FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

أنغولا تَلحق بغينيا الاستوائية للمساهمة في صندوق أمانة التضامن مع إفريقيا

حكومة أنغولا تتبرع بعشرة ملايين دولار أمريكي لتمويل إجراءات الأمن الغذائي في الإقليم

الصورة: ©FAO/Giulio Napolitano
حديقة لإنتاج الخضر في النيجر، تغل غذاء ودخلاً مستدامين للأسرة.
21  يونيو/حزيران 2013، روما --

أعلنت أنغولا نيتها منح 10 ملايين دولار إلى صندوق أمانة جديد للتضامن مع إفريقيا، وستخصَّص هذه الأموال لمشروعات التنمية الزراعية في القارة السمراء. ويمثل الصندوق الجديد مسعى لتعبئة الموارد المالية الإفريقية مساندةً لتدعيم الأمن الغذائي في الإقليم.

وأعلن المنحة وزير الزراعة والتنمية الأنغولي أفونسو بِدرو كانغا، مع الانطلاق الرسمي للصندوق خلال حدث جانبي موازٍ للمؤتمر الثامن والثلاثين، المنعقد هذا الأسبوع ويمثل الهيئة الرئاسية الأعلى لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة"FAO" .

وكان الصندوق قد أصبح حقيقة واقعة في فبراير/شباط‘ بأوّل تبرّع مقداره 30 مليون دولار أمريكي من قِبل غينيا الاستوائية.

وفي الانطلاق الرسمي لصندوق الأمانة الجديد بمقر منظمة "فاو"، قال فخامة تيودورو أوبيانغ نغويما مباسوغو، رئيس غينيا الاستوائية، أن "إفريقيا تملك وفرة من الإمكانيات الزراعية، بما في ذلك الغابات، والأراضي - 60 بالمائة منها لم يُفلح - والمياه، ومن السكان الشباب".

وأضاف، "وهناك مقوّمات كافية لإنتاج ما يكفي من الغذاء لشعوب إفريقيا. . . لكننا لم نزل مستورداً صافياً للمواد الغذائية"، و"لذا فعلينا أن نعمل ما يجب عمله كي نعكس هذا الاتجاه".

وتبرّعت الكاميرون، بالإضافة إلى منظمات المجتمع المدني من جمهورية الكونغو، أيضاً بمساهمات رمزية إلى صندوق الأمانة الجديد للتضامن مع إفريقيا.

وتوجّه المدير العام لمنظمة "فاو" بالشكر إلى غينيا الاستوائية وأنغولا على المنحة التي قدّماها، قائلاً أن البلدان الإفريقية أظهرت أنها الآن مستعدة للنهوض بدور أكبر ليس فقط في تدعيم الأمن الغذائي وطنياً، بل وأيضاً على صعيد الإقليم ككل.

وقال غرازيانو دا سيلفا: "هنالك تضامن أعظم وفهمٌ واضح بأن ليس من الممكن إنجاز أمن الغذاء في بلد واحد بمفرده وسط ظروف العولمة الدولية الراهنة"، مضيفاً "وأعتقد أننا نستحس جميعاً الالتزام السياسي المتزايد باستئصال الجوع، والرغبة في تحويل هذا الالتزام إلى إجراء أكيد".

وأكد المدير العام أن دور منظمة "فاو" يتمثل في دعم الجهود الوطنية والإقليمية في الحرب على الجوع. وأشار إلى أن المنظمة انضمت إلى الاتحاد الإفريقي و"معهد لولا" بهذه الروح لتنظيم الاجتماع الرفيع المستوى للأمن الغذائي في أديس أبابا، وسيعقد في 30 يونيو/حزيران - 1 يوليو/تموز، داعياً جميع الأطراف إلى حضوره.

خلفية صندوق الأمانة

تعود فكرة الصندوق إلى مؤتمر "فاو" الإقليمي لإفريقيا، وعقد في جمهورية الكونغو، وقد دعا الرئيس دنيس ساسو نغويسو خلال استضافته للمؤتمر إلى مزيد من التضامن فيما بين الأمم الإفريقية في مواجهة الجوع.

ويتولّى الصندوق الجديد، الذي ستشرف منظمة "فاو" على إدارته، دعم المبادرات التي تقودها إفريقيا والتي تعود إلى بلدانها، في إطار البرنامج الشامل التابع للاتحاد الإفريقي لتنمية الزراعة الإفريقية (CAADP)، بهدف رفع الإنتاجية الزراعية وتدعيم الأمن الغذائي في عموم الإقليم.