FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

مبيدات الآفات الشديدة الخطورة يجب التخلُّص منها تدريجياً بالبلدان النامية

مأساة التلاميذ المُسمَّمين في الهند تذكيرٌ آخر مُلِح بهذه الضرورة

30 يوليو/تموز 2013، روما -- أكدت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "FAO"، اليوم أن الحادثة المأساوية في ولاية "بيهار" الهندية حيث لقي 23 تلميذاً حتفهم إثر تناول وجبة طعام مدرسية ملوثة بمبيد"monocrotophos"  تأتي بمثابة تذكير مُلِح بضرورة الإسراع بسحب مبيدات الآفات الشديدة الخطورة من أسواق البلدان النامية.

ويُعدّ مبيد "مونوكروتوفوس" مادةً عضوية الفسفور يعتبرها كِلا منظمة "فاو" ومنظمة الصحة العالمية "WHO" بالغة الخطورة. وتدلّ الخبرة السابقة في العديد من البلدان النامية على أن توزيع واستعمال مثل هذه المنتجات العالية السُميّة تشكّل خطراً شديداً في أغلب الأحيان على صحة الإنسان والبيئة.

وتستظهِر حادثة "بيهار" أن الخزن المأمون لمُنتجات مبيدات الآفات والتخلّص الآمن من حاويات المبيدات الفارغة هي إجراءات حاسمة لخفض مستويات الخطر، وعلى نفس درجة الأهمية شأنها شأن التدابير الميدانية الأكثر شيوعاً لارتداء الأقنعة والملابس الواقية.

وفي حين يُستدَل على أن حلقة التوزيع الكاملة ودورة التخلُّص من المبيدات البالغة الخطورة تنطوي على أخطارٍ لا يُستهان بها، يظهر ضمان إجراءات الوقاية في الأحوال كافة أمراً بالغ الصعوبة في بلدان كثيرة.

ويسود إجماع بين المنظمات الدولية، بما في ذلك منظمة "فاو" ومنظمة الصحة العالمية والبنك الدولي، على أن المنتجات العالية الخطورة من المبيدات ينبغي ألا تُتاح في متناول صغار المُزارعين مِمَن تنقصهم المعارف بكيفيات التعامل بها بل وتنقصهم معدات الرشّ المأمونة ووسائل الخزن السليم وأيضاً الملابس الواقية لإدارة مثل هذه المبيدات على النحو الملائم.

لذا توصي "فاو" حكومات البُلدان النامية بضرورة الإسراع بسحب المبيدات الشديدة الخطورة من الأسواق العامة.

بدائل غير كيميائية

في تلك الأثناء، تتوافر بدائل أقل سُميّة مصنوعة من مواد غير كيميائية للاستخدام، وفي العديد من الحالات بوسع أساليب المكافحة المتكاملة للآفات إتاحة مكافحة كافية للحشرات وأعلى قدرةً على الاستدامة للتقليل من الحاجة إلى استعمال المبيدات الكيميائية الخطِرة.

وتتضمّن مدونة السلوك الدولية لإدارة مبيدات الآفات، التي تبنّتها بلدان منظمة "فاو" الأعضاء، معايير طوعية للتطبيق سواء في حالة الهيئات العامة أو الخاصة العاملة في مكافحة الآفات. وبوصفها كذلك، تشكِّل المدونة المرجع الدولي الرئيسي للإدارة المسؤولة لمبيدات الآفات.

وتنصّ المدونة الدولية التي وضعتها منظمة "فاو" على جواز منع الاستيراد والتوزيع والبيع والشراء -- في حالة المبيدات البالغة الخطورة -- إن ثبت بناءً على تقييم المخاطر أن تدابير التخفيف من الأخطار الكامنة أو تطبيق ممارسات تسويقية مقبولة للمبيدات، غير كافية لضمان التعامل بهذه المنتجات بلا أخطار ماثلة يتعذَّر القبول بها بالنسبة إلى البشر والبيئة.

وفي حالة مبيد "مونوكروتوفوس" بالذات، خلُص العديد من الحكومات إلى أن إجراء الحظر التام هو الخيار الفعّال الوحيد لمنع إيذاء البشر والبيئة، علماً بأن هذا المبيد محظور فعلياً لدى كل من أستراليا، والصين، والاتحاد الأوروبي، والولايات المتّحدة، وأيضاً في العديد من البلدان بإفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية.

©FAO/Asim Hafeez
لا بد من إبعاد أخطار المبيدات الشديدة السّمية، تدريجياً لما ثبت من صعوبة ضمان عدم وقوع حوادث.

شارك بهذه الصفحة