شراكة جديدة للحد من انبعاثات بروميد الميثيل لاستخدامات الحجر الصحي

المبيد الغازي الخطر لم يزل منتشراً - مذكرة تفاهم لطرح البدائل وأفضل الممارسات

14  نوفمبر/تشرين الثاني 2012، روما -- إتفق كلا المعاهدة الدولية لوقاية النبات "IPPC" ذات المقر لدى منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة  "FAO" وبرنامج الأمم المتّحدة للبيئة "UNEP" على ضم الجهود معاً لمساعدة البلدان في خفض اعتمادها على مبيد بروميد الميثيل الغازي الضار بطبقة الأوزون والمستخدم في معالجة المنتجات الزراعية المعدة للتصدير منعاً للانتشار العَرضي للآفات والأمراض.

وفي مذكّرة تفاهم وقّعت اليوم، التزم كلا المعاهدة الدولية لوقاية النبات وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة بالعمل عن كثب من أجل تطبيق أوسع للتوصيات الخاصة بمبيد بروميد الميثيل "MeBr"، بالإضافة إلى دعم جهود ابتكار سبل بديلة للاستعاضة عنه، حيثما أمكن ذلك.

وطيلة عقود ظل هذا المبيد أداة فعّالة في مكافحة انتشار الآفات والأمراض النباتية العابرة للحدود، والتي يمكن أن تلحق خسائر لا يستهان بها سواء لأمن الغذاء، أو لموارد معيشة المزارعين والتجارة.

لكن بروميد الميثيل مركب غازي شديد الضرر بطبقة الأوزون الوقائية لكوكب الأرض، وفي عام 1991 أدرج في قائمة المواد التي ترصدها معاهدة مونتريال، باعتبارها أداة دولية تعمل من أجل الإنهاء التدريجي لاستخدام المواد المستنفِدة لطبقة الأوزون.

وبينما يثبّط البروتوكول الدولي عن استخدام بروميد الميثيل في مكافحة الآفات والأمراض لأغراض غير الحجر الصحي خلال الإنتاج، فأنه يستثني المبيد لغرض المعالجة في المحجر النباتي الصحي نظراً إلى فعاليته في إيقاف الآفات والأمراض.

وحيثما لا تتوافر بدائل لبروميد الميثيل خلال الحجر الصحي توصي لجنة تدابير الصحة النباتية "CPM" في إطار المعاهدة الدولية لوقاية النبات بممارسات التبخير التي تستطيع تحجيم الانبعاثات الغازية غير المرغوبة. وتدعو اللجنة إلى الاستغناء قدر الإمكان عن المبيد من خلال تطوير طرق مستجدة بديلة للمعالجة والوقاية.

ولكي يصبح ذلك ممكناً تتطلب سلطات الحماية النباتية معلومات عن وسائل بديلة للمعالجة الملائمة للاحتياجات النوعية، والفعّالة والرخيصة.

وترمي مذكّرة التفاهم الموقّعة اليوم إلى مساندة الأهداف التالية:

  •  تعزيز جمع المعلومات حول كيفيات ومدى استخدام بروميد الميثيل حالياً لأهداف الحجر الصحي، بغية تحديد فرص الانتقال إلى إجراءات بديلة.
  • النهوض بالتنسيق إقليمياً ودولياً فيما يتعلق بإدارة استخدام بروميد الميثيل.
  • تدعيم تبادل المعلومات والبحث التعاوني بهدف خفض الانبعاثات الغازية من المبيد وتطوير بدائل للوقاية والصحة النباتية.
  • الترويج لأفضل ممارسات التبخير للتقليل إلى الحد الأدنى من انبعاثات المبيد وتشجيع الاسترجاع الأوسع نطاقاً لبروميد الميثيل وتقنيات إعادة التدوير.

الصورة: ©FAO/Olivier Thuillier
يستخدم بروميد الميثيل خاصة في معالجة الطماطم والفراولة والفلفل والعنب.