FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

البابا فرانسيس يمكنه المساعدة في المعركة ضد الجوع والفقر المدقع

غرازيانو دا سيلفا يحضر قدّاس تنصيب البابا الجديد في الفاتيكان، ممثلاً عن الأمين العام للأمم المتّحدة

الصورة: ©L’Osservatore Romano
قداسة البابا فرانسيس مصافحاً غرازيانو دا سيلفا وقرينته.
19 مارس/آذار 2013، روما -- حضر جوزيه غرازيانو دا سيلفا، المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "FAO"، القدّاس الافتتاحي لتنصيب البابا فرانسيس في حضرة الفاتيكان يوم الثلاثاء، وقال أن الأمم المتّحدة تنظر إلى البابا فرانسيس باعتباره "صديق الفقراء" في دعم المعركة ضدّ الجوع وسوء التغذية والفقر المدقع.

ومثّل غرازيانو دا سيلفا في مراسم التنصيب، الأمين العام للأمم المتّحدة بان كي مون، منضمّاً إلى غيره من الشخصيات الدولية وحشود المصلّين الذين اجتمعوا في ساحة القدّيس بطرس لهذه المناسبة وحولها.

وقال المدير العام لمنظمة "فاو"، "إننا نتطلع إلى البابا فرانسيس للدفاع عن حقوق واحتياجات أشد الضعفاء من أطفال ونساء ورجال في كل مكان"، ولاحظ أن البابا فرانسيس اختار اسم القديس فرانسيس الأسيزي، الذي يعرف بأنه صديق الفقراء.

ومضى قائلاً أن "دعم الفاتيكان والأديان الأخرى لا غنى عنه في سعينا لاجتثاث الجوع، ولبناء مستقبل مستدام، والنهوض بحياة الأشد ضعفاً بين ظهرانينا. وهذه الجهود لا تنم فحسب عن الحسّ السياسي والاقتصادي السليم، بل وأخلاقيّاً أيضاً فإنها المسلك الصائب".

وعقب انتهاء المراسم، حيّا غرازيانو دا سيلفا البابا فرانسيس وأشاد بالأب الروحي الأسبق، البابا الفخري بنيديكتوس السادس عشر، لدعمه في المعركة ضدّ الجوع وعلى الأخص لمساعيه من أجل تثبيت أسعار الغذاء بالحثّ على وقف المضاربات في الأسواق الدولية للسلع الغذائية.

وذكر المدير العام أن "البابا فرانسيس طمأنني بأنّه سيواصل تأييد الفاتيكان المعلن‘ لمساندة الفقراء ومكافحة الجوع وبأنّه يعتزم متابعة حديثنا الأوّلي لبحث سبل دفع هذه القضية قدماً".