FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

صناعة منتجات الغابات تتعافى ببطء من الكساد

الصين وإقليم آسيا والمحيط الهادي تحتل مركز الصدارة

Photo: ©FAO/Joan Manuel Baliellas
تتزايد أهمية الصين كمَصدر لمنتجات الغابات، بعدما أصبحت ثاني أكبر منتج في العالم لـلأخشاب المنشورة.

18 ديسمبر/كانون الأوّل 2012، روما -- تتجه صناعة منتجات الغابات العالمية إلى التعافي ببطء في إقليم آسيا والمحيط الهادي من الأزمة الاقتصادية، وخصوصاً الصين التي احتلت مركز الصدارة في هذا الانتعاش.

وتشير بيانات جديدة صادرة عن منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "FAO" إلى أن متوسط الإنتاج العالمي من المنتجات الحرجية الرئيسيّة نما بحدود تراوحت بين 1 إلى 4 بالمائة في عام 2011 مقارنة بأداء عام 2010، مما يدلل على تحرك البلدان ببطء للخروج من حالة الكساد.

وعلى سبيل المثال سجل إنتاج الألواح الخشبية والورق في عام 2011، زيادة تفوق مستويات ما قبل الأزمة عام 2007 ويبدو الآن أقوى نسبياً في معظم المناطق، في حين أن الإنتاج العالمي الصناعي من أخشاب الجذوع المخروطة رغم زيادة بمقدار 3 بالمائة في عام 2011 قياساً على إنتاج 2010 فلم يبلغ مستويات ما قبل الأزمة حتى الآن.

وفي حالة أسواق اللبّ والورق، يأتي النمو العام جِد متواضع خلال الفترة  2007 - 2011، بمتوسط نمو مقداره نحو واحد بالمائة سنوياً. لكن ذلك يُخفي وراءه اختلافات حادة على الأصعدة الإقليمية، حيث سجل إنتاج اللب والورق واستهلاكه زيادات كبيرة في إقليم آسيا والمحيط الهادي في حين تراجع المعدل عموماً في أوروبا وأمريكا الشمالية.

الصين تعزز موقعها

تتزايد أهمية الصين كمَصدر لمنتجات الغابات، بعدما أصبحت ثاني أكبر منتج في العالم لـلأخشاب المنشورة عقب الولايات المتحدة الأمريكية وإذ سبقت كندا في هذا المجال. وتحرز الصين تقدماً أيضاً على كلّ البلدان الأخرى كمنتج للألواح الخشبية واللب والورق والورق المقوّى، وفي عام 2011 أنتجت الصين 11 بالمائة من مجموع الأخشاب المنشورة في العالم، و38 بالمائة من الألواح و26 بالمائة من الورق.

كما يتزايد ثقل الصين في التجارة الدولية لمنتجات الغابات، إذ باتت المستورد الأكبر لـلأخشاب الصناعية المستديرة ولـلأخشاب المنشورة واللب والورق، والمُصدّر الأكبر للألواح الخشبية المنشأ. وفي عام 2011، بلغت واردات الصين من جميع منتجات الغابات ما قيمته 43 مليار دولار أمريكي، وهي تغطي الآن 16 بالمائة من المجموع العالمي لتجارة الأخشاب دولياً.

أمّا في الاتحاد الروسي، الذي يغطي جغرافياً أكبر مساحة حرجية في العالم، فقد واصلت هياكل الإنتاج تغيّرها الحثيث خلال السنوات الخمس الأخيرة بهبوط في صادرات الأخشاب الصناعية المستديرة بمقدار 29 مليون متر مكعّب.

قاعدة بيانات المنظمة تتيح 50 عاماً من المعلومات

وفي الوقت الحاضر تحتوي قاعدة البيانات الإحصائية لمنتجات الغابات لدى المنظمة "فاو" على 1.2 مليون بند مسجل تغطّي في مجموعها إنتاج وتجارة 52 منتجاً، و21 مجموعة منتجات و245 بلداً ومنطقة. وتعرض قاعدة البيانات المجّانية المتاحة شبكياً عبر الإنترنت الآن، 50 سنة من الإحصائيات، كما يمكن الحصول على معلومات وبيانات كتب منتجات الغابات السنوية عبر قاعدة المنظمة "فاو" مجاناً من عام 1947 إلى اليوم.

ويقول الخبير إدواردو روخاس برياليس، المدير العام لقطاع الغابات لدى المنظمة "فاو"، أن "قاعدة بيانات المنظمة الإحصائية هي الأكثر شمولاً في العالم وتشكل أداة حاسمة لتخطيط السياسات واتخاذ قرارات الاستثمار". وأضاف أن المنظمة "فاو" تعتمد في تطوير تصنيفاتها على "بيانات مقدمة من بلدانها الأعضاء مباشرة للحصول على معلومات موثوقة للغاية حول التطوّرات والاتّجاهات الجوهرية في هذا القطاع الحاسم".