الدوحة يبحث الطريق قدماً للأمن الغذائي

14 نوفمبر/تشرين الثاني 2012، روما | الدوحة -- أعلن جوزيه غرازيانو دا سيلفا، المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "FAO"، أن النزاعات وموجات الجفاف المتكرّرة وأسعار المواد الغذائية المتقلّبة أوقعت بلدان إفريقيا والشرق الأوسط في شرك الجوع. وأضاف "لكن ثمة مخرجاً من هذا الفخ"، متحدثاً اليوم أمام المؤتمر الدولي للأمن الغذائي في المناطق الجافة بالعاصمة القطرية الدوحة.

ويحتضن المؤتمر لمدة يومين ممثلي الحكومات، والجامعات، والوكالات الإنمائية، والبنوك، والمجتمع المدني، والقطاع الخاص من 60 بلداً لبحث قضايا الأمن الغذائي والمياه والاستثمار في بلدان المناطق الجافة.

والمنتظر أن يصدر المؤتمر توصيات للعمل في المجالات الثلاث، بحيث تندرج في صياغة السياسات والاستراتيجيات ورصد الاستثمارات لرفع الإنتاج الزراعي بهدف تحسين مستويات الأمن الغذائي وزيادة المرونة مستقبلاً في مواجهة صدمات الأسعار.

وأبلغ غرازيانو دا سيلفا المؤتمر الدولي قائلاً "إننا بصدد خسارة المعركة ضد الجوع في إفريقيا والشرق الأوسط"، مشيراً إلى أن "عدد الجياع في الإقليمين إرتفع بمقدار 83 مليون شخص إلى 275 مليوناً منذ أوائل التسعينات".

وحذّر من أن "تدهور الموارد الطبيعية في بلدان المناطق الجافة يهدّد أكثر من ملياري شخص".

ودعا المدير العام للمنظمة "فاو" المجتمع الدولي إلي العمل الوثيق مع بلدان المناطق الجافة لكسر حلقة الجوع، من خلال التركيز على:

  • تحسين المعلومات حول المناطق الجافة لدعم الإدارة المستدامة لموارد الأراضي والمياه.
  • تكثيف الإنتاج المستدام من الزراعة ومواءمة القطاع لتغير المناخ.
  • بناء المرونة في المجتمعات الريفية المحلية وزيادة الاستثمارات المسؤولة في الزراعة والتنمية الريفية، تماشياً مع سياسات وبرامج أكثر شمولية للأمن الغذائي.
  • تدعيم حوكمة الأمن الغذائى العالمي، بالركون أكثر فأكثر إلى لجنة الأمن الغذائي العالمي "CFS"، باعتبارها هيئة السياسات الدولية المشتركة بين الحكومات لشؤون الغذاء.
ومضى غرازيانو دا سيلفا قائلاً "ربما تكون أكثر القضايا الملحّة التي تناقش اليوم هي الاستثمار في الزراعة"، مضيفاً أن الاستثمارات لا بد أن "تحترم الحقوق وسبل المعيشة والموارد لجميع الأطراف ذات الشأن، خصوصاً الأكثر ضعفاً".

ومن شأن وجهات النظر التي أعرب عنها المدير العام للمنظمة "فاو" حول الاستثمار في غضون المؤتمر الدولي الجاري، أن تصبح جزءاً في المشاورات العالمية الجارية لمدّة عامين، برعاية لجنة الأمن الغذائي العالمي التي تعكف على تطوير مبادئ للاستثمار المسؤول في الزراعة.

وأكد غرازيانو دا سيلفا أن "قادة العالم بعثوا في غضون مؤتمر التنمية المستدامة 'ريو +20' المنعقد في يونيو/حزيران الماضي، رسالة واضحة مؤداها أن التنمية لا يمكن أن تصبح مستدامة ما دام هنالك ما زال مئات الملايين من المهمّشين وضحايا الجوع والفقر المدقع".

وخلص إلى القول، "وإذا ما اعتمدنا السبل المستدامة لضمان الأمن الغذائي في المناطق الجافة، فلسوف نكون في طريقنا إلى إنجاز هدف 'صفر جوعاً' على الصعيد العالمي".

ويعقد المؤتمر الدولي للأمن الغذائي في المناطق الجافة برعاية برنامج قطر الوطني للأمن الغذائي وبدعم من المنظمة "فاو" وغيرها من المنظمات الدولية والإقليمية.

الصورة: ©FAO
تحتاج المجتمعات الريفية إلى استثمارات مسؤولة.