FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

الأسعار العالمية للغذاء تواصل تراجعها

انخفاض أسعار الحبوب والزيوت - المنظمة تتوقّع حصاداً وافراً من الحبوب هذا العام

الصورة: ©FAO/Giulio Napolitano
أنباء سارة للمستهلكين.
5 سبتمبر/أيلول 2013، روما  -- واصل المؤشر العالمي لأسعار الغذاء، لدى منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "FAO"،  تراجعه للشهر الرابع على التوالي في أغسطس/آب ليبلغ أوطأ مستوى له منذ يونيو/حزيران 2012.


وسجل متوسط الدليل الذي يرصد التغير الشهري في الأسعار الدولية لسلة السلع الغذائية 201.8 نقطة خلال أغسطس/آب 2013، أي ما يكاد يبلغ 4 نقاط (1.9 بالمائة) دون قيمته في يوليو/تموز 2013، ونحو 11 نقطة (5.1 بالمائة) أقل من أغسطس/آب 2012.

ويُعزى الهبوط في الشهر الماضي، على الأكثر إلى الانخفاض المستمر في الأسعار الدولية للحبوب والزيوت، بينما ارتفعت أسعار الألبان، والسكر، واللحوم على نحو طفيف في المقابل.

هبوط حادّ في أسعار الحبوب

وبلغ متوسط مؤشر المنظمة لأسعار الحبوب 210.9 نقطة في أغسطس/آب، أي ما يقل بمقدار 16.4 نقطة (7.2 بالمائة) عن يوليو/تموز، وبمقدار 49.4 نقطة (19 بالمائة) عن أغسطس/آب 2012.

ويعكس هذا الهبوط الحادّ التوقّعات السائدة لنمو قوي في الإنتاج العالمي من الحبوب هذه السنة، وخصوصاً الانتعاش الكبير في إمدادات الذرة الصفراء.

الزيوت والألبان واللحوم

وسجل مؤشر منظمة "فاو" لأسعار الزيوت والدهون 185.5 نقطة في المتوسط خلال أغسطس/آب، وهو ما يعد 5.7 نقطة (3.0 بالمائة) دون قيمته في يوليو/تموز من العام الجاري وما يشكل هبوطاً شهرياً للشهر الثالث على التوالي.

وبلغ مؤشر أسعار الألبان لدى المنظمة 239.1 نقطة في أغسطس/آب في المتوسط، أي ما هو أعلى من يوليو/تموز بمقدار 2.8  نقطة (1.2 بالمائة)، وبما نسبته 37 بالمائة فوق مستواه في أغسطس/آب من السنة الماضية. كما اتجهت الأسعار إلى الارتفاع في الشهر الماضي في حالة جميع منتجات الألبان التي يضمها دليل المنظمة فيما عدا الزبد، مع بقاء كميات التصدير محدودة لدى البلدان ذات النصيب الأعلى من تجارتها.

وقارب مؤشر أسعار اللحوم 175.0 نقطة في أغسطس/آب، بزيادة 2.2 نقطة (1.3 بالمائة).

توقع حصاد وافر

وإلى جانب مؤشر أسعار الغذاء، أصدرت منظمة "فاو" تحديثاً لنشرة الإنتاج العالمي من الحبوب في عام 2013. والمتوقّع أن يرتفع مجموع إنتاج الحبوب العالمي إلى 2492 مليون طنّ، عقب مراجعة التقديرات إلى أعلى بمقدار 14 مليون طن (0.5 بالمائة) من المستويات المتوقّعة سابقاً في يوليو/تموز، وذلك مع توارد كميات الإنتاج الرسمية الإضافية للذرة الصفراء المبلغ عنها في الأرجنتين وتحسن فرص الإنتاج لدى الاتحاد الأوروبي وأوكراينا.

ووفق أحدث التنبؤات، سيبلغ إنتاج العالم من الحبوب 179 مليون طنّ أعلى من عام 2012 (7.7 بالمائة)، فيما يرسي رقماً قياسياً مستجداً.

ويُعزى الانتعاش المتوقع تفصيلاً إلى زيادات نسبتها 10.5  بالمائة في ناتج الحبوب الخشنة بما مجموعه 1285 مليون طن، بالإضافة إلى 7.6 بالمائة كارتفاع في إنتاج القمح إلى 710 مليون طنّ.

كما يتجه إنتاج الأرز العالمي إلى الزيادة بحدود 1.3 بالمائة، ليمس مستوى قياسياً جديداً مقداره 497 مليون طنّ، من مكافئ الأرز المقشور.

ارتفاع حاد في الإنتاج الأمريكي للذرة الصفراء

في تلك الأثناء، فإن الزيادة الحادّة في الإنتاج العالمي من الحبوب الخشنة عام 2013 إنما تعود إلى قفزة قوية في إنتاج الذرة الصفراء، إلى 983 مليون طنّ. والمرجح أن يأتي معظم تلك الكميات من الولايات المتّحدة الأمريكية حيث يُتوقع أن يصل إنتاج الذرة الصفراء لديها إلى 343 مليون طنّ هذه السنة، أي ما يعادل نحو 25 بالمائة (69 مليون طن) فوق مستويات عام 2012 التي ركدت نتيجةً للجفاف.

إستخدام الحبوب

من جانب ثان، يُتوقع أن يبلغ استخدام الحبوب العالمي للفترة 2013 / 2014، ما مقداره 2413 مليون طن، أي أقل على نحو طفيف من التوقعات السابقة وإن ظل ذلك أعلى بنسبة3.2  بالمائة من مثيله للفترة 2012 / 2013.

وبناء على أحدث التنبؤات يتجه مجموع استخدام الحبوب للاستهلاك الآدمي إلى التوسع بنسبة 1.2 بالمائة، ليصبح 1094 مليون طن. ويعني ذلك أن نصيب الفرد دولياً من استهلاك الحبوب ظل مستقراً فوق مستوى 152 كغم بقليل، بينما بلغ استهلاك القمح 67 كغم والأرز 57 كغم في هذا الإطار.

حالة الأرصدة

وفي نهاية فصول عام 2014 من المتوقع أن ترتفع الأرصدة العالمية من الحبوب على نحو طفيف عن مستواها في يوليو/تموز إلى 569 مليون طنّ، على الأكثر نتيجة لتوقّعات زيادة ناتج الذرة الصفراء. ويطرح التوقّع المُراجَع لأرصدة الحبوب زيادة نسبتها 13 بالمائة (65.5 مليون طنّ) أعلى من المستوى الخفيض في مطلع الموسم، وذلك باعتباره مستوى الذروة المسجل منذ الفترة 2001 / 2002.

واستناداً إلى التقديرات الحالية من الطلب العام، فإن الزيادة في الأرصدة المتاحة سترفع من مكافئ المخزون مقابل الاستخدام، إلى معادل 23.3 بالمائة وذلك كأعلى مستوى أرسي منذ الفترة 2002 / 2003.

وفي تقدير الخبير ديفيد هالام، مدير شعبة التجارة والأسواق لدى منظمة "فاو"، فإن "الوضعية الكلية للعرض والطلب في أسواق الحبوب تحسنت كثيراً قياساً على هذا الوقت من السنة الماضية، حين أضر الجفاف بالإنتاج وأثار انخفاض مستويات الأرصدة مقابل الاستخدام، خصوصاً من الذرة الصفراء قلقاً بالغاً".

وتنبأ خبير المنظمة بأن "مستويات الإنتاج ومعدلات الأرصدة مقابل الاستخدام من المتوقع أن تشهد ارتفاعاً حاداً، حريّاً باستعادة حالة استقرار أعلى إلى أسواق العالم".